الجمعة , مايو 24 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ” اليوم العالمي للنساء العاشقات ” : للأديبة والشاعرة ماجدة سيدهم
ماجدة سيدهم

” اليوم العالمي للنساء العاشقات ” : للأديبة والشاعرة ماجدة سيدهم

*حضرة صاحب الفخامة الرجل العظيم ..

لك أقدم وافر احتراماتي وجميل ولائي إلى ضلعك الأصوب..

سيدي المحبوب والمهوب بشموخ النبالة ..

أمتن لك ..إذ ولدتك وأنا المنبثقة منك ..

فحين ناديت بإسمي لأول مرة وامتلأ القلب بأخضر النبضات ..كلها مالت إليك ..منذ البدء وكلها تنتمي إليك … وارتجفت فيا الروح تقشر عن سباتها ارتعاشة التكوين..أتمدد بدلال في عنفوان صدرك المضموم بالرقة وأضحك

تركض الخفقات كظبي شارد .. تحدث الجلبة لفرط الاطمئنان ولوفرة الامتنان ..ثم تركض إليك وبعنف تلتحم لإكتمال دورة الوهج فيك ..فاتقنت معك الرقص لغة حلوة المذاق لا تكف عن النداء ولا الإثمار ولا لإختراع المفاجآت المبهجة ..

ولما أشرت إلى طموحي بالفهم وعلمتني كيف ننادي معا الأسماء بذكاء ..واطلعتني بكل أسرار الأشياء الممتدة من روح السماء وحتى موطن الاتقاد فيك ..وكيف اشعلنا الكون بالابهار والعاصفة والنار. وكيف نجدل من خيوط التعلق ألوانا ومطرا وعناقا فصرتك بك أنثى الحياة وابنة النداء..أنا محتوى العشق ومنتهى الولع فيك . هكذا أحببتك أكثر وأكثر ..

حضرة صاحب السلطان الآسر ..جدير أنت بالانحناء الفاخر

لذا من أجلك فعلت أول مغامرة في التاريخ وماندمت .. حين أثارتنا شفرة الفضول لنعرف ما الذي يجري على الجانب الآخر من الشغف فتناولت عنك أول قضمة وحشية من تفاحات شجر السؤال ..وتحملت عنك كل تباعات الألم وفرحة احتواء رحمي لك

اليوم هو العيد لي .. بينما اهديك ورداتي ووافر حنيني كل يوم وأنت أنت سيد الكون ..

أحبك أيها النبيل وأكثر ..!

اليوم العالمي للنساء العاشقات ..

صورة ذات صلة

شاهد أيضاً

د. رأفت جندي

بين عدل الأرض والسماء

بقلم :د/ رأفت الجندى منذ عدة سنوات أتُهم شخص عزيز لدي بتهمة بسيطة، وكان لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *