السبت , ديسمبر 4 2021
صفوت سمعان والمرحوم الدكتور نجم
صفوت سمعان والمرحوم الدكتور نجم

صفوت سمعان ونجع ابو عصبة ( 3 ) والأخيرة

عندما تتكلم عن نجع ابو عصبة يجب ان ترفع عاليا اسم الدكتور نجم محمود معوض رحمة الله الواسعة عليه

فلقد افنى حياته فى الدفاع عنهم ولم يتوانى فى تحقيق مطالبهم منذ كان عضوا محليا فى المحافظة ، حتى بدأ الجينرال سمير فرج ومعاونه الذى ليس لديه اى رحمه سيد الوكيل رحمه الله عليه فى هدم صيدليته حيث اجبره سمير فرج على إزالتها بعد تشميع عيادة زوجته ظلما وعدوانا ، ولما اعترض قبضوا عليه وقدموه للنيابة ، ورفضوا ان يعطوه صيدلية بديلة فى الجمعية الخيرية الإسلامية لأنها كانت قد تنازلت عن مبناها واخذت مبنى جديد دون ان تعلم د.نجم بذلك لأن صيدليته تتبع المبنى وهم حتى قبل يوم من الإزالة رفضوا ان يبلغوه ومنذ يومها اصاب المرض نجم وبدأ نجم فى الأفول حتى وافته المنية بعد سنوات قليلة من إزالة صيدليته بالرغم من تعويضه لاحقا ،ولم يكن البعض من ابو عصبة مخلصين له بل كان البعض ضده لأنهم يريدون التعويضات بحكم انهم يعيشون خارج ابو عصبة

نجع ابو عصبة لم تكن القصة قضية ارض ومبانى لأن الجميع يعلم جيدا ان النجع داخل بحكم موقعه فى تطوير طريق الكباش ، وآجلا وعاجلا سيهدم ويزال ، ولكن قضيتهم هى تعويضات عادلة تعوض الساكنين وكل الورثة بالقيمة الحقيقية بسعر اليوم فلا يمكن 100الف او 25 الف توفر اى سكن بديل وهى تعويضات لاتمثل قيمة تشطيب شقة عادية على المحارة

لو رفعت الدولة قيمة التعويض وكل منزل يتنازل عنه يأخذ تعويضه فى وقت محدد ويتم إزالته على الفور ، لما كنا لجئنا للعنف الذى يكلف الدولة ملايين …غير هدم السلام والأستقرارالأجتماعى

احيانا تحس ان الدولة ترى ان يد البطش تحقق كل المكاسب واسهلها واسرعها ولكنها نظرية امنية جربت عشرات المرات وفشلت لأن المحافظات والمحليات واعضاء البرلمان ليس لهم ثقل وليس لهم فكر وثقافة اسمها إدارة الأزمات

وهى نفس فكرة ما تم من إزالة كل الأقصر قبل الثورة حيث يتم أعلان الساكن واصحاب المحلات التجارية فجأة بأن منزله مطلوب اخلائه فى خلال 3 ايام مع قطع المياه والكهرباء

(كل ما ذكرته موثق وبعض منه كنت شاهدا وموثقا لما يحدث منذ 2004 )e

شاهد أيضاً

لفظة فرعون هى لقب وليست اسما ( 3 )

واذن فقد تبين لنا ان كلمة ” فرعون ” هي لقب دون ادني شك خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *