الخميس , يناير 31 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / رسالة تركي آل الشيخ إلى أحمد شوبير 
أحمد شوبير وتركي آل الشيخ

رسالة تركي آل الشيخ إلى أحمد شوبير 

 

وجه المستشار تركي آل الشيخ ، مالك نادي بيراميدز ورئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، رسالة إلى أحمد شوبير ، نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، على خلفية تصريحات الأخير في برنامجه الإذاعي صباح اليوم.

الإعلامي أحمد شوبير تحدث في برنامجه على راديو “أون سبورت إف إم” عن صعوبة تنظيم مباريات الدوري المصري الممتاز، وانتقد قيام إدارات بعض الاندية التي لم يذكرها بإصدار بيانات للاحتجاج من مكاتبها المكيفة.

بدوره رد آل الشيخ عبر صفحته على فيسبوك موجهًا رسالة إلى شوبير، قال فيها: “الاخ احمد شوبير … تصريحاتك اليوم بصفتك نائب رئيس الاتحاد او بصفتك مذيع رياضي او بصفتك لاعب سابق في النادي الاهلي ووالد لاعب حالي في النادي الاهلي؟”.

أضاف: “عشان يعرف نادي بيراميدز من تحت التكييف يرد؟ ولما نبقى نلعب في الدوري في حديقة بيتك يبقى ساعتها قل لنا نلعب او منلعبش ! احنا نلعب في دوري بلد محترم”.

رسالة تركي آل الشيخ إلى أحمد شوبير اليوم، تأتي بعد انتقادات وجهها مالك نادي بيراميدز إلى اتحاد الكرة بسبب عدم تكافؤ الفرص بين الأندية، وتأجيل مباريات الأهلي بالدور الأول من الدوري في ظل خوض باقي الأندية لمبارياتها في الدور الثاني، إلى جانب عدم الإعلان عن موعد خوض بيراميدز لمباراته بدور الـ16 في كأس مصر أمام الأهلي حتى الآن.

كما أصدر نادي بيراميدز أصدر بيانا للاحتجاج على عدم خوض الأهلي لمباريات الدور الأول من بطولة الدوري في ظل أن كافة الأندية تخوض الآن مباريات الدور الثاني، إلى جانب أن بيراميدزسوف يواجه الأهلي في مباراة الدور الثاني من البطولة، قبل شهر من خوض الأهلي مباراة الدور الأول مع الزمالك، وهو الأمر الذي يخل بتكافؤ الفرص بين الأندية، وهدد بيراميدز في بيانه، بالتصعيد وتقديم شكاوى للاتحادين الأفريقي والدولي لكرة القدم.

اتحاد الكرة بدوره رد على بيانات الناديان، في بيان رسمي صدر مساء أمس، أعرب فيه عن تقديره لكافة الأندية المشاركة في مسابقاته ، فضلا عن وقوفه منها جميعا على مسافة واحدة فعلا وليس مجرد قول.

شاهد أيضاً

تباين أسعار العملات مع تعاملات آخر الأسبوع ..

أمل فرج تباينت أسعار العملات خلال تعاملات، آخر أيام الأسبوع المصرفى، اليوم الخميس 31-1-2019 ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *