الجمعة , فبراير 8 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / إطلاق نار كثيف على المصلين بمحافظة أسيوط يسفر عن قتلى .
صوره أرشيفيه

إطلاق نار كثيف على المصلين بمحافظة أسيوط يسفر عن قتلى .

 

 

فرضت قوات أمن أسيوط  كردونات أمنية حول منطقة غيط الشعير، غرب مدينة القوصية، بعد قيام أفراد من عائلة “حفيظ” بإطلاق وابل من النيران على المصلين أثناء خطبة صلاة الجمعة، داخل مسجد “أبو بكر الصديق” بذات المنطقة، مما أسفر عن مقتل 2 أحدهما من عائلة “بلحة” طرف خصومة ثأرية مع الجناة والآخر من المصلين تصادف وجوده بجانبه في صف الصلاة، وتم نقلهما إلى مشرحة مستشفى القوصية المركزي، كما أصيب مصلي ثالث تم نقله إلى مستشفى أسيوط الجامعي، وتمكن الجناة من الفرار.

 

 الجدير بالذكر أن صوت إطلاق النيران هز منطقة غيط الشعير بغرب البلد وتسبب في هلع الأهالي، وخرجت النساء من منازلهن واتجهن نحو المسجد وهن يصرخن خوفاً على ذويهن من المصلين داخل المسجد.

 

وأضافوا أن الجناة أطلقوا كميات كبيرة من النيران حتى يرهبوا المصلين ويمنعوهم من محاولة توقيفهم، لكي يتمكنوا من قتل طرف الخصومة.

 

وأشار شهود العيان أن الخصومة الثأرية بين عائلتي “حفيظ” و “بلحة” ترجع إلى نحو 4 سنوات بسبب الخلاف على قطعة أرض، وقتل حينها شخص من عائلة “حفيظ”

 

انتقلت قوات الشرطة وسيارات الإسعاف وتبين صحة البلاغ الذي أسفر عن مصرع شخصين هما “محمد. م. ب”، 19 سنة، من عائلة بلحة طرف الخصومة الثأرية و “عاطف. م. ج” والذي قتل عن طريق الخطأ، لوجوده بجوار المجني عليه الأول وإصابة “نور. م”، وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا بمحيط الحادث.

 

وتم نقل الجثتين والتحفظ عليها في مشرحة المستشفى المركزى، والمصابين لمستشفى أسيوط الجامعي، وتحرر محضر بالواقعة وجار البحث لضبط الجناة.

 

وقالت مصادر أمنية إن الجاني راقب المجني عليه الاول طرف الخصومة لقتله قبل دخوله المسجد ولكن لم يتمكن منه فداهم المسجد، وقتله من بين المصلين وقتل اخر بالخطأ وإصابة

 

وصرح الشيخ عاصم القبيصي، وكيل أوقاف أسيوط، عن إطلاق حملة “أسيوط ضد الثأر” بالتنسيق مع علماء جامعة الازهر وبيت العائلة لأماكن الخصومات الثأرية الملتهبة الأسبوع المقبل وخاصه أن المحافظة التي بها نسبة كبيرة من حوادث الثأر.

وأضاف إن واقعة التعدي علي المصلين بمسجد العميد وائل حجاج بالقوصية أثناء أداء صلاة الجمعة، أتي لرغبة بعض العائلات في أخذ الثأر من أحد المصلين أثناء تواجده بالميضة، قبل شروعه لأداء الصلاة، ما أدي إلي مقتله علي الفور.

 

وأشار أن المديرية تتجه إلي إطلاق الحملة الدعوية للتنديد بالثأر والحفاظ علي حرمة الدماء وحرمة المساجد، وحرمة الاعتداء علي الأنفس، وغيرها من القضايا التي تتعلق بمستقبل المجتمع ووحدة تماسكه وسيتم إدراج حمله “ضد الثأر” ضمن الخطة الدعوية للوزارة خلال الأسبوع الجاري، بداية من الأحد وقوافل الاثنين، وغيرها من القوافل والدروس الدعوية إلي جانب خطبة الجمعة

 

 

شاهد أيضاً

أول تعليق رسمي بعد استدعاء السفير المغربي في السعودية عقب رفض المغرب استقبال محمد بن سلمان ..

أمل فرج   علق السفير المغربي في السعودية، اليوم ،الجمعه، على استدعائه إلى الرباط، وكشف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *