السبت , فبراير 9 2019
الرئيسية / مقالات واراء / الزلزال النفسى لنوبات الهلع .
ماريا ميشيل

الزلزال النفسى لنوبات الهلع .

 

بنيان نفسى حسيس,, كبلور نقى نفيس,, لا يدرى ماذا يخبأ له الزمان من بين الكواليس,, ينهال عليه كما بدبابيس,, فيهتز كيانه بأثر داء الهلع هذا الخسيس,, معاناته لا تصفها اللغة و كلمات القواميس,, يكاد ان يسحب الموت نسمته كما بمغناطيس,, و هذا ليس بحقيقى فقط انها نوبات تشابه الكوابيس,, يداعب بها القلق ضحيته بتدليس,, فيخنق انفاسه و يغلق عليها المتاريس,, فيخنق القلب برعدة الخوف حبيس,, الى ان يفقد وعيه و ايضا الاحاسيس,, و ينفذ هذا الداء الى عبر النفس من اعالى التضاريس,, التى لجبال الحزن و الالم التى يجلس عليها المر تعيس,, انها من صنع الاحداث الصادمة التى وضع عليها حجر التأسيس,, و لتحرير الضحية من قبضة هذا الخبيث,, يجب طرق ابواب العلاج النفسى التى تعد بمثابة فراديس,, تخلصنا من سجن ابليس فهيا نعرف المزيد حول نوبات الهلع (الزلزال النفسى)

نوبا ت الهلع Panic Attack(الزلزال النفسى): هو أحد اضطرابات القلق، نوبة مفاجئة من الخوف الشديد الذي يحفز ردود أفعال جسمانية شديدة بينما لا يوجد سبب حقيقي للخوف,, قد يعتقد المصاب انها نوبة قلبية أو أنه على وشك الوفاة
و يجهله كثير من الناس حتى بعض الأطباء البعيدين عن التخصص النفسى

الاسباب
ليس هناك اسباب محددة لنوبات الهلع، و لكن هناك بعض العوامل المساعدة التى تجعل بعض الافراد اكثر عرضه لها من اهمها :

العوامل الوراثية,, الضغوط النفسية و المشكلات العصيبة كاحداث الوفاة او الامراض المفاجئة او الرسوب و الفشل ,,الاحداث الصادمة كالحوادث و الاعتداءات و الطلاق ,,المزاج المتقلب,, حدوث بعض التغييرات فى عمل بعض اجزاء المخ,, التناول المفرط للكافيين

قد تبدأ نوبات الهلع فجأة ودون سابق إنذار دون سبب محدد، ولكن مع مرور الوقت اذا لم يتم علاجها ، فإنها عادة ما تكون ناجمة عن مواقف معينة.. فيظن المريض انه فى مرحلة ما قبل الوفاة او انه اصيب بنوبة قلبية

تبدأ نوبات الهلع من اواخر المراهقة و تصيب النساء بمعدل أكبر من الرجال

تصل إلى ذروتها خلال دقائق معدودة يمكن أن تشعر بالإرهاق أو الإنهاك بعد انتهاء نوبة الهلع
بعضا من هذة الاعراض:

الخوف من الموت أو فقدان السيطرة,, التعرق,,الارتجاف و الرعشة,, اضطرابات بضربات القلب و التنفس و ايضا بالمعدة,, الم بالصدر,, غثيان,, قشعريرة,, صداع,, دوخة قد تصل للاغماء,, تنميل و خدر بالجسم

العلاج له عدة استراتيجيات:
العلاج الدوائى قائم على مضادات القلق و الاكتئاب التى تنظم عمل الجهاز العصبى المستقل لئلا يستثار بنفس الحدة فيسبب النوبات
العلاج النفسى غير الدوائى: قائم على تدربيات الاسترخاء و تنظيم التنفس, العلاج المعرفى السلوكى التى يطمئن المريض تجاه مخاوفه
العلاج الذاتى القائم على المريض.. كالحرص على ممارسة الرياضة, اتباع العادات الصحية و الغذائية السليمة,, ممارسة الهوايات و الانشطة التى تبعث بالهدوء و السعادة,, على المريض معرفة انه هذة النوبة لا تهدد الحياة، رغم كونها مخيفة ومؤثرة,, وقف التمادى مع الافكار المولدة للمخاوف

دوار, دوخة, غثيان, اغماء حقا انه لزلزال نفسى مدمر لاساسات الكيان لنفسى و الجسدى و كل البنيان فنظنه نفحة من سكرات ما قبل الموت لكن ياتى الطب النفسى ليكشف لنا عن نقاب ذلك الداء المريع و يخبرنا بأنه اضطراب الهلع و له حاجز ليس له ان يتخطاه فلا يخطف العمر بمداعباته هذة السخيفة

اخصائية نفسية

ماريا ميشيل
[email protected]

شاهد أيضاً

وسائل الإعلام وخطايا الماضى

  مختار محمود فى الحياة أمورٌ كثيرة جديرة بالاهتمام والكتابة وإلقاء الضوء عليها.  فى مصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *