السبت , نوفمبر 9 2019
الرئيسية / مقالات واراء / المواجهة هى الحل .
هانى رمسيس

المواجهة هى الحل .

 بقلم : هانى رمسيس

نحن نجنى بزور أصبحت أشجار كبيرة يافعة من عشرات السنوات  لتكريس الجهل والفوضى وتأكل كل مبادئ أمام طوفان الانحراف وانهيار التعليم والثقافة وانهيار الأخلاق

قواميس  من المصطلحات والألفاظ البذيئة

نجنى فن الأفلام الهابطة والتافهة

نجنى كتاب زمن أغانى  الكيمى كيمى كا

انذرت السينما المجتمع  كله بفلمين شهرين

انتبهوا أيها السادة والكيف

ولم ينتبه احد

نجنى فساد الكلمة والعمل والعلاقات

على النقيض عشرات الفتاوى من كره الاخر

ونشر أفكار التعصب

جيل فقد معنى احترام المعلم واحترام الكبير واحترام المنشآت والمال  العام

وأيضا

جيل فقد كل ماهو جميل فى الفن والقراءة فاصبح لا غير القبح فى كل شيئ

فقد الاحتواء وفقد الاهتمام به

جيل مسكين اشفق عليه فالأقوى يقضى على أحلام الأضعف

جيل فقد الحد الأدنى لتكافئ الفرص

هل هو

 المال ثم المال ثم المال

منذ بدء الخلقة وهناك المقايضة والمال

لم يظهر فجاءة بيننا اخر ستون عام

وزارتين هم مفتاح الإنقاذ التعليم والثقافة

فالتعليم ليس منهج يحفظه الطلبة

التعليم مرتبط بترسيخ القيم وصناعة الرجال

مرتبط بقيمة الخوجه أو المدرس.

الثقافة ليست مهرجانات بل صناعة فكر الإنسان وتهذيبه.. صناعه التنوع والتطور والابداع فى وجدانه لتفجير طاقاته الإنسانية

 

الحقيقة علينا أن نعترف بحقيقة وضعنا

فناتى

بكتاب للأغنية وملحين جدد غير هؤلاء

بكتاب ومؤلفين يكتبون عنا وليس سكان القصور فقط

وكحملة ١٠٠مليون مواطن للحفاظ على صحتة

المصريين

ناتى بعشرة أو عشرون أو ثلاثون  الف خريج للكليات التربية والآداب ونعزلهم عن هذه الفوضى

ونعد لهم البرامج لاعادهم  قادة ومعلمون

لا نلقنهم تعليمات دينيا فيخرجون لنا قادة جماعات دينية ففكل بيت فى مصر لديه اكتفاء ذاتى عن التعليم الدينى

ننشر ونطور ونبنى أفكارهم…لمستقبل حقيقى لهذا الوطن

يتعلمون كيف يعلموا أبنائنا الحياة الطبيعية المبدعة الجميلة التى تستحق الحياة ولا تستحق التفجير والحرق والكره والبغضه

يفجرون خطابات الكراهية والتمييز

 يجعلون لهم لونا بشريا مشرقا حتى تخرج طاقات الإبداع لمستقبل افضل

وعلى وزار الثقافة من الآن إن تعيد عمل الثقافة الجماهرية التى أخرجت المبدعين فى النوع والقرى فلا يكون الإبداع حكرا على سكان القاهرة

نريد العودة لزمن كتاب الأغنية الانسانية التى تعبر عن المشاعر النقية

نريد كتاب مبدعين فى كل مجال وياليتنا نبدأ بكتاب الطفل فهذه الكتب مشروع لا يقل أهمية عن مشروع صحة المواطنين

واكرر كفى كتب دينية.. نريد أن نخرج من هؤلاء  الاطفال الجمال فى فيخرج الرسام و الفنان والمبدع لتنطلق طاقاته البشرية

نريد أن نستعيد الإنسان فى مصر احد ركائز حضارات  الإنسانية

 

شاهد أيضاً

بالصور: القمص صرابامون الشايب فى زيارة للعالم الأقصرى إبراهيم سمك

في زيارة للعالم الكبير الباشا مهندس إبراهيم سمك ابن محافظة الأقصر باشتودجارت بألمانيا ، كما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *