الأحد , فبراير 3 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ظاهرة حوادث الآباء والرهبان في مصر فبراير2019م !

ظاهرة حوادث الآباء والرهبان في مصر فبراير2019م !

 

.ماجد عزت إسرائيل 

تشهد مصر منذ سبعينات القرن المنصرم ظاهرة إبادة الآباء الكهنة والرهبان رجال (الإكليروس) ـ ـ رجال الدين المسيحى من أساقـفه وقساوسة وقمـــامصة وشمامسة ـــ حيث تعرض إثنين من رهبان دير السيدة العذراء البراموس بوادي النطرون في حادث رهيب على طريق وادي “النطرون -العلمين” وهما الراهب الراهب القمص” برنابا البرموسي”(1942-2019م)، والراهب” القمص أيوب البرموسي”(1951-2019م)، وأقيمت طقوس تجنيزهما بذات الدير، وشارك في صلاة الجنازة كل من نيافة الأنبا إيسيذوروس أسقف ورئيس دير البراموس بوادي النطرون، والأنبا “صرابامون “أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، والأنبا “متاؤس” أسقف ورئيس دير السريان، والأنبا “مكاريوس “الأسقف العام لإيبارشية المنيا وأبوقرقاص والأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس شبرا الجنوبية والأنبا “أنجيلوس” الأسقف العام لكنائس شبرا الشمالية، والأنبا “هرمينا “الأسقف العام لكنائس قطاع شرق الإسكندرية.كما أصيب في 2 فبراير2019 م القس يوساب راعى كنيسة السيدة العذراء مريم بالسلامية والتابعة لايبارشية دشنا- قنا حيث تعرض لحادث مروري بطريق البحر الأحمر – قنا أثناء عودته لكنيسته أصيب على آثرها ببعض الكسور والكدمات الصعبة، مما استدعى الأمر إلى سفره لأحدى المستشفيات بالقاهرة للعلاج وأجراء عملية جراحية لعلاج الكسور. وقد زاره نيافة الأنبا يسطس أسقف ورئيس دير الأنبا انطونيوس بالبحر الأحمر للاطمئنان على صحته. وفى يوم الخميس الموافق 12 أكتوبر 2017م قتل القمص “سمعان شحاتة” راعي كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي، بعزبة جرجس التابعة لإيبارشية الفشن، بمحافظة بني سويف، حيث قتل على يد الارهابي “أحمد سعيد إبراهيم السنباطى” بالقرب من منطقة مؤسسة الزكاة بمدينة السلام بالقاهرة.

ومن الجدير بالذكر،ان هناك ثلاثــــة من الكهـــنة بناحية محافظة سوهـاج(جــــنوب القاهرة) فى سبتمبر2012م لحـــادثة مرورية، حيث تسبب سائق سيارة نقل محملة رمل، فى وفـاة ثلاثة كهنة،والغريب أن السائق خرج بدون كفالة من سراى النيابة،كما قتل كاهـن مدنية العريش القس “مينا عبود” على يد جماعة ملثمين فى يوليو 2013م، ونجى خمس كهنة فى مدنـية البحيرة من محاولــة القتـــل،وأيضا نجى رهبان دير أبو فانا من محاولة القتل الجماعية. على أية حال،لا ننكر ان هناك ظاهرة لإبادة الراهبات والرهبان نذكر منها،حيث قتلت الراهبة “أثناسيا بدير مارجرجس” في 5 يوليو 2016م على طريق “مصر – الإسكندرية” الصحراوى، داخل صحراء وادى النطرون.

كما تعرض العديد من أساقفة مصرفى السنوات الأخيرة لمحاولات قـــتل نذكر منها، حادثة مقتل أسقف سيناء المتنيح نيافة الأنبا “مكارى: فى يوليو 2000م بحادثة بطريـق مصر الأسماعلية،ونجى نيافة الأنبا “يــــوانس” الأسقف العام من محاولة الأعتداء عليه فى أحداث الكشح الأولى فى 3 ديسمبر1999م،وأيضا فى شهر أغسطس 2013م نجــاة نيافة الأنـبا “أغـــــاثون” أسقف مغـــاغة والعــــدوة من محاولة قتــــل،وفى 30 سبتمبر 2013م تــعرض الأنبا “مكاريوس” أسقف عام مدينة المنيا لمحاولة أغتيال، أثناء تقديم واجب العزاء ولكن العناية الآلهية انقذته. وفى 19 مايو 2013م فى عهد الرئيس المخلوع “محمد مرسى”تم تهديد البطريرك “الأنبا تواضروس الثانى” البابا رقم (118)(2012م)-ـ أطـــال الله عــــمره سنين عدة وأزمنة سلامية -بالقتل، ومنع من مغادرة مقره بالـــدار البطريركية بالقــاهرة،حيث كان من المفترض حضور، أفتــتاح مكتبة بدير السريان،وكان فى أنتظاره ســــفراء لبعض الدول الأجـــنبية مصر،وحاول تأخير المعاد ولكن باتت كل المحاولات مع بالفشل،لتحزير رجال الأمن له بخطورة الموقف،وفى حواره مع الأعــلامى “خيرى رمضان” لقناة( السى بى سى)، فى أواخر شهر سبتمبر2013م، حيث ذكر قداسته أن سبب منحه الدولة له سيارة مصفحة للتـــهديد المستمر.

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

سامحونى فأصبحت لا استطيع الصمت .

  بقلم : هانى رمسيس كلمة فى أذن كل من يهللون أن المتهم تم إحالته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *