الأربعاء , يونيو 3 2020
الدكتور جوزيف شهدى

صوت الرصاص و الأجراس

بقلم : الدكتور جوزيف شهدى

امتزج صوت دوى الرصاص بصوت أجراس كنيسة مارمرقس بشبرا الخيمة .

قام عم كمال عامل النظافة بالكنيسة بإطلاق النار على القس مقار سعد راعى الكنيسة .

تعود بداية القصة عندما أراد  عم كمال ان ينجب ولد يرث فقره و جهله و قلة حيلته

عم كمال عاند مع ربنا حتى اصبح لديه ٩ بنات

نعم ٩ بنات لم يجد مكان يستطيع ان يتسول منه راتب بدون عمل حقيقي و يتسول معونات مادية و عينية  و موسمية سوى الكنيسة .

عم كمال أراد ان يزوج ابنته و طبعا على الكنيسة ان تجهز له بنته .

أراد عم كمال ان يجهز ابنته بافضل  جهاز من أموال دافعى العشور .

عم كمال لم يقتنع ما قدمه له القس مقار و حدثت مشادة بينهما .

توصل عم كمال الى الحل الأمثل فى وجهة نظره ليزوج ابنته و يستر باقى بناته .

الحل كان فى مقتل ابونا مقار .

اكثر ما يؤلمني فى هذه المأساة هم بنات هذا القاتل

الذين قتلهم بالفقر و الجهل و التسول و التنطع

هؤلاء الفتيات هن الضحايا الحقيقيين فى هذه المأساة

فقدوا الأب فقدوا مصدر الرزق فقدوا سمعتهم فقدوا الأمان فقدوا التعاطف .

أتمنى الا نزيد من أوجاعهم و مأساتهم بمحاسبتهم بما اقترفه والدهم القاتل .

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

نظره في ملف الأحزاب السياسيه

الأحزاب السياسيه ركن أساسي بل رئيسي في الحياه السياسيه ومن المفترض ان تعمل هذه الاحزاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *