الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / مقالات واراء / رسالة من خليج الخنازير الي الخليج العربي نشاطركم الأحزان

رسالة من خليج الخنازير الي الخليج العربي نشاطركم الأحزان

كتب عصام أبوشادي

منذ أيام قليله مرت ذكري أشهر مؤامره في تاريخ أمريكا والمعروفه بموقعه خليج الخنازير إبريل 1961 والتي بدأت فصول المؤامرة في عهد الرئيس الأمريكي أيزنهاور وتم تطبيقها فعليا في عهد الرئيس الأمريكي جون كيندي،تتلخص المؤامرة في إسقاط حكم فيدل كاسترو حاكم كوبا،وذلك بعد إسقاط حكم باتيستا الموالي لأمريكا،في ذلك الوقتدكانت المؤامرة هي الاستعانة بالفارين الكوبيين من حكم كاسترو الموالي للإتحاد السوفيتي الشيوعي آنذاك،وذلك حتي لا يكون هناك موضع قدم للاتحاد السوفيتي في الأمريكتين، فكان تدريب هؤلاء الكوبيين الفارين مع بعض المرتزقه بواسطه الولايات المتحده ظننا منهم أن الشعب الكوبي سينضم اليهم عند نزولهم كوبا لاسقاط كاسترو وكأنها حرب شعبيه،يتيح لأمريكا بضرب كوبا بحجه حمايه الشعب الكوبي من المد الشيوعي الذي ينتهجه كاسترو والذي كان معجب بتلك التجربه آنذاك،والسيطرة علي موارد تلك الدوله،ولكن كانت النهاية بفشل تلك الغزوة بعد إفتضاح أمرها لتخرج أمريكا بعارا لن يمحي من الذاكرة،بعد اسقاط طائراتها،وضرب سفنها والاستيلاء علي دبابتها وأسلحتها وأسر عدد كبير من افراد تلك الحمله والذين اعترفوا بتدريب أمريكا لهم،وتبقي في الذاكرة غزوة خليج الخنازير.

واليوم تحن أمريكا للخليج مرة أخري،ولكن ليس خليج الخنازير،بل الخليج العربي بحجه تأديب إيران تلك الدولة المارقه التي تعبث بأمن الخليج وأمن جيرانها ومساعدة الميلشيات المتطرفه بالعبث في مقدرات تلك الدول،وتهديد الأمن والسلم العالمي ،لما للخليج العربي من أهميه في تصدير البترول للعالم الخارجي،نراها وقد حشدت حشودها في الخليج ببوارجها وحاملات طائراتها وطرداتها وجنودها،وتبقي قواعدها في دول الخليج علي أهبه الإستعداد،الموقف العام الواضح للجميع أن أمريكا جاءت بحشودها لتأديب إيران،ولكن نتوقف عند نقطه مهمه وهي قواعدها وبما أن أمريكا لها قاعده العيديد في قطر ومن ناحيه اخري قطر حليفه لإيران، ومن جه اخري تخريب ناقلات اماراتيه،ومع كل تلك الحشود يتم ضرب السعوديه بطائرات مسيرة،يجعلنا نقول منين يودى علي فين،الوضع متشابك وخيوط العنكبوت طرفها في يد أمريكا قطر وايران حليفتين فكما توجد قوات وقاعده أمريكية بقطر توجد أيضا قوات إيرانية علي أرض قطر،وكأن قطر عاهره الخليج العربي،فأي وجهه ترمي أمريكا بصرها؟ هل تريد ضرب إيران، لتقوم إيران بإشعال منطقه الخليج وعينيها علي السعودية لتكون الهدف لإشعالها،أم عين أمريكا علي دول الخليج وإيران هي الزريعة لإستيلاء علي ثروات تلك الدول.

الوضع معقد وتبقي مصر في حالة إستعداد دائم لما هو قادم من هذا المجهول وهذا التحرش التركي،وتبقي إسرائيل تعربد وتشعل الموقف وهي بعيدة كل البعد عن أي تهديد،فهل سيكون الخليج العربي هو بداية كشف المؤامرة السرية والتي لا نعرف عنها شيء اسوة بخليج الخنازير؟ أم أننا علي أعتاب حرب عالمية ثالثه أخري تريد أمريكا وحلفائها اشعالها في المنطقة العربية،حفظ الله مصر وجيشها وشعبها.t

شاهد أيضاً

سيرة وانفتحت

بقلم / ماجدة سيدهم أسماء حكاية بنت ما أن مرت صدفة بمستقنع المؤمنين حتى انفجر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *