الخميس , مايو 23 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / تعرف سعر الريال السعودي بالبنوك المصرية والسوق السوداء خلال تعاملات نهاية الأسبوع ..
الريال السعودي بالبنوك المصرية

تعرف سعر الريال السعودي بالبنوك المصرية والسوق السوداء خلال تعاملات نهاية الأسبوع ..

أمل فرج

سعر الريال  السعودي اليوم ـ  الخميس ـ  21 فبراير 2019، سعر الريال السعودي اليوم مقابل الجنية المصري من خلال متابعة مستمرة لـ ” الأهرام الكندي ″، حيث نقدم سعر الريال السعودي خلال تعاملات اليوم أمام الجنيه في البنوك المصرية والسوق السوداء، الجدير بالذكر أن أسعار الريال السعودي تختلف من بنك إلى آخر، ويرجع هذا إلى أن الأسعار يتم تحديدها في كل بنك بناء على آلية العرض والطلب، والتي تختلف من بنك إلى آخر وبالتالي تتسبب في اختلاف الأسعار، لكن تلك الاختلافات تكون طفيفة جدا لا تتجاوز بضع قروش، ونقدم لكم من خلال موقعنا سعر الريال السعودي خلال تعاملات اليوم.

ننقل لكم الان سعر الريال السعودي في البنوك الحكومية وأيضا سعر السوق السوداء، مع تحديث يومي للسعر لحظة بلحظة، كما نعرض لكم تحليل لأسباب الارتفاع والانخفاض للريال السعودي، مع بعض التوقعات لسعر الريال بالفترة المقبلة وأسباب التغيير، مع تحديث يومي ومتابعة لحظية لسعر العملة السعودية بالبنوك المصرية، والآن مع سعر الريال السعودي اليوم.

4.68
أقل سعر للبيع:

بنك الأسكندرية

4.675
أعلى سعر للشراء:

البنك المصري الخليجي


اما عن سعر الريال السعودي في السوق السوداء فقد سجل 4,67 جنيها للشراء مقابل 4,70 جنيهًا للبيع .

سعر الريال اليوم بكافة البنوك.

سعر الريال السعودي اليوم في السوق السوداء

افتتح الريال مع سعره المستقر الذي سجله أمس في السوق السوداء، وشهد انخفاضا في بعض الأماكن أثناء الفترة الصباحية، وانخفض سعر الشراء في بعض الأماكن عن مستوياته خلال الأسبوع الماضي.

استقر سعر الريال السعودي عند متوسطاته السعرية، وحقق أحسن شراء في البنك المصري الخليجي، وأفضل بيع في البنك العربي، جدير بالذكر أن أسعار الريال السعودي مرتبطة في السوق المصري بقوانين العرض والطلب، وكذلك مرتبطا بشكل وثيق مع إرتفاع الطلب على الريال خلال فترة الحجز للحج والعمرة.

مستجدات بشأن الريال السعودي أمام الجنيه المصري اليوم : 

نستعرض مع حضراتكم الآن آخر المستجدات بشأن سعر الريال السعودي في مقابل الجنيه المصري اليوم في مصر، بناء على الأسعار المعلن عنها وسعر صرف الريال في بنوك مصر وأيضا السوق السوداء، إذ يشغل سعر صرف الريال في البنوك المصرية اهتماما شديدا من جانب المواطنين في مصر، ولعل السبب وراء ذلك هو سفر العديد من المواطنين من أجل القيام بمناسك العمرة تلك الأيام، والذهاب إلي الأراضي السعودية، حيث ان مصر هي أكثر الدول من حيث عدد الحجاج والمعتمرين كل سنة، كما توجد جالية مصرية قوية تعمل في المملكة وتعد من أكبر الجاليات الأجنبية في السعودية، كل هؤلاء يتابعون بصورة يومية وباهتمام بالغ سعر صرف العملات في البنوك المصرية والسوق السوداء، وخصوصا الريال السعودي مقابل الجنية المصري.

افتتحت تعاملات الريال اليوم بتراجع جديد في سعر البيع والشراء أثناء الفترة الصباحية، وهناك توقعات لارتفاع الأسعار على المدى المتوسط مع حلول فترة سداد دفعات حجاج القرعة والجمعيات الأهلية، ومع بدء موسم الحجز للحج السياحي.

شهد الريال في الآونة الماضية بعضا التذبذبات، وذلك بسبب قانون العرض والطلب، وكذلك تحرير سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات العربية والأجنبية، الأمر الذي أدى إلي إرتفاع سعر الريال في البنوك لأعلى من ضعف السعر قبل 3 نوفمبر، غير أنه شهد استقرارا في الفترة الأخيرة، لنفس متوسطات السعر عقب سفر وفود المعتمرين، وانتهت أزمة الريال، شهد سعر الريال في السوق المصري استقرارا عند متوسطاته السعرية.

تاريخ صدور الريال السعودي

تم صدور الريال السعودي للمرة الأولي سنة 1741 حيث أن العملة كانت حينها معدنية وقد سميت بإسم الملكة تريزا والذي تم استعماله على نطاق واسع في البلدان الحجازية واليمن وحضر موت وشرق أفريقيا في الماضي، وبعدها أن تم إصدار العملة الورقية في ظل حكم الملك عبد العزيز بعدما حولت الحجاز ونجد إلي المملكة العربية السعودية حيث كان هذا التحويل عام 1932. وفي سنة 1953 تم صدور الورقة الأولى من فئة 10 ريال وكانت وقتها معروفة باسم إيصالات الحج، تم طباعة الكثير من تلك الفئات 1،5،10،50،100 ريال، وفي ظل حكم الملك فهد بن عبد العزيز طبعت فئات 500 ريال مطبوع عليها صورة الملك عبد العزيز، وأيضا فئات 20، 200 ريال سعودي.

شاهد أيضاً

إيفي تريانتافيلوبولس عضو برلمان أونتاريو تشارك في غرس الأشجار

حكومة أونتاريو تقدم خططا بديلة للحفاظ علي البيئة وتضغط من أجل إلغاء ضريبة الكربون

الأهرام الكندي: ضريبة الكربون في بلد تعتبر من أنظف بلاد العالم، بلد مساحتها ١٠ مليون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *