الخميس , نوفمبر 7 2019
الرئيسية / مقالات واراء / البابا شنودة فى القلب.
هانى رمسيس
هانى رمسيس

البابا شنودة فى القلب.

 

اشهد انك كنت الأب والاخ والصديق لشعبك

اشهد انك كنت الصوت الصارخ فى البرية أعدوا طريق الرب

اشهد انك كنت الأب الذى نلتف حوله متمردين متظاهرين متظاهرين هاتفين بكل ثقة انتا فى حضن أبينا فى امان وانت هناك  قريب جدا فى شرفتك تجلس اسدا محاط باولاده

اشهد انك لم تنزعج من أصواتنا لا خارج الكنيسة ولا داخلها ولم تطرد يوما أيا منا وكان يكفى ان تحرك عينيك إلينا فنصمت رهبة وخشوع واحترام

اشهد انك لم يهتز عرش عقلك وقلبك من أحد

فعندما قال السادات شنوده عاوز يعمل زعيم  كنت اسدا متواضع كما كنت راهب فى ديرك

اشهد انك يوم اعتقلت فى دير الأنبا بيشوى اهتزت ارجاء الوطن كله بل كل الدنيا حولك وانت لم تترجف او تطلب وساطة أو رضاء الأسياد بل سعت لك كل الناس فى قوافل

تحج للبابا البطل الذى اعتقل لأنه رجل تكلم عن الم ابناءه

اشهد انك من قلت لهم احذروا الوقوع فى يد الله بعد مذبحة القديسين خرجت عليهم انت الرجل العجوز بشجاعة الشباب وقوتهم تحذرهم من الوقوع فى يدى الله

اشهد انك الزعيم القبطى فى القرن العشرين الذى لولاه لاشتعلت مصر كما قال عنه الكثيرين

اشهد انك رجل الله صاحب الفم الحلو صاحب ذهب الكلمات والمعلم والأستاذ والدكتور واسقف التعليم

.. اشهد يا قداسة البابا ان كلمتك التى تكلم بها فاك الكريم المقدس بعد مذبحة ماسبيرو وقلت فيها اولادى العزل…. لم تتخلى عن أولادك وشعبك لترضى النظام أو أشخاص بل قلت عن الشهداء اولادى..

اشهد انك الذى خرجت بالكنيسة للمسكونية حول العالم بإقامة الكنائس و التوسع فيها

اشهد أننى ليلة نياحتك هتفتك أمام مقر اقامتك

اشهد انك كنت تعرف قيمة الكنيسة القبطية الإرثوذكسية جيدا ومكانتها

اشهد انك الرجل الذى كانت الجامعات تتشرف وتسعى  بمنحك الدكتورا الشرفية

اشهد وتشهد لك البشرية بأنك الرجل خفيف الظل حلوا الكلام نتمنى أن تنطق وتتكلم حتى نستمتع بكلماتك

اوعى تقول البابا مات البابا شنودة فى السموات

يشرفنى النشر

شاهد أيضاً

سيرة وانفتحت

بقلم / ماجدة سيدهم أسماء حكاية بنت ما أن مرت صدفة بمستقنع المؤمنين حتى انفجر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *