السبت , مايو 23 2020

بيان من وزارة الهجرة حول العمل البطولى الذى قام به الطفل المصرى هناك .

 

أثنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، على الشجاعة المتناهية التى أظهرها الطفل “رامى شحاتة”، مصرى مولود فى إيطاليا، عندما نجح فى إنقاذ 51 طالباً من الموت المحقق، بعد أن هدد سائقهم بإحراقهم داخل الحافلة التى تقلّهم وصب فيها البنزين.

 

وذكر بيان للوزارة اليوم، أن الطفل البالغ 13 عاما استطاع  أن يخبئ هاتفه بعدما جمع السائق هواتف التلاميذ، وتمكن من إبلاغ والده والشرطة بتعرض زملائه للخطف من قبل سائق الحافلة التى تقلهم، ونجح مسئولو الإنقاذ من توقيف الحافلة وتحرير التلاميذ قبل أن يشعل السائق النيران فيها.

وكان 51 طالبًا متجهين للمشاركة فى أحد الأنشطة الرياضية برفقة ثلاثة بالغين، عندما غير السائق خط سيره فجأة فى مدينة سان دوناتو فى شمال إيطاليا بالقرب من ميلانو، معلناً أنه سيأخذهم جميعا رهائن، فى عملية استمرت نحو نصف ساعة، لكن شجاعة الطفل أنقذت الموقف.

وأشادت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، بالصورة المشرفة التى يظهر عليها ابناء مصر بالخارج بما يعكس تاريخ وحضارة دولتهم الأم مصر .

 

 

 

 

شاهد أيضاً

تقرير أونتاريو عن كورونا اليوم افضل قليلا من الأمس

الأهرام الكندي : نشرت وزارة الصحة باونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا وذلك علي موقعها الإلكتروني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *