السبت , فبراير 2 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : ومكملين (للبنات فقط ) مع خليها تعنس ..وخليك جنب أمك
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : ومكملين (للبنات فقط ) مع خليها تعنس ..وخليك جنب أمك

والكلام ليكي .أنا مش ضدك ..لكن لمايكون ردك خليك جنب أمك..يبقى لازم وقفة ..وماتعمليش فيها جدعة ومستقلة من بتوع شعارات حقوق المرأة وشغلي وكياني وأنا مثقفة ومتعلمة ومعايا مرتب والرجالة كلهم كدا .. وإن مش همك وأنت لو سمعتي إن صاحبتك اتخطبت بتموتي (ويمكن تسعي لإ فشال الخطبة ) .. وأن لازم يجي لك اللي يتقلك بالدهب (إزاي تقبلي تكوني بضاعة في مزاد بالكيلو)

فيه حاجة اسمها االتكافؤ ..التوافق ..القبول .التفاهم ..فيه حاجة اسمها حب واحترام .. حاجة اسمها الاحتياج لرفيق مسيرة الحياة والعمر .. وإن اللي حايكمل معايا هو الرفيق (ة) مش الأولاد .. فعلى أي أساس بنختار بعض ..؟ ! دا تأسيس لحياة ناضحة ومكملة وحلوة بين أتنين من البشر ..مش تأسيس لمحل لانجيري ولا شنط ممكن نغير نشاطه حسب الظروف ..

فوقوا يابنات ..وماتزعلوش مني.. أغلب نكبات مجتمعنا هو احنا الستات ..احنا اللي سكتنا واتخرسنا وقبلنا كل الانتهاكات اللي لفت حوالين رقابنا لما اتخنقنا بسبب الجهل والخوف ومافكرناش مرة إن كان الكلام دا ينفعنا أو يسعدنا أو يدعمنا ويكبرنا ولا يقهرنا ويجهدنا ويقتلنا

احنا اللي بنربي وبنزرع واحنا برضه اللي بنحصد نتيجة زرعتنا من موروثات قديمة ماتنفعش أبدا دلوقت ..الحياة اتغيرت و رتمها أسرع.. مع هوجة الغلا والظروف الاقتصادية ومستوى الدخل للشباب أصبحت المشقة أكبر .حاتقوليلي اللي معهوش مايلزموش..حارد عليكي لأنك شايفة نفسك مجرد بضاعة للي يدفع أكتر ..لا قيم ولا حب ولامباديء ولا رغبة في السعادة ..عرفتي أنه زي ما اتربيتي زمان بتكرري نفس الأسلوب العقيم مع أولادك علشان خايفة تاخدي المبادرة وتقولي لاء .. ونرجع نبكي ونشتكي وننادي بحقوق ومساواة وإن الرجالة كلهم عاوزين الحرق يبقى لازم نرهقه بالمصاريف ..دي خلاصة ة ترببتنا وقناعتنا إحنا الستات ..احنا اللي شوهنا ولادنا وخلينا الحياة قاسية وصعبة ..

فياحبيبة لما تيجي تجهزي لبيتك مع حبيبك فكري .. إية لازمة كل الجهد المادي والعبيء النفسي اللي بتفرضيه عليه ..أغلب الطلبات مالهاش لازمة ومتكررة ولا تستخدم حتى بعد سنوات من الزواج وبتضطري تستغني عنها .. ايه لازمة مولد الكهربا و٢ تلاجة وديب فريز وكولدير ميه ..ليه خير ؟ غسالتين ليه ؟..٣ تكييف غير المراوح ..ليه ؟ ..سفرة حوض السمك.. عشروميت طقم كاسات و ٥ خلاطات و٢ فرن كهربا وكوم ملايات وفوط ومفارش نوم حتى لغرف الأطفال الي غالبا بتطلقوا قبل ما تجيبوهم لانكم مش متوافقين واتربى بينكوا تار وعداوة عائلية ..

دا غير المغالاة في المهور والشبكة والهدايا للخطيبة وأهلها في الطالعة والداخلة …وبعدين مش عيب برضه. يكون تقيمنا للشاب على أساس بيغدينا ويعيشنا إيه و فين وبكام ..ولازم في كل مرة تشبطي في هدية غالية زي نصيحة الست الوالدة اللي هي ورثتها من أمها وجدتها ..وحدث بلا خرج عن تكاليف الفرح الباهظة والديون المتلتلة

اكررها تاني ..فيه مفهوم حقير سائد ببن أغلب الستات إن الراجل دا كلب كل ماترميله عظمة يجري وراكي فشطارتك أنك تذليه .. ٢- الراجل دا خدام عندك يجيب ويشيل طلبات وبس. . ٣-اعصري خطيب بنتك ماديا لحد ماينقط وبعدين مدي إيدك وساعديه ..شوفتوا حقارة أكتر من كدا. وكأن من سمات الجواز الناجح أنه يفشل في أسرع وقت ..

ونرجع نستغرب إزاي أعلى معدلات طلاق .. على فكرة الكلام دا موجود في كل المستويات والطبقات وبلا استثناء بدليل سرعة الطلاق لأن نفس العقلية هي العامل المشترك.. الفرق شوية فلوس

مش شطارة إنك تفتخري إنه دفع فيك أد كدا ..إحنا بنحب علشان نعيش فرحانين مش بنوزن و لما نطلق نخرج بأقل خسائر ..عيب في كل حال لو بتحبيه حاتقفي جنبه وتسانديه وسعادتك معاه تفوق أي موبيليا. ..لكن لو مجرد عريس والسلام أو علشان تكيدي بيه غيرك. يبقى نصيحة بلاش لأنها حاتكون عبارة عن جوزاة مؤجل فشلها ..

*بكل الأسف العرف السائد في حالات الزواج يخرب بيوت ويعمق خصومة بين الأسر المتصاهرة لأنها لاتعرف الحب ابدا ولا التقدير ولا الامتزاج …

حبيبتي. الحل في إيدك وحدك …صدقي أنك أنثى جميلة ..كيان رائع ساحر وفريد ومتميز .. فوقي وفكري وارفضي ..ثوري على القهر والجهل والحصار والموروث والتراث.. الرجل مش بعبع والببت مش ساحة رهان..

كوني أنتي الأنثى الحقيقية مش نسخة من ماضي ميت ..من حقك تختاري وتقرري أن كنت تتجوزي ولا تعيشي مستقلة من غير هم وخوف ولا عقد.. من حقك تكوني سعيدة ومنفتحة ومطمئنة ..دا قرار ك وحدك ..

.ايوه تقدري ..دي رسالتك تغيري المجتمع كله وتعيدي تربيته من جديد. لأنك أول من بيدفع تمن الثقافة المتدنية ..

تنبيه بلاش تعطي ودنك أوي لبرامج المرأة بالتليفزيون كلها فاشلة ومجرد تنفيس عن عقد نفسية وعدائية لتجارب شخصية.. للحديث بقية ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

شاهد أيضاً

هبة خفاجي التي ارتجفت قلوب المصريين لرحيلها في سطور .. ” اذكروها بالرحمة والمغفرة ” 

  رحلت الدكتورة هبة خفاجي، أستاذ الأورام بالقصر العيني واستشاري علاج الأورام ومدرس بكلية الطب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *