السبت , يونيو 6 2020

قريبًا- الكشف على مدن مصر الغارقة بالتصوير الحراري

كتب- مصطفي الليثي:

قصص المدن المفقودة الهبت خيال الناس في جميع انحاء العالم ولازال العلماء يبحثون عن الاثار والمدن التي دفنت تحت الارض وكانت آخر المحاولات الناجحة هو ما قام به فريق من الباحثين من جامعة فلوريدا وجامعة ولاية اركنسو عن طريق طائرة بدون طيار للكشف عن قرية قديمة عمرها 1000 عام بغرب نيو مكسيكو  باستخدام التصوير الحرارى ”نوع من أنواع التصوير الذي يستعمل الأشعة تحت الحمراء”.

واعتمادً على تقنية التصوير الحراري وباستخدام الطائرة بدون طيار موجهة بالـ  ”GPS” يتم التقاط مئات الصور التي يتم تحويلها بواسطة برامج متخصصة  الى خريطة حرارية للأرض توضح أشكال وأحجام المباني تحت الأرض وهو ما قد يمكن من الكشف عن العديد من الأماكن حول العالم بتكلفة زهيدة ووقت اسرع وبدون عمالة مكلفة كما كان الامر في السابق.

ويعمل الفريق البحثي الآن على تطوير اساليب وخطط البحث من أجل البحث في أماكن مختلفة حول العالم وأهمها على سبيل المثال أن الطائرات بدون طيار لها حدودها وعادة ما تكون رحلات الطيران أقل من 15 دقيقة اعتمادا على طاقة البطارية ووزن الكاميرا ثم تتوقف وتهبط على الأرض.

وتتجه انظار الفريق البحثي إلى مصر كواجهة مقبلة حيث يوجد الكثير مما يمكن الكشف عنه تحت ارض مصر وفى صحرائها , حيث يؤكد علماء الآثار في مصر ان ما تم كشفه لا يمثل 20 في المئة من إجمالي آثار مصر القديمة وأن مدينة الإسكندرية على سبيل المثال.

ويؤكد علماء الآثار بجامعة فلوريدا على أهمية البحث والتأكد تماما من خلو أي موقع من آثار المدن القديمة قبل البدء في التنقيب والبحث عن أي معادن أو بترول حتى لا يتم تدمير تراث الإنسانية المفقود.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك…اضغط هنا

اقرأ أيضا:

شركة مصرية وحيدة في قائمة أكبر 2000 مؤسسة حول العالم

شاهد أيضاً

اختيار المهندس إبراهيم العربى رئيسا للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزارعة

هنأ المحاسب محمد أبو القاسم رئيس غرفة أسوان و أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء وأعضاء الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *