الإثنين , يونيو 8 2020

ماجدة سيدهم تكتب : وصار جسدا ..(تأملات )

لأنه أعظم تجليات العبقرية وأجمل معزوفاته الله المضنية


فا حترموا أجسادكم بالاهتمام والتفتح و بحق الانتعاش لا تهينوها بالقمع والاختزال والانتهاك لئلا يحسب لكم احتقار ورفضا لما ابدعه الروح الإلهي


لا تستهينوا به ولا تزدروه بالتجاهل فهو الفكرة اللامعة .. بل كونوا أيضا آلهة ..وانطلقوا لتزرعوا الحسن والامتداد المفرح ..منتزعين كل تشوه واعوجاج لايليق بقداسة الجسد ولايشيد بعقل الله الذي اختار لكلمته الجسد كيما تتحقق مسيرة السطوع الفريدة

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …

3 تعليقات

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    نعم هذا الجسد هو ابداع وخلق الله
    ويجب على كل انسان الحفاظ على عطية مولاه
    وبالعمل الطيب وحفظ الأمانة يمكن لنا أن ننال رضاه
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • كرستين جريس

      نعم أستاذنا الأديب العربي الكبير جمال بركات…نعم …تحياتي لشخصكم الكريم وللكاتبة

    • أستاذنا الأديب العربي الكبير الرمز جمال بركات
      نسعد دائما بكلماتك البسيطة المعبرة…ونسعد بهذا التواضع الذي يجعل شخصية ثقافية في مكانتك يعلق على مقالات الآخرين في حين أن تلامذتك يرفضون ذلك…تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *