الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / مقالات واراء / محمد السيد طبق يكتب ” عامل نفسة من بنها”

محمد السيد طبق يكتب ” عامل نفسة من بنها”

 

دائما وأبدا ما نسمع في حياتنا اليومية مقولة
“عامل نفسة من بنها” ولكن الكثير لا يعرف ما هو السر وراء هذه المقولة
والقصة تبدأ من القطار؟؟؟ فمعظم القطارات تنطلق من القاهرة في طريقها للوجه البحرى دائما وأبدا ما تمر على محطة قطار بنها التى تعتبر قريبة نسبيا من القاهرة
ولذلك فإن معظم الركاب المتجهيين الي بنها لا يقومون بدفع ثمن التذكرة نظرا للقرب الشديد بين القاهرة وبنها والتي وعادة لا يستطيع كمساري القطار تحصيل تلك الأجرة نظرا لوصول القطار سريعا الي بنها .. وهناك سبب اخر لهذة المقولة وهو قيام بعض الأشخاص الذين يركبون القطار متجهين إلى بنها بالإستئذان من صاحب المقعد للجلوس خاصة أصحاب المقاعد ذات المشوار الطويل فيقول له :
” آسف سأجلس هنا حتى محطة بنها لأني
سأرحل عن القطار قريبا” فيوافق الشخص الآخر

ومن هنا إستمرت القصة فأي شخص يريد أن يجلس بدون حجز “يعمل نفسه من بنها”
علي أساس أنه ينزل في المدينة
ولكنه يستمر في جلوسه حتي وصوله إلى مدينته
وذلك لأن القطار يصبح خاليا بعد بنها
لأنها محطة تحويلات وتوزيع كثيرة لفروع بالوجه البحرى.

وقد أصبحت الفكرة شائعة جدا في مجتمعنا حاليا
والسبب هو محاولة بعض الناس
إدعاء البلاهة أو الكذب أو البرود أو النسيان فيكون الرد الطبيعى هو
” انت عامل نفسك من بنها ولا ايه”
فإذا كنت تبحث عن كرسي في القطار أو إضاعة وقت أو تأخير مشروع أو فكرة عمل ” أعمل نفسك من بنها”.

شاهد أيضاً

السوريون إخوتنا فترفقوا

د. حامد الأطير  فليتوقف الناعقون والصارخون من العامة والدهماء وليكفوا أذاهم عن إخواننا السوريون، وليعلموا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *