السبت , مارس 16 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / حوارات وتحقيقات / ” أسئلة نارية فى القضية القبطية “
محمد فتحى

” أسئلة نارية فى القضية القبطية “

 

 

كل ما تريد أن تعرفه عن محمد فتحى

حوار / مايكل سمير

دائما نجد الأقباط في مصر بعد كل حادث طائفي يشعرون بالاضطهاد الواقع عليهم ويزداد تنديدهم ،ولكن شكواهم لن تخرج عن أوساطهم، وهناك البعض من الأخوة المسلمين يكون متعاطف معهم ولكن نادرا ما نجد مسلم يدافع عن حقوق الأقباط

وفي الفترة الأخيرة تردد اسم شاعر شاب مسلم من المنيا دائما مطالب بحقوقهم اكثر من الأقباط انفسهم، وذاع صيته بين اوساط الأقباط، وهذا ما سبب حالة من الجدل والتساؤل والحيرة حوله.

والتساؤل الدائم حوله: لماذا مهتم بالشأن القبطي لهذه الدرجة؟ وما الهدف من ذلك؟

ولمعرفته اكثر تواصلنا معه وطلبنا محاورته ورحب جدا بذلك، وكان معه الحوار الأتي:

_ في البداية عرفنا اكتر عن نفسك وعن ظروف نشأتك؟

اسمي “محمد فتحى محمود” مواليد 19 أكتوبر 1989م، من المنيا (المحافظة نفسها) خريج معهد صناعي فوق المتوسط 2010م.

ونشأتى كانت فى حارة معظمها مسيحيين كنت أكل شارب فى منازلهم و أحبهم و يحبوننى و ساتظل حبال المحبة تربطنا.

_ متى شعرت أن لديك موهبة الكتابة؟ ومن شجعك على الاستمرار في الكتابة؟ ولمن تقرأ ؟

 

كانت بدايتى فى الكتابة منذ عام 2005، وما أحببنى فى الكتابة هو حبى للكتابة نفسها، وشعرت بأننى أملك الموهبة فى عام 2008، كان التشجيع من أصدقائى و جيرانى المقربين، وأحب القراءة للخال الأبنودى و العم نجم

 

_ هل متابع للشعراء الشباب كمثال: محمد ابراهيم، عمرو حسن، مصطفى ابراهيم، الجخ؟

 

وما هي اقرب قصيدة كتبتها لقلبك؟ ولماذا لم نجد لك ديوان مطبوع حتى الآن؟

 

للأسف لم أنول شرف متابعة هؤلاء الشعراء مع كامل أحترامى و تقديرى لهم..

ومن أقرب القصائد التى كتبتها إلى قلبى هى ( كلنا مصريين ).. و ليس من الطامحين فى طباعة دواوين.

و للعلم تم تكريمى حوالى عشر مرات من مؤسسات خيرية و حقوقية وتم عرض تابلوه فنى لى على الفضائيات،

و نشرت كتاباتى مواقع مصرية و عربية و عالمية، و أيضا نشرت كتاباتى جرائد ورقية.

 

_ لماذا كتاباتك دائما بتكون دفاع عن الأقباط؟

لم أدافع عن الأقباط فقط

بل أدافع عن كل المصريين بسلاحى و هو ( قلمى )

بدليل أننى كتبت عن مسلمين بورما و الطفلة بسملة و شهدائنا شرطة و جيش

و عن رسولنا سيد الخلق عليه الصلاة و السلام

أما بالنسبة للقضية القبطية فهذا من واجبى لأن المسيحى هو جارى و صديقى و أخى و نعلم جميعا أن الساكت عن الحق شيطان أخرس

_ هل تسبب دفاعك المستمر عن الاقباط في خسارة أحد أصدقائك؟

وهل تم تهديدك من قبل بسبب كتاباتك؟

لم أخسر أصدقائى و لكن نختلف فى وجهات النظر

بالفعل تم تهديدى كثيرا من المتطرفين و المتشددين و مدعى الوطنية الزائفة.. ولم يستطيع أحد إيقاف أو كسر قلمي أي أن كان قوته وسلطانه.

_هل الأمن استدعاك من قبل بسبب كتاباتك؟

لم ولن استدعى من قبل أي جهة أمنية نهائيا

_البعض يتهمك أنك عميل للأمن أو مرتد؟

والبعض ردد دفاعك عن الأقباط بسبب حبك لفتاة مسيحية .. فما ردك على هذه الاتهامات؟

بالفعل تم أتهامى بأننى عميل للأمن و أننى مرتد ولكن ما مصلحتي الشخصية التي تجعلني عميلا للأمن ..

و هذا ما يجعلنى أكتب بقوة أكثر كى لا يتذكر أحدا أنه قادر على تشتيت فكرى و أضعاف قلمى،،

أما بالنسبة لمحبتى لفتاة قبطية أول مرة أسمع عن ذلك و لكن بالفعل لى صديقات مسيحيات و جيران بمثابة أهل لى أحبهن كأخوات لى

بالنسبة لكل هذه الأتهامات فأرجو أن كل من لديه دليل أو حجة أو أى بينة يظهرها

_استاذ محمد .. هل تبحث عن منصب أو نفوذ أو شهرة على حساب الأحداث الطائفية؟

لم و لن أبحث عن مناصب أو نفوذ و أعلنت ذلك سابقا

أما بالنسبة للشهرة يعلم البعض من أصدقائى أننى لا أرغب فى الظهور على القنوات رغم دعوتى و هل الشهرة تكون على خلفيات طائفية!

و أخيرا فى هذه النقطة نحن نرى كثيرا أن الشجرة المثمرة التى تلقى بالحجارة و هذه الأتهامات لا تقلل مني

_هناك حملة موجهة ضدك بسبب احداث قرية “علي باشا” ممكن توضحلنا اكتر ايه اسبابها؟

بالنسبة للحملة التى أتعرض عليها هى عبارة عن ضغوط و تهديدات و سب، لأننى كنت من أول الفاضحين عن أسماء أسباب مشكلة هذه القرية، و لكن لم أخشاهم لأننى تعرضت لمثل ذلك كثيرا

_ لماذا لا نرى لك قصائد بعيدة عن الاحداث الطائفية… كمثال: عن الحب أوالجمال أو الطبيعة أو عن حياتنا اليومية ؟

تقصد التنويع فى الكتابات.. كتبت عن الحب و الغلاء و عن سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام ، و عن الفلاح و السيدة المصرية، و عن بسالة شعب السويس و نجوم بور سعيد و جمال الشعب الأسوانى و النوبى و شهداء الشرطة و الجيش و العديد أيضا

_متى يتراجع الشاعر محمد عن الكتابة وخصوصا فيما يخص الأقباط؟

ولو كتاباتك سببت ازعاج أو تهديد للأسرتك ستراجع نفسك؟

بالنسبة لتراجعى عن الكتابة و خصوصا عن الأقباط فهذا سايحدث عندما يتم تفعيل و تنفيذ العدل و المساواة و يأخذ كل ذى حق حقه

و إذا أطالت التهديدات أسرتى سألتزم الحرص و الحيطة خوفا عليهم طبعا و لكن لم أتوقف عن قول كلمة الحق مهما كان الثمن

_ ما هي علاقتك بالأنبا مكاريوس أسقف المنيا ؟

علاقتى بنيافة الأنبا مكاريوس هى علاقة محبة مبنية على الود و الأحترام سوف أكتفى بهذا الرد

لأننى لو تحدثت عن نيافته سنين عديدة لم أستطيع أن أوفى حقه أو وصفه .. حفظه الله للمنيا و لأهلها

_ في حادث مقتل رئيس دير الأنبا مقار استبعد تماما إدانة الرهبان..

هل راجعت نفسك بعد إحالة الراهبين للمفتي؟ ام ما زلت مستبعد الرهبان من ارتكابهم الجريمة؟

بالنسبة لقناعاتى الشخصية فى خصوص مقتل رئيس الدير

ما الذى سايدفع الرهبان لقتل أبيهم ؟

بالنسبة لتحويل أوراقهم لفضيلة المفتى هذا ما تعجبت عليه كثيرا

و خصوصا أننا نرى أحداث قتل عديدة مثل ما حدث فى فض أعتصام رابعة و حوادث قتل أخرى

و لم تحول أوراق الجناة بهذه السرعة و خصوصا بأن قضايا القتل الأخرى مسجلة بالصورة

و أخيرا كل شئ وارد والعلم عند الله

_استاذ محمد .. الحقيقة اني احترت لمنشوراتك عن الأقباط ودفاعك الدائم عنهم 99 % لمنشوراتك عن الشأن القبطي؟

وما الحيرة في ذلك ..هل لم ترى قصيدتي عن فضيلة شيخ الأزهر ! هل لا ترى حديثي عن بسملة!

_طبعا شوفته .. غير قصائدك عن شهداء الشرطة والجيش وعن حادث قطار مصر غير قصيدتك عن الشيخ “ترك” رئيس نادي بيراميدز لتبرعه لضحايا الحادث..

ولكن أعذرني نادرا ما نجد مسلم يدافع عن الأقباط بهذا الاسلوب حتى ان القبطي نفسه لا يفعل ذلك.. أليس ذلك يسبب التساؤل والحيرة؟

وخصوصا نادرا أن نجد تعليق لصديق مسلم أو متفاعل مع منشوراتك؟

لا تستغرب سؤالي استاذ محمد ولكن هذا ما يدور في اذهان معظم متابعينك.. وللعلم أسئلتي اغلبها من تعليقات على منشوراتك

لست الوحيد الذى أتحدث عن حقوق الأقباط هناك الأستاذة فاطمة ناعوت و الأستاذ أبراهيم عيسى و الأستاذ طارق حجى و غيرهم..

غير أن نشأتي وسط أصدقاء وبيوت مسيحية لها دور كبير في ذلك

وهناك مسلمين مؤيدين لى و لكن قلة و يشاركون ما أكتبه و يصفقون لى أيضا

_سأذكر لك اسماء بعض الشخصيات المسؤولة وقولي رأيك في شخصياتهم..

البابا تواضروس؟

قداسة البابا تواضروس

هو جاء فى الوقت الصعب و لكن حكمته كانت سبب سيره على الطريق الصحيح

ا_لشيخ الطيب شيخ الأزهر؟

فضيلة الأمام شيخ الأزهر رجل صعاب و متحمل ضغوط واقف كالوتد أمام تجار الدين

_الرئيس السيسي؟

سيادة الرئيس السيسى هو منقذ من المخططات المغرضة بالوطن

_ محمد مرسي؟

محمد مرسى جاء فى المكان الخطأ عن طريق الخطأ

_البابا شنودة؟

قداسة البابا شنودة لم تكفى أقلامى وصفه و لكن أقل كلمات يستحقها الوطنية والمحبة والحكمة

_ القرضاوي؟

القرضاوى هو من أكثر الكارهين لمصر و شعبها

_ الشيخ محمد حسان؟

الشيخ محمد حسان أنزعج منه كثيرا عندما يتدخل فى السياسة

_ ياسر برهامي؟

ياسر برهامى قريبا سوف يحرم علينا الهواء الذى نستنشقه

_ استاذ محمد ..ماذا تتمنى لنفسك في المستقبل؟

بالنسبة للمستقبل لا أفكر فيه نهائيا لأنه فى يد الله فى علم الغيب

_ قبل أن اختم معك كنت حابب اعرف ليه بتنشر صورتك مع كل منشور لك؟

هههههههههه بالنسبة لنشر صورتي علي جميع كتاباتي فهذا الغرض منه تسهيل النشر للعاملين بالمواقع “الديسك” لأنهم يحتاجون لصورة مرفقة، وهذا يعلمه من في الوسط الصحفي ، واعتقد من حقي أن أرفق أسمي وصورتي لما اكتبه

_ واخيرا استاذ محمد .. متى تنتهي الطائفية في مصر؟

مصر لم ولن ينصلح لها حال إلا بالعدل والمساواة بين أبناء الوطن الواحد

_ شكر خاص لشخصك استاذ محمد لحوارك الممتع ولقبولك كل التساؤلات بصدر رحب.. والكلمة لك لتختم الحوار

في نهاية حديثي أود أن أشكرك جزيل الشكر لحوارك الذي أسعدني

واقدم خالص شكري وتقديري و محبتي لكل صديق ومتابع وكل من وثق في محمد فتحي

شاهد أيضاً

نداء إلى السيد رئيس الجمهورية / منى احمد منصور صعقت بالكهرباء بمقر الامن الوطنى

البنت الصغيرة صاحبة هذه الصورة ابنتي منى احمد منصور عمرها 19 عام وطالبة فى كلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *