الجمعة , سبتمبر 13 2019
الرئيسية / مصر / الأنبا ويصا أسقف البلينا وتوابعها ، أشهر أساقفة الصعيد.
الأنبا ويصا أسقف البلينا

الأنبا ويصا أسقف البلينا وتوابعها ، أشهر أساقفة الصعيد.

كتبت هناء عوض

أنبا ويصا تلميذ مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث ، حيث كان نيافة أنبا ويصا يرسل اسئله لقداسته مرشده لكي يجيبه عنها .

-ولد فى طنطا 16 يوليو 1939 ميلادياً ، بمحافظة الغربية ، بأسم “بطرس يوسف تكلا”.

-ارتبط بالكنيسة وبخدمة الشمامسة فى السابعة من عمره، حيث ان المتنيح الأنبا ثاؤفيلس اسقف دير السريان فى ذلك الوقت اعطاه رتبة ” الاناغنوستيس” اى القارئ وهى رتبه من رتب الشموسيه عام 1946.

-خدم فى التربية الكنسية بروض الفرج ،شبرا مصر ،فى سن السابعة عشر من عمره.

حصل على بكالوريوس الزراعة سنة 1962، جامعة القاهرة.

بدأ يتردد على عدة اديره منها دير السريان ، دير مارمينا بمريوط ،دير الانبا بيشوى ، دير البراموس ، واصبح له الكثير من الاصدقاء الرهبان .

فى يناير 1959 قام الانبا ثاؤفيلس بترقيته “ايبودياكون” مساعد الشماس.

-التحق بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون وتمت رهبنته فى 10 مارس 1972 بأسم الراهب انسيموس الانبا بيشوى .

وفى يوليو عام 1973 تمت سيامته كاهناً بأسم الراهب القس مكاريوس الأنبا بيشوى .

-أرسله قداسة البابا شنودة الثالث للخدمة في باريس، فى اول اغسطس عام 1974.

فقام بنشاط كبير حيث أصدر مجلة هلبيس (الرجاء) “helpic“، وكان يُحَرِّرها كلها بنفسه.

– سيم قمصًا عام 1974.

– محبًا للألحان والتسبحة، وتسلَّم كثير من الكهنة الجُدُد الطقس على يديه.

وفى يونيه 1975 ارسل له البابا شنودة الثالث خطاباً يقول فيه : احب ان اراك فى القاهرة ، فعاد الى القاهرة والتقى بقداسته وعرف منه انه قد رشحه لاسقفية البلينا .

فى عام 1975 قام قداسة البابا شنودة بزياره رعوية الى البلينا، للاتفاق على اختيار اسقفهم الجديد مبدأه ان الشعب من حقه اختيار راعيه .

استقر رأى الشعب على الموافقة على من يختاره قداسة البابا لهم ، فرشح لهم القمص مكاريوس الانبا بيشوى .

سيمَ أسقفًا في عيد العنصرة مع الأحبار الأجلاء: الأنبا بيمن أسقف ملوي، المنيا – الأنبا هدرا مطران أسوان وكوم امبوا وإدفوا. وقد اشترك في الرسامة مع قداسة البابا عشرون من الآباء المطارنة والأساقفة بخلاف العديد من الآباء الكهنة.، وكان حين ذلك أكبر عدد من أعضاء المجمع المقدس الذي يشترك في سيامة أساقفة جُدُد منذ سنوات طويلة.

فى 22 يونيه 1975 تمت رسامته اسقفاً على كرسى البلينا وتوابعها ،برديس ،اولاد طوق شرق ، الكشح ، بمحافظة سوهاج .

كان من ضمن مَنْ تعرَّضوا للاعتقال من خلال قرارات الرئيس محمد أنور السادات الخاطئة (قرارات التحفُّظ في سبتمبر 1981 م.)، وتم ذلك في سجن المرج.

يذكر أن قائمة الاعتقال ضمت عددًا من السياسيين والكُتاب ورجال دين بتهمة التعصب وتعريض الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى للخطر، وتم سجن 8 أساقفة و24 كاهنًا، ومجموعة من الشخصيات العامة القبطية. وبسبب هذا العدد الكبير من آباء الكنيسة تحول السجن إلى كنيسة، فكانت الصلوات السبع اليومية تتم فى مواقيتها تماما، وانقلب السجن أيضا إلى كلية إكليريكية، فهناك من كان يقوم بالوعظ يوميًا.

قصة نقلا علي لسان احد الاباء الكهنه المقربين للانبا ويصا فهو الذي اخبره بذلك ، قصة كتاب الدموع .

-. كتب قداسة البابا شنوده فى مقدمة كتاب الدموع في الحياة الروحيه “لقداسة البابا شنوده ” حين قال قداسته :

كان ذلك سنة 1960، وكنت في مغارتى في البحر الفارغ ببرية شيهيت. وكان لدى وقت لأجيب على أسئلة روحية يرسلها إلى بعض أبنائى الروحيين.

وفى إحدى المرات، جاءنى خطاب يحوى العديد من الأسئلة، أجبت على أكثر من عشرة منها وبقى هذا الموضوع. فقلت لصاحب الخطاب (ها أنا قد أجبتك على كل أسئلتك. وبقيت الدموع. حاضر يا (فلان).. من عينى الإثنين..).

فكان هذا التلميذ (فلان ) هو نيافة الانبا ويصا الذي جاوب علي اسئلته وعن سؤال الدموع عمل كتاب باكمله .

فى ديسمبر عام 1999 تعرضت قرية  الكشح التى تتبعه لعنف طائفى راح ضحيته 19 قبطى واصابة 33 اخرون ، وترأس الأنبا ويصا صلاة الجنازة على الشهداء ،واستمر التوتر بين المسلمين والمسيحيين في الكشح لشهور بعد هذه الحادثة وشهدت فترة التحقيقات أعمال عنف أخرى أقل حدة.

تعرض الانبا ويصا  لأزمة صحية ونقل الى المستشفى فقام البابا شنودة الثالث بزيارته ومن بعض الكلمات التى قالها قداسته ” هذا درس فى التواضع الايبارشيه كلها تخضع لك وانت تخضع للطبيب ، ان المرض يعلم الاتضاع ، الانسان فى صحته فى قوته ، فى مرضه يتضع “.

– فى الاحتفال بأحد السعف يدخل الانبا ويصا الدير راكبا على حمار وحوله أبناء إيبارشيته ممسكين بسعف النخيل. وذلك على خطى السيد المسيح فى دخوله لمدينة أورشليم كما فى إنجيل متى ٢١- ٥:٨ «قُولُوا لابْنَةِ صِهْيَوْنَ: هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِيكِ وَدِيعًا، رَاكِبًا عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ».

-فى5-9 -2016 تنيح شقيق الانبا ويصا ابونا مكاريوس يوسف وفى صلاة الجنازه انهار الانا ويصا فى البكاء .

يذكر ان نيافة المطران الانبا ويصا يزور فرنسا عدة مرات فى العام الواحد.

-أصدر مؤحرا الأنبا ويصا مطران البلينا ومجمع كهنة الإيبارشية وراهبات دير القديسة دميانة والأنبا مويسيس العامر ببنى منصور بالبلينا بياناً يهاجمون من خلاله الحملة المغرضة ضد قداسة البابا تواضروس الثانى.�

شاهد أيضاً

العثور على جثمان طالب الطب الغارق ـ عالقة بين الصخور ـ

أمل فرج ظهرت جثمان أحمد مجدي صبري طالب طب جامعة المنصورة، معلقة بين الصخور بالقرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *