الثلاثاء , فبراير 5 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخر الاخبار / إحالة قاتل زوجته و أبنائه إلى المفتي .. والدفاع : “ارفع راسك لو كنت مكانك لفعلت مثلك”
قاتل أبنائه

إحالة قاتل زوجته و أبنائه إلى المفتي .. والدفاع : “ارفع راسك لو كنت مكانك لفعلت مثلك”

أمل فرج

قررت محكمة جنايات كفر الشيخ إحالة أوراق قضية الطبيب قاتل أسرته لمفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي الشرعي في الحادث، وتأجيل النطق بالحكم إلى ٢ مارس المقبل، وهي القضية فيها الطبيب «أحمد عبد الله» المتهم بقتل زوجته وأبنائه الثلاثة.

وبدأت المحكمة برئاسة المستشار بهاء الدين المرى قد أولى جلسات القضية أمس، واستمعت خلالها لمرافعة النيابة العامة وقرار إحالة المتهم، كما استمعت لدفاع المتهم، ثم وجهت هيئة المحكمة عدة اتهامات للمتهم، وهى قتل زوجته مع سبق الإصرار والترصد وارتكاب 3 جرائم قتل أخرى قام فيها بذبح أبنائه مع سبق الإصرار والترصد وحيازة سكين.

وأمر رئيس المحكمة بإخراج المتهم من قفص الاتهام لمناقشته فى الجريمة، حيث وجه إليه عدة أسئلة كانت كالتالي:

– رئيس المحكمة: هل قمت بقتل زوجتك منى السجينى وأبنائك ليلي وعمر وعبد الله؟

– المتهم: “أيوه يا أفندم”.

– رئيس المحكمة: هل استخدمت فى جريمتك سكين وحبل ولاصق؟

– المتهم: “ايوه يا افندم”.

– رئيس المحكمة: ما مناسبة شراؤك لقفاز طبى؟

– المتهم: “لتنفيذ الجريمة”.

وتدخل محامى المتهم وسأله: لماذا فكرت فى قتل زوجتك فأجاب “لأسباب خاصة ذكرتها فى التحقيقات”، ثم تمت إعادة المتهم إلى فقص الاتهام حيث ظل هادئا وخافضا رأسه ليتحاشى عدسات التصوير ، وبكى فى بعض الأحيان.

وتضمنت مرافعة فريق النيابة العامة ملابسات ارتكاب الجريمة والتأكيد على أن المتهم ارتكب جريمتها استنادا لأسباب واهية، وأن جميع الأدلة تثبت أن المتهم هو مرتكب الجريمة البشعة حيث بيت النية لقتل زوجته منذ أكثر من 5 أشهر على ارتكاب الجريمة، فقام بخنق وذبح زوجته أولا ثم قام بخنق وذبح ابنته ليلى وهى نائمة ثم ذبح ابنه عمر وهو نائم ثم ذبح ابنه عبد الله الذى استيقظ وحاول الدفاع عن نفسه إلا أن المتهم تمكن منه وذبحه هو الآخر.

المحامى الحاضر عن المجنى عليهم اكتفى بجملة واحدة تمثلت فى المطالبة بتعويض 10001 جنيه، لكن دفاع المتهم توجه خلال مرافعته وقال لموكله: “ارفع راس يا أحمد.. كلنا انت.. وانا كنت هاعمل اللى انت عملته بس كنت هانتحر بعدها»، موضحا أن موكله ارتكب جريمته تحت تأثير عوامل نفسية أفقدته القدره على الاختيار، وكان لا يوجد أمامه حل آخر بعد أن اكتشف وجود علاقة عاطفية بين زوجته وشخص آخر اكتشفها من رسائل مسجلة على هاتف زوجته.

وقال محامى المتهم: «موكلى استشرف مستقبل أبنائه فقام بتفكير نبيل وقام بالقتل الرحيم لهم»، ودفع بانتفاء المسئولية الجنائية عن موكله لأنه عانى وقت ارتكاب الحادث من اضطراب نفسى وضغط معنوى افقده حرية الاختيار، مطالبا بعرض موكله على لجنة مختصة فى الطب النفسى تضم 3 من علماء الاجتماع لبيان مدى خضوع موكله لضغط نفسى وعقلى وهرمونى ومعرفى وسلوكى أفقده حرية الاختيار لحساب إرادة المجتمع والعرف والدين والغيرة الفطرية.

وطالب دفاع المتهم المحكمة بأن تقضى ببراءة، مؤكدا اننا أمام جريمة نفسية ذات أبعاد اجتماعية، وأن موكله ليس قاتل بل انسان رقيق الاحساس.

 

شاهد أيضاً

سوق البناء تواجه تطورات جديدة تؤثر على الأسعار ، وإليكم آخر تحديثات أسعار الحديد والأسمنت بالشركات خلال اليوم ـ الثلاثاء ـ

أمل فرج تعرض لكم ” الأهرام الكندي “  أسعار الحديد والأسمنت في مصر اليوم ـ  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *