الجمعة , يونيو 7 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : المصيبة اسمها سوءالسمعة
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : المصيبة اسمها سوءالسمعة

بعيد عن موضوع فرنسا. وكل الأراء المختلفة فيه ..دي حياتها وهي حرة ..

الأخطر فعلا هو سلو هعك المجتمع وطريقة تعامله ورد فعله مع الموقف دا كان بشكل منحط وغير مسبوق لكنه متكرر ..

فتصرفات حضرتك ..من خلال مقاطع الفيديو وشهود العيان .. بيؤكد يامحترم وم الآخر إنه لو مليون فرنسا غيرت دينها برضه حاتفضل تكيد وتستفز الأقباط علشان تثبت لنفسك حاجة أنت نفسك مش عارفها ولا قادر تفهمها .. بس دي مشكلتك ..

فكونك تصر بأنها تسكن في شقة مقابلة تماما لييت أولادها وزوجها الأول دا تسميه إيه ..؟!

أنك تصر تهدد أمن أقباط القرية بحظر التجول والاعتداء وأنك تزفها عيني عينك ادام أهلها وأطفالها دا برضه تسميه إيه..!

وتضرب نار وزغاريد برضه دا مش أكتر من غل مولع جواك ..

دي تصرفات همج لا علاقة لها بالأخلاق ولا بالقيم الانسانية اطلاقا ..دي غيرة ونقص وحقد وغباوة ..

هي مش عندكوا دلوقت ..اتصرف أنت زي الناس المحترمة وخليك إنسان ..حتى نقدر نقول الله عليكو انتو متحضرين بجد ..

هي فين مكارم الأخلاق هنا ..فين السماحة وفين سابع جار وانت مش عارف تحترم أول جار ..ولا حتى عارف تحترم نفسك كبني آدم وتعبر عن النصرة بتحضر يامجاهد ..

على فكرة المجتمع دا لا فارق معاه فرنسا ولا غيرها ولا حتى نصرة الدين ..لأنه غرقان في القهر والفقر والاهمال وهو أصلا خارج دايرة الدولة وساقط من حساباتها .. والمصيبة انه عارف كدا كويس ومتأكد .. بس هي نار قايدة ناحية الأقباط ..وياريت حتى بيهدوا كدا ويرتاحوا ..

.شوفتوا تأثير شوية الشيوخ الجهلة عمل ٱيه في مصر ..بدلها من بشر لهمج ..

ودي أزمة فكرية ونفسية اللي بتشكل السلوك الأخلاقي والأنساني للمجتمع

ياحضرة الدولة ياللي المفروض انت دولة .. دي سلوكيات خطر وفضيحة وسوء سمعة لمصر ولازم وبجدية ومن غير لف ولادور ان يكون فيه موقف حازم لدارسة الانحطاط الاخلاقي المزعج على امتداد البلاد وخصوصا في السنوات الأخيرة والوقوف على اسبابه الفكرية والمرجعية والبيئية وايجاد حل فوري بتطبيق القانون بصرامة وبغرامة .ولازم نعترف اللي وصلنا ا لكدا هو الفكر السلفي البلطجي الجاهل وغير المؤدب ..مش عيب نتربى من أول جديد ..

لو بنينا مليون جسر ومدينة وكوبري ودخلوا الموسوعات كمان ..يكفي سلوك الشارع اللإنساني يخرجنا بسهولة جدا وبفضيحة عالمية لنتربع على عرش أحط الأمم ..ودا للأسف الواقع مش افترا ..

يادولة كفاية وصحصحي للشارع شوية بكل المحافظات والمدن واعرفي إن أمن المواطنين في خطر بسبب هذا التدني الفاضح للأخلاق والتعبير الغبي عن الرأي أو الغضب او الفرح

احنا لا دولة مدنية ولاسلفية .. احنا حتة أرض عليها شوية ناس ضايعة ..

أكررها ..لو الدولة عاوز تظبط الليلة دي وتنهي حالة الفوضى الداعرة دي هي كلمة واحدة صارمة وبلا تفاهم .. أقسم بالله من الصبح كله حايجيب ورا يقف زي الألف وتمام يافندم والناس من نفسها حاتتلم وتتغير ..

الاولوية لتهذب السلوك .دا طبعا لو عاوزة

شاهد أيضاً

ماجد قاصد شكري

قتلة ولكن هناك تساؤلات

لم اتمالك دموعى وأنا أرى أولادنا فى الكمين يمطرهم الإرهابيين بوابل من الرصاص وقذائف الاربجى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *