الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / الرئيس السيسى فى سطور
السيسى

الرئيس السيسى فى سطور

هناء عوض

رجل شجاع تصدى لكل ما يهدد الوطن من مخاطر ليحافظ على ماتبقى من وطنه ويعيد اصلاحه بمساندة ودعم شعب مصر له.

هو عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي (19 نوفمبر 1954)، الرئيس السادس والحالي لجمهورية مصر العربية، والقائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية.

نشأته:

-ولد فى حى الجماليه مدينة الفاهرة ،وترجع أصول عائلته إلى محافظة المنوفية.

-والده كان من عائلة المصنعين التجار، وممن يعملون في شغل البازارات.

-والدة السيسي الحاجة سعاد إبراهيم، سيدة متدينة ربت أبناءها على التقوى والصلاح وأنجبت 3 ذكورا الرئيس السيسي أوسطهم، و5 إناث.

-التحق بمدرسة البكري بسكة برجوان والتي تشمل أبناء الطبقة الوسطى والتجار الذين يعيشون في تلك المنطقة،

-بدأ حياته العسكرية عام 1970 طالبًا في المدرسة الثانوية الجوية.

-تخرج من الكلية الحربية عام 1977 وعمل في سلاح المشاة، وعين قائدًا للمنطقة الشمالية العسكرية.

-تولى منصب مدير إدارة المخابرات الحربية .

-حصل على ماجستير من كلية القادة والأركان عام 1987، وماجستير من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992 بالتخصص نفسه.

-حصل على زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2006.

– وحضر العديد من المؤتمرات العسكرية في أمريكا وبريطانيا، كما عين ملحقا عسكريا لمصر في المملكة العربية السعودية.

متزوج من السيدة انتصار عامر ،وانجب اربعة أبناء ثلاثة أولاد وفتاة واحدة. محمود ويعمل ضابط بالمخابرات الحربية ، مصطفى ويعمل في الرقابة الإدارية ، حسن ويعمل مهندس بإحدى شركات البترول ، وابنته آية .

تعيينه وزيراً للدفاع:

في 12 أغسطس 2012، أصدر الرئيس آنذاك محمد مرسي قرارا بترقية السيسي من رتبة لواء إلى رتبة فريق أول وتعيينه وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة، خلفا للمشير محمد حسين طنطاوي، وكان وقتها يشغل منصب رئيس المخابرات الحربية والاستطلاع.

تعرض السيسي بعد تعيينه وزيرا للدفاع لانتقادات واسعة من القوى والحركات السياسية المعارضة لحكم مرسي والتي زعمت أن السيسي عضو بجماعة الإخوان المسلمين، وأنه يعمل على “أخونة” المؤسسة العسكرية عن طريق تعيين رجال الجماعة في مواقع قيادية في الجيش.

لكن المتحدث باسم القوات المسلحة نفى آنذاك وجود أية انتماءات سياسية أو أيديلوجية لجميع قادة القوات المسلحة.

وبعد أن اندلعت احتجاجات واسعة في 30 يونيو عام 2013 للمطالبة برحيل مرسي بعد عام من حكمه للبلاد، صدر بيان عن القوات المسلحة يحذر من أن الجيش لا يمكن أن يصم آذانه عن مطالب الشعب، وأعلن البيان عن مهلة لمدة 48 ساعة “لتلبية مطالب الشعب”.

-في 3 يوليو 2013 أعلن عزل الرئيس محمد مرسي، وتعطيل العمل بدستور 2012، وتسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عدلي منصور، اتُهم السيسي حينها من قبل جزء آخر من المُجتمع المصري والدولي بأنه قام بانقلاب عسكري.

-في 27 يناير 2014 تمت ترقيته لرتبة مشير بقرار من الرئيس عدلي منصور ، في 26 مارس 2014 أعلن رسميا استقالته من منصبه وترشيح نفسه لإنتخابات رئاسة الجمهورية.

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات عن أن المنافسة ستكون بين السيسي وحمدين صباحي فقط في الانتخابات التي جرت خلال شهر مايو 2014 وقد فاز فيها السيسي بحصوله بنسبة 96.9% من الأصوات الصحيحة.

-في 2 أبريل 2018 أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم عن انتخاب عبد الفتاح السيسى رئيسا للجمهورية في ولاية ثانية بفوزه 97.08 % .

-صوت البرلمان المصري في أبريل 2019 بالموافقة على تعديلات دستورية منها تحويل مدة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات وطرحها للاستفتاء الشعبي ما يجعل بإمكانه أن يبقى في سدة الحكم إلى عام 2030.

-شارك الرئيس السيسي في “ماراثون السلام” الذي تم تنظيمه في شرم الشيخ بمشاركة عدد من الوزراء وعدد كبير من الشباب المشارك في المؤتمر الوطني للشباب.

-اعتاد منذ تولية الرئاسه زيارة الكاتدرائيه لتهنئة البابا تواضروس والشعب القبطى بعيد الميلاد.

-قام بأتخاذ قرار لتنفيذ العملية الشامله فى سيناء لتمشيطها من البؤر الارهابية.

– اعلن السيسى 2018 هو عام ذوى الإعاقة، وأصدر قانون لذوى الإعاقة ليعيد حقهم المسلوب لفترات طويلة.

من الصعوبات التى واجهها الرئيس السيسى:

-استلم السيسي السلطة في وقت كان فيه الاقتصاد المصري يعاني بشدة، فكان الاقتصاد في حالة من السقوط الحر، وصل فيه النمو الاقتصادي إلى 2% في السنة.

-معدل البطالة الذي وصل إلى 13%، مع معدل بطالة الشباب بأكثر من ضعف ذلك، والمصاحب بانخفاض في الاحتياطيات الأجنبية بأقل من 17 مليار دولار. سرعان ما بدأ السيسي بمحاولة تدعيم اقتصاد البلاد، فتواصل مع الدول الأجنبية للحصول على دفعات نقدية، فحصل على حزم مساعدات من الكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ، بالإضافة إلى قرض بقيمة 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات من صندوق النقد الدولي.

اتخذت الحكومة في المقابل إجراءات صعبة على الطبقات المتوسطه من الشعب فيما يخص خفض الدعم على المحروقات ،وزيادة في تكلفة الخدمات الحكومية مثل مياه الشرب والكهرباء والمواصلات.

-أقر السيسي في خطاباته التي يوجهها باستمرار للشعب المصري، بصعوبة تلك الإجراءات، لكنه أكد في نفس الوقت أنه في حالة غياب تلك الإجراءات الإصلاحية للاقتصاد المصري ستنتج بالتتابع آثار أسوأ بكثير.

-ومع ذلك فقد بدأت تلك الإجراءات تؤتي ثمارها، وينمو الاقتصاد الآن بنسبة 5.4%، وانخفض التضخم ليقترب من 11%، وبلغ معدل البطالة أدنى مستوى له منذ ثماني سنوات، وارتفع احتياطي النقد الأجنبي إلى 44 مليار دولار. بل وبدأت صناعة السياحة المدمرة بالتعافي وعادت إلى الظهور بنسبة 30% حتى عام 2018 مقارنة بأرقام العام السابق، لتدر إلى الخزانة العامة مصدر مهم للعملة الصعبة، وفي نفس الوقت تساهم في خفض معدلات البطالة بما توفره من وظائف مرتبطة بها. بدأت كذلك الشركات الأجنبية بالتوجه للاستثمار المباشر في مصر ومن بين تلك الشركات إيني الإيطالية وسيمنز الألمانية وروساتوم الروسية.

-بعض من الانجازات فى عهده فى المجالات المختلفة :

-التوسع في إنشاء المدارس الحكومية الدولية التي تمنح شهادة البكالوريا أو شهادة النيل الدولية.

-تنفيذ التجربة اليابانية في التعليم للارتقاء بمنظومة التعليم.

-بدء تنفيذ منظومة التأمين الصحي الشامل الذي يهدف إلى مد التغطية التأمينية الشاملة لجميع المواطنين خلال 15 عاما.

-إطلاق مبادرة حملة ال 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

– دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

-تشجيع المنتج المصري أمام المنتجات الأجنبية.

-إنشاء وتطوير مدن ومناطق صناعية متخصصة.

-عقد المؤتمرات الوطنية بشكل مستمرللاستماع لاراء الشباب ويحضر فعاليتها في مدن مصرية مختلفة ، وإنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.

-أبدى السيسي اهتمامه بالفئات الاجتماعية التي تحتاج إلى رعاية عاجلة فأطلقت وزارتي التضامن الاجتماعي ووزارة التموين والتجارة الداخلية بالتعاون مع صندوق تحيا مصر ومؤسسات المجتمع المدني عدة مشروعات للرعاية والتضامن الاجتماعي منها:

-زيادة دعم البطاقات التموينية.

-برنامج مستورة لدعم وتمكين المرأة المعيلة.

-مبادرة مصر بلا غارمين وهي مبادرة لسداد ديون الغارمين والغارمات.

-مبادرة حياة كريمة وهي مبادرة لإنقاذ وتوفير الرعاية الكاملة للمشردين في الشوارع.

-برنامج أطفال بلا مأوى لحماية الأطفال بلا مأوى.

مشروع قناة السويس الجديدة :

هو مشروع بهدف إلى زيادة إيرادات وقدرات قناة السويس التنافسية. تم البدء في المشروع في أغسطس 2014 وافتتح في أغسطس 2015.

-المشروع القومى للطرق: هو مشروع لإنشاء 14 طريق جديد خلال عام بأطوال تصل إلى 1200 كيلو متر.

-تعاقدت الهيئة القومية لسكك حديد مصر مع شركة ترانس ماش هولدنج المجر (TMHH) (تحالف مجري/روسي)، على شراء 1300 عربة ركاب جديدة.

-العاصمة الإدارية الجديدة: هو مشروع إنشاء مدينة جديدة شرق القاهرة لتصبح العاصمة الإدارية والمالية الجديدة لمصر.

-مشروع لتنفيذ مليون وحدة للإسكان الاجتماعي ومحدودي الدخل ،

تطوير العشوائيات.

-محطات تحلية مياه البحر: هي مشاريع إنشاء محطات تحلية مياه في مطروح، الضبعة، جنوب سيناء، العين السخنة، الجلالة، شرق بورسعيد، العلمين الجديدة.

-توفير الوقود اللازم لمحطات الكهرباء وإضافة قدرات جديدة للشبكة القومية.

علاقة مصر ببعض الدول فى عهد السيسى:

مصر والسعودية :

في أبريل 2016 قام الملك سلمان بزيارة إلى مصر استمرت خمسة أيام وانتهت بتوقيع البَلدان لاتفاقيات اقتصادية بلغت قيمتها 25 مليار دولار تقريبا بالإضافة إلى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي أقرت بأن جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين تحت إدارة مصر هما داخل الحدود السعودية. يترتب عليها من آثار ، ردود فعل غاضبة في كل من وسائل الإعلام في مصر، حيث تعرض السيسي لانتقادات كثيرة حتى من مؤيديه.

مصر وليبيا:

أعلن السيسي في أكثر من مناسبة، دعم مصر للجيش الوطني الليبي بهدف نشر الاستقرار في الأراضي الليبية، والحفاظ على وحدتها،

وفي فبراير 2015 نفذت القوات الجوية المصرية غارات على معاقل الجماعات الإرهابية في ليبيا بالتنسيق مع الجيش الليبي، بعد أقل من 24 ساعة على بث تنظيم الدولة “داعش” في ليبيا شريطا مصوراً يظهر ذبح 21 مصريا، كذلك نفذت ضربات جوية شبيهة استهدفت معاقل لجماعات متطرفة قرب مدينة درنة شرقي ليبيا، في مايو 2017، رداً على هجوم المنيا الذي أودى بحياة 29 شخص.

مصر وقطر:

بتاريخ 5 يونيو 2017 أعلنت مصر قطع العلاقات الدبلوماسية المصرية مع دولة قطر في بيان أعلنته وزارة الخارجية المصرية بالتوازي مع الإمارات والسعودية والبحرين بتهم دعمها جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بمصر وتمويل جماعات إرهابية أخرى.

مصر وامريكا:

ظهر أسلوب التعاون المختلف بين القاهرة وواشنطن في ظل إدارة ترامب في أكثر من مشهد منها زيارة السيسي للعاصمة الأمريكية بدعوة من الرئيس الأمريكي في أبريل 2017، وهناك أشاد ترامب بالرئيس السيسي قائلا: قام السيسي بعمل هائل في مصر بالرغم من كل هذه الظروف.

-وفي 2019 عقب افتتاح السيسى كاتدرائية ميلاد السيد المسيح، علق ترامب على حسابه على تويتر: «متحمس لرؤية أصدقائنا في مصر وهم يفتتحون أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، الرئيس السيسي ينقل بلاده إلى مستقبل أكثر شمولاً.

مصر و روسيا:

شهدت العلاقات المصرية الروسية في عهد السيسي دفعة جديدة من العلاقات الاستراتيجية المتميزة فشارك السيسي في الاحتفالات الروسية بالذكرى السبعين للنصر في الحرب العالمية الثانية في مايو 2015، وشارك رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف في احتفالات مصر بافتتاح قناة السويس الجديدة.

وخلال زيارة السيسي لروسيا في أكتوبر 2018 أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوماً بتوقيع اتفاقية شراكة شاملة وتعاون استراتيجي على أعلى المستويات مع مصر، كما ألقي السيسي خلال الزيارة كلمة داخل مجلس الاتحاد الروسي، ليصبح أول رئيس أجنبي يلقي كلمة فيه.

شاهد أيضاً

سوزان مبارك تخضع لعملية جراحية ..

أمل فرج قال حسن الغندور، أحد مؤسسي رابطة “أبناء مبارك”، إن سوزان ثابت ـ حرم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *