السبت , نوفمبر 9 2019
الرئيسية / أخبار العالم / دافع من أجل بقاء اول كنيسة قبطية خارج مصر وأصبح رئيساً لحزب العمال الاسترالى .

دافع من أجل بقاء اول كنيسة قبطية خارج مصر وأصبح رئيساً لحزب العمال الاسترالى .

أشرف حلمى

اختار حزب العمال الاسترالى اليوم السيد انتونى البانيزى عضو البرلمان الفيدرالى عن دائرة ( جريندلر ) فى مدينة سيدنى عاصمة نيو ساوث ويلز زعيماً جديداً لقيادة الحزب فى أعقاب الخسارة الغير متوقعة بالانتخابات البرلمانية الفيداراية التى إجريت ١٨ مايو الماضى وفاز بها حزب الأحرار بزعامة رئيس الوزراء أسكوت موريسون .

والجدير بالذكر ان السيد البانيزى قد دافع بشده من أجل الحافظ على بقاء كنيسة العذراء ومار مينا والحفاظ عليها من الهدم والواقعة فى محيط دائرته الانتخابية كأول كنيسة قبطية باستراليا وأول كنيسة قبطية خارج الحدود المصرية , وقد شارك زعيم حزب العمال الاسترالى الجديد مع القس فريد نايل رئيس الحزب المسيحى الديمقراطي والسيد جريج كيلى عضو البرلمان الفيدرالى الوقفة التى قامت بها الهئية القبطية الاسترالية للمحافظة على التراث والخدمات الاجتماعية من أجل وقف هدم الكنيسة من جانب حكومة ولاية نيو ساوث ويلز , كما ناشد السيد البانيزى الحكومة الاسترالية بعدم هدم الكنيسة امام البرلمان الفيدرالى بالعاصمة كانبرا بجلسة  ١١ مايو  عام ٢٠١٧ وضح خلالها تاريخ الكنيسة وأهميتها بالنسبة لأستراليا بصفة عامة والجالية القبطية بصفة خاصة , إلا ان الجهود المبذولة باءت بالفشل وبدأت اعمال الهدم الكنيسة فى ١٨ مايو ٢٠١٧ .

شاهد أيضاً

قيادات مسيحية باستراليا تناقش قانون الحريات الدينية مع رئيس الوزراء الاسترالى …

أشرف حلمى التقى صباح يوم الجمعة الموافق ٨ نوفمبر  القيادات الدينية لمجلس كنائس الشرق الأوسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *