الإثنين , أغسطس 19 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / ما لا تعرفه عن حسنى مبارك الرئيس الأسبق لمصر .
محمد حسنى مبارك
محمد حسنى مبارك

ما لا تعرفه عن حسنى مبارك الرئيس الأسبق لمصر .

كرستين عوض

هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية توالي الرئاسة يوم 14 اكتوبر عام 1981 بعد اغتيال محمد انور السادات خلفا له ، تم تنحيه عن السلطة يوم 11 فبراير 2011 تحت ضغوط شعبية أثناء قيام ثورة 25 يناير وتسليمه السلطة للمجلس الاعلي للقوات المسلحة ،شغل منصب الرئاسة مدة تجاوزت الثلاثين عام ، وكان قائد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر ومعروف بلقب صاحب أول ضربة جوية حيث كانت لها أثر كبير في ضرب النقاط الحيوية للقوات الإسرائيلية في سيناء

نشأته ودراسته :

ولد محمد حسني السيد مبارك في الرابع من مايوعام 1928 في قرية كفر المصيلحة في محافظة المنوفية، بمنطقة الدلتا شمال القاهرة ،كان ولد مبارك يعمل مفتشا في وزارة العدل ،,

وعقب انتهائه من تعليمه الثانوي بمدرسة المساعي المشكورة بشبين الكوم التحق بالكلية الحربية في مصر حصل على البكالوريوس في العلوم العسكرية عام 1948 ثم حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الجوية عام 1950 من الكلية الجوية ، وتلقى دراسات عليا في أكاديمية “فرونز” العسكرية في الاتحاد السوفيتي السابق في عام 1964 .

وتزوجَ من سوزان ثابت (سوزان مُبارك) وهي مصرية تحمل أيضا الجنسية البريطانية لأن والدتها من ويلز في المملكة المتحدة، وقد درست في الجامعة الأمريكية.، وأنجبت له ولدين، وهما: جمال، وعلاء مُبارك ، في 18 مايو، 2009، توفي محمد علاء مبارك، الحفيد الأكبر لمبارك إثر مشكلات صحية

وعرف عنه أيضا أنه رجل رياضي يستيقظ في السادسة صباحا، ويمارس رياضة الإسكواش ولا يدخن أو يشرب الخمور.

الوظائف التي شغلها :

فقد بدأ كظابط في القوات الجوية في العريش 1950, وانتقل إلى مطار حلوان لتلقي تدريبات على طائرات مقاتلة في 1951-1953, ليصبح بعد ذلك مدرسا في كلية الطيران, ثم مساعد أركان حرب الكلية, و في 1959 كان أركان حرب الكلية و قائد سرب.

وفي نوفمبرعام 1967 عُين مديرا للكلية الجوية في إطار حملة تجديد لقيادات القوات المسلحة المصرية عقب نكسة 1967

ثم عين رئيسا لأركان حرب القوات الجوية المصرية وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى تعيينه قائدا للقوات الجوية ونائبا لوزير الدفاع عام 1972.

وفي عام 1973 اثناء حرب 6 أكتوبر كان قائدا للقوات الجوية المصرية ،حيث بدأ الهجوم المصري على القوات الإسرائيلية التي كانت تحتل شبه جزيرة سيناء بغارات جوية مكثفة ساعدت في دعم عبور القوات المصرية لقناة السويس واقتحام خط بارليف ما كان له أثر كبير في تحويل مبارك إلى بطل قومي.

وقد رقي مبارك في العام التالي للحرب إلى رتبة فريق، ثم اختاره الرئيس المصري السابق أنور السادات نائبا له في عام 1975

كان مبارك له دور أساسي في التفاوض مع إسرائيل حتى التوصل إلى اتفاقية كامب ديفيد عام 1978 ومعاهدة السلام التي وقعت عام 1979، والتي انقسمت حولها الآراء في الشارع المصري حيث اعتبرتها عدة قوى معارضة ولا سيما الإسلامية بمثابة تنازل لإسرائيل

تنصيبه رئيسا :

اغتيل الرئيس السادات خلال عرض عسكري في السادس من أكتوبر 1981، وكان مبارك جالسا إلى جوار الرئيس السادات خلال العرض العسكري حين تعرضت المنصة الرئيسية للهجوم الذي قتل فيه السادات بينما نجا الرئيس مبارك.

وفي 14 أكتوبر 1981 أدى محمد حسني مبارك اليمين الدستورية كرئيس للبلاد

بعد ترشيحه من قبل مجلس الشعب و نجاحه في الاستفتاء الشعبي الذي اقيم بعد اغتيال السادات ،

،1982 انتخب رئيساً للحزب الوطني الديموقراطي في 26 يناير عام .,

أعيد انتخابه رئيسا للبلاد في استفتاءات شعبية عليه كمرشح أوحد في أعوام 1987، و1993و1999 حيث أن الدستور المصري يحدد فترة الرئاسة بست سنوات دون حد أقصى.

في عام 2005 أقدم مبارك على تعديل دستوري جعل انتخاب الرئيس بالاقتراع السري المباشر وفتح باب الترشيح لقيادات الأحزاب وأعيد انتخابه بتفوق كاسح على منافسيه

جوائز وتكريمات :

حصل حسني مبارك على عدد كبير من الأوسمة والميداليات الدولية والوطنية منها :

• 1976 ميدالية المحارب من اليمن من الطبقة الثانية.

• 1976 ميدالية عمان من النوط الثاني.

• 1976 الميدالية العسكرية العمانية من نوط الدرجة الأولي.

• 1976 ميدالية العميد السورية.

• 1990 جائزة حقوق الإنسان الديمقراطية من قبل مركز الدراسات السياسية والاجتماعية بباريس

• 1989 نوط جامعة Comptutense الإسبانية في مدريد.

• 2008 جائزة جواهر لال نهرو من الهند تقديرا لمكانته الدولية

• 2005 درع السلام العالمي من هيئة مكتب الاتحاد الفيدرالي لسلام الشرق الأوسط التابع للأمم المتحدة واعتباره شخصية العام للسلام

• 2004 منح مبارك درع اتحاد المستثمرين في أفريقيا.

محاولات اغتيال تعرض لها مبارك اثناء فترة رئاسته : .

– قد شهد منصب مبارك الي العديد من محاولات الاغتيال نذكر منها :

1- محاولة اغتيال في سيدي براني

حيث قامة الجماعة الإسلامية لاغتيال الرئيس مبارك عام 1993 بزرع متفجرات في طريق الساحل الغربي أثناء توجهه لزيارة ليبيا برا

2- محاولة اغتيال في صلاح سالم

في أواخر عام 1994 تم اعتقال حوالي 30 من أعضاء “الجهاد”، وهم يشقون نفقا بالقرب من طريق صلاح سالم الذي كان موكب الرئيس حسني مبارك يسلكه عادة وكانوا يعتزمون تفخيخ النفق وتفجيره عند مرور موكب مبارك.

3- محاولة اغتيال في أديس أبابا

كما فشلت محاولة أخرى قامت بها الجماعة الإسلامية لاغتيال مبارك في أديس أبابا عام 1995، حيث قام مسلحون تابعون للجماعة بإطلاق النار على موكب الرئيس مبارك خلال سيره في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

4- محاولة اغتيال من تدبير بن لادن

في 2015، نشرت مواقع أمريكية أن قبل 20 عاما فكر أسامة بن لادن زعيم القاعدة، في الهجوم على طائرة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وتفجيرها.

في عهده :

أعلن مبارك العمل بقانون الطوارئ منذ توليه السلطة عام 1981 ولازال يطبق في مصر حتى بعد تنحيه في فبراير 2011-

– فى 19 مارس عام 1989تم استرداد طابا و كان احتفالا تاريخيا برفع علم مصر على طابا وإعلان سيادة مصر عليها وإثبات حق مصر في أرضها.

– نجح عام 1989 بإعادة عضوية مصر التي جمدت في الجامعة العربية منذ اتفاقية كامب ديفيد مع اسرائيل وإعادة مقر الجامعة إلى القاهرة، عرف بموقفه الداعم للمفاوضات السلمية الفلسطينية – الإسرائيلية، بالإضافة إلى دوره في حرب الخليج الثانية،

وحافظت مصر في عهده وبحكم موقعها الجغرافي على سياستها الخارجية التي تعتبر علاقتها مع إفريقيا، إلى جانب الشرق الأوسط وأوروبا، محورية، وانتخب مبارك رئيسا لمنظمة الوحدة الإفريقية عامي 1989، و1993.

في سبتمبر 2003م: قام بإلغاء 14 مادة بصفته الحاكم العسكري للبلاد . من ال21 مادة من قوانين الطوارئ المعمول بها منذ اغتيال الرئيس أنور السادات.

في سبتمبر 2003م: أعطى أوامره لوزير الداخلية المصري بوضع قانون جديد يسمح لكل مصرية متزوجة من أجنبي من حصول أبنائها على الجنسية المصرية.

في ديسمبر 2006م: قام بإحالة 40 من قيادات الإخوان المسلمين إلى محاكمة عسكرية بصفته الحاكم العسكري للبلاد

– في مايو 2007 عارض الرئيس مبارك بشدة مشروع مفترض لبناء جسر بري يربط مصر والسعودية عبر جزيرة تيران في خليج العقبة بين رأس حميد في تبوك شمال السعودية، ومنتجع شرم الشيخ المصري لتسيير حركة تنقل الحجاج ونقل البضائع بين البلدين ولكن الرئيس رفض حتى لا يؤثر على المنتجعات السياحية في مدينة شرم الشيخ

– اهتم ببناء الكباري ومد الطرق مثل كوبري 6 أكتوبر،وغيرها من المشروعات الكبرى التي تخدم المواطن مثل مترو الأنفاق وتوشكي وبناء المدن الحديثة والمشروع القومي للإسكان لمحدودي الدخل واستصلاح الأراضي وتشجيع الاستثمار في شتي المجالات ودخول شركات المحمول السوق المصري.

– قاوم المطالب بإجراء إصلاحات سياسية على مدى السنين، وذلك لم يمكنه من تفادي الانتقادات بشأن ما يصفه معارضوة بـ “الشلل السياسي وغياب الرؤية الشاملة وانتشار الفساد .

وفي اواخر عهد مبارك لم يستطيع تحقيق الاستقرار الاقتصادي وحماية محدودي الدخل بل ظل الاقتصاد يعاني حتي الآن من مشاكل كبيرة وخاصة بعد تبنيه عمليات الخصخصة التي أثير حولها الكثير من الشكوك والمشاكل من حيث عدم جدوها وإهدارها للمال العام .. كما أن معدلات نسبة البطالة ظل في ازدياد ويرجع هذا السبب الي تحكم عدد من أصحاب روؤس الأموال في مقدورات البلد.

قيام ثورة 25 يناير ،وتنحي مبارك من منصبه :

وواصل الشعب اعتراضه على سياسة مبارك وخصوصا ما يشاع عن نيته توريث الحكم الى نجله جمال مبارك الذي يسعى إلى أن يلعب دورا سياسيا عاليا في هيكلية الحزب الحاكم. لكن الرئيس مبارك نفى مرارا أن يكون قد اتخذ أي قرار بمن سيخلفه .

وخلال سنوات ولايته الخامسة تعرض لضغوط داخلية متزايدة لإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، وتصاعد مد المعارضة بعد انتخابات مجلس الشعب في نوفمبر عام 2010 والتي أسفرت عن انتخاب برلمان يسيطر عليه الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بأغليبية كاسحة تزيد عن 90%.

واعتبارا من 25 يناير 2011 شهدت مصر سلسة تظاهرات حاشدة في جميع ميادين مصر خصوصا ميدان التحرير في وسط القاهرة امتدت لآيام، وقامت المظاهرات تنديدا بقمع الشرطة، وقانون الطوارئ، البطالة، رفع الحد الأدنى من الأجور الأساسية، أزمة المساكن، إرتفاع أسعار المواد الغذائية، الفساد، سوء الظروف المعيشية، ودعت المظاهرات بشكل أساسي إلى إسقاط نظام الرئيس حسني مبارك، الذي تولى السلطة من 30 عام، وبلغت اوجها في 28 يناير الذي سمي بجمعة الغضب حيث قدر عدد المشاركين فيها بثمانية ملايين شخص في جميع انحاء مصر ، والذي انتهى بفرض حظر التجول ونزول الجيش إلى شوارع القاهرة وعدة مدن

. وخرج مبارك على التلفزيون في ساعة متأخرة ليعلن حل الحكومة، وفي 29 يناير 2011 أقدم مبارك على إجراء ظل يرفضه لثلاثة عقود وهو تعيين نائب له واختار مدير المخابرات اللواء عمر سليمان للمنصب كما كلف وزير الطيران في الحكومة المقالة أحمد شفيق بتشكيل الحكومة ،ولكن دون جدوي ظل الشعب مطالبا مبارك بتنحيه عن منصبه .

وفي يوم 11 فبراير أعلن نائبه عمر سليمان تخلي الرئيس عن منصبه وتكليف المجلس العسكري بإدارة شؤون البلاد.

– وحسب المصادر الرسمية فقد غادر مبارك وعائلته القاهرة متجها إلى منتجع شرم الشيخ قبيل إعلان تنحيه..

مثوله امام القضاء :

مثل مبارك في قفص الاتهام لأول مره صباح يوم الأربعاء الموافق 3 أغسطس 2011 في أكاديمية الشرطة التي تحولت إلى ساحة قضاء برئآسة المستشار أحمد رفعت، بتهم قتل المتظاهرين عمدا واستغلال النفوذ واهدار المال العام.وظهر مبارك راقدا على سرير متحرك داخل قفص الاتهام ومعه نجلاه علاء وجمال، وكان معه في قفص الاتهام وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وستة من معاونيه .

في 2 يونيو 2012 صدر الحكم بالسجن مدى الحياة على مبارك ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي وتبرئة المساعدين الستة لوزير الداخلية في قضية قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير. وبراءة مبارك من قضايا الفساد المالي.. في جلسة اعادة المحاكمة، أدين مبارك وابنيه، علاء وجمال في 9 مايو 2015 بتهمة الفساد وحكم عليهم بالسجن. كان مبارك يقيم في مستشفى عسكري وأُطلق سراح ابنيه في 12 أكتوبر 2015. حصل على البراءة في 2 مارس 2017 بحكم محكمة النقض المصرية. أطلق سراحه في 24 مارس 2017.

شاهد أيضاً

الاهرام الكندي وكل العاملين بها تتقدم بالشكر والثناء لسيادة النائبة نادية هنرى المرأة الحديدية

النائبه البرلمانيه (نادية هنرى  ) أو الأجدر أن أطلق عليها(( المرأة الحديدية))  أنها الحياة  فهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *