الإثنين , ديسمبر 6 2021

اختفاء الملكة نفرتيتي

بقلم المرشد السياحى : أ : محمد فتحى

– كانت نفرتيتي معروفة دائما بجمالها , كما كانت زوجة الفرعون ” إخناتون ” , وكانت تُعرف بحاكمة النيل , وإبنة الآله

, ولعبت دروراً مهماً في نشر دين “إخناتون ” الجديد المتمثل في عبادة قرص الشمس ” آتون ”

ولكن في السنة الثانية عشر من حكم إخناتون , إختفت الملكة نفرتيتي فجأة في ظروف غامضة , لم تعد تظهر في المناسبات الملكية , ولم يعد إسمها يُذكر في الكتابات الفرعونية , لم يستطع العلماء حتى هذا الوقت تفسير ما حدث للملكة الجميلة , هل حكمت من وراء الستار , أم حكمت بهوية مختلفة , أم ماتت بشكل غامض ؟

وكي يزداد الأمر غرابة .. لم يتم العثور على مومياء الملكة نفرتيتي أبداً حتى الآن , ولايعرف أحد متى ماتت وأين دُفنت , على الرغم من إعتقاد بعض علماء الآثار أن مومياء الملكة في مكان ما في قبر الملك الشاب ” توت عنخ آمون ” والذي يرجح البعض أنها أمه في الحقيقة .. فهل سيتمكن العلماء من حل هذا اللغز قريباً.

شاهد أيضاً

أميرة ٌ من الخيال…!

بقلم المحامي نوري إيشوعفي قريةٍ نائيةٍ قابعة في ظلال العشق الإلهي، أمضيتُ طفولتي على وقعِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *