الثلاثاء , مارس 5 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / فى ثانى شهر لتطبيق «زيرو جمارك» الجمارك توضح ما حدث بميناء الإسكندرية .

فى ثانى شهر لتطبيق «زيرو جمارك» الجمارك توضح ما حدث بميناء الإسكندرية .

 

#محمد_السيد_طبق

سجل إجمالى قيمة رسائل السيارات وقطع الغيار المفرج عنها بجمارك الإسكندرية خلال فبراير الماضى، نحو 2.725 مليار جنيه بإجمالى ضرائب ورسوم جمركية وضرائب ورسوم أخرى محصلة عنها بمبلغ 953 مليون جنيه خلال نفس الشهر، بحسب السيد كمال رئيس مصلحة الجمارك فى بيان لوزارة المالية اليوم.

جاء ذلك فى تقرير تلقاه الدكتور محمد معيط وزير المالية من مصلحة الجمارك، تضمن إفراج جمارك الاسكندرية عن نحو 4800 سيارة ملاكى موديلات مختلفة، بقيمة 1.472 مليار جنيه خلال شهر فبراير الماضى، وهو الشهر الثانى لتطبيق زيرو جمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبى.

وقال رئيس مصلحة الجمارك، إن إجمالى ما تم سداده لاستيراد تلك السيارات من ضرائب ورسوم جمركية وتنمية نحو 440 مليون جنيه، موضحا أن جزءا كبيرا من تلك السيارات استفاد من مزايا اتفاقيات الشراكة المصرية الأوروبية والتركية وأغادير التى تنص على إعفاءات وتخفيضات جمركية على واردات مصر من السيارات حيث تم إعفاء تلك السيارات من سداد أكثر من 656 مليون جنيه بفضل تلك الاتفاقيات الثلاث، التى تستهدف من خلالها الحكومة خفض أسعار السلع المستوردة لصالح المستهلك النهائى إلى جانب مضاعفة صادراتنا لأسواق تلك الدول والتجمعات الاقتصادية.

وأشار رئيس مصلحة الجمارك إلى إفراج الإدارة العامة لجمارك السيارات بالإسكندرية عن 807 سيارات نقل وميكروباص وموتوسيكل وجرار زراعى بقيمة 533 مليون جنيه، تم تحصيل ضرائب ورسوم جمركية وتنمية عنها بقيمة نحو 117.5 مليون جنيه، واستفادت أيضا من اتفاقيات الشراكة المصرية الأوروبية والتركية وأغادير ليتم إعفاؤها من سداد 44 مليون جنيه.

وأضاف أن الإدارة العامة لجمارك السيارات بالإسكندرية، أفرجت عن 862 رسالة قطع غيار خلال شهر فبراير الماضى، بقيمة 719 مليون جنيه، وتم تحصيل ضرائب ورسوم جمركية وتنمية عنها بقيمة 395 مليون جنيه، واستفادت أيضا من اتفاقيات الشراكة المصرية الأوروبية والتركية وأغادير ليتم إعفاؤها من سداد 19 مليون جنيه.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

سيارة تختطف مصرى بالسعودية ولا أحد يعلم عنه شىء حتى الأن وزوجته تستغيث بالملك والرئيس .

  ربة منزل وأولادها الثلاثة ، يعيشون مأساة حقيقية منذ عامين، بعدما اختفى زوجها فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *