الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / أخبار العالم / الدولة اللبنانية بين الماضى والحاضر” الجزء الرابع “
لبنان

الدولة اللبنانية بين الماضى والحاضر” الجزء الرابع “

كتبت : كرستين عوض

قصة العلم اللبناني :

رفع العلم اللبناني المعروف لأول مرة عام 1943 خلال ثورة بشامون ضد الانتداب الفرنسي علي لبنان ، في حين كان علم الانتداب هو العلم الفرنسي وفي وسطه الأرزة الخضراء، وقد استمرت الثورة بنضال أبنائها الوطنيين حتى نال لبنان استقلاله .

وقبل أن يأخذ العلم اللبناني شكله الحالي مر بحقبات عدة تغير خلالها تبعا للأنظمة التي كانت تحكم لبنان بدءا من الأمراء المعنيين والتنوخيين، مرورا بحكم السلطنة العثمانية والانتداب الفرنسي، وصولا إلى الاستقلال عام 1943.

1- علم الإمارة المعنية (1572 – 1635) :

حكم المعنيون مناطق جبل لبنان الجنوبية واستوطنوا فيها، وتصدوا بأمر من حاكم دمشق للغزوات الصليبية ، وكان العلم الذي يرمز إلى إمارتهم آنذاك مؤلفاً من 3 ألوان الأبيض والأحمر والأخضر، القسم الأيمن باللون الأحمر، والأيسر باللون الأبيض، يتوسطهما إكليل باللون الأخضر.

2-  علم الإمارة الشهابية (1697- 1861) :

حكم الشهابيون لبنان تزامناً مع عهد العثمانيين. أتوا إلى جبال لبنان من منطقة حوران في جنوب سوريا واستوطنوا وادي التيم في جنوب لبنان. تسلموا الحُكم من أنسبائهم المعنيين عام 1697. وانتهى حكمهم عام 1861 عند إنشاء المتصرفية. وكان الأمير البشير الثاني الشهابي من أهم رجال الدولة حينها. واتخذ الشهابيون علماً لهم لونه أزرق يتوسطه هلال باللون الأبيض.

3- علم المتصرفية (1842-1918) :

في عهد المتصرفية لم يكن للبنان علم خاص به، إذ استعملت السلطنة العثمانية آنذاك علمها في كل الدول التي كانت خاضعة لسلطتها. وكان العلم باللون الأحمر يتوسطه هلال ونجمة باللون الأبيض.

4- العلم بعد سقوط السلطنة العثمانية (1918) :

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى في عام 1918 انسحب العثمانيين من المناطق التي كانت خاضعة لنفوذهم، ما دفع باللبنانيين إلى تغيير علمهم الذي كان آنذاك علم السلطنة العثمانية إلى علم لونه أبيض تتوسطه أرزة خضراء.

5- علم لبنان إبان الإنتداب الفرنسي (1920-1943) :

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، وانتصار دول الحلفاء، سيطرت بريطانيا وفرنسا على منطقة بلاد الشام وشمال أفريقيا، وتم تقاسم النفوذ تبعا لاتفاقية سايكس- بيكو. وتم إعلان دولة لبنان الكبير، ووضع الفرنسيون علمهم ذا الثلاثة ألوان: الأحمر، و الأبيض، والأزرق تتوسطه أرزة خضراء.

6- علم الاستقلال اوالعلم الحالي للبنان (1943) :

في عام 1943 أُعلن استقلال لبنان وتحول العلم إلى الشكل الحالي الذي نعرفه، وأقره المجلس النيابي اللبناني في كانون الأول 1943 علماً رسمياً يرمز إلى الدولة اللبنانية. يمثل اللون الأحمر دماء الشهداء، والأبيض بياض الثلج الذي يتراكم على جبال لبنان وهو رمز الصفاء والسلام، والأرزة الخلود والصمود والعراقة.

• قانمة رؤساء الجمهورية اللبنانية :

– الرؤساء البنانيين خلال فترة الانتداب الفرنسي على لبنان (1926 حتى 1943) :

1- شارل دباس ( 1926 – 1934 ) :

نشأته :

ولد عام 1885 من عائلة بيروتية أرستقراطية ، ينتمي إلى الطائفة الأرثوذكسية، تلقى علومه في الجامعة اليسوعية في بيروت وتابع دروسه في باريس حيث نال إجازة الحقوق. وفي باريس تزوج من فرنسية تدعى “مارسيل رونغار” ثم عاد إلى بيروت قبيل اندلاع الحرب العالمية الأولى ليبدأ حياته العملية محررًا في جريدة “لا ليبيرته” التي أصدرتها “جماعة الإصلاح”. وهذه الحركة نشأت في ولاية بيروت بعد إعلان الدستور العثماني، وبدأت تطالب بالحكم اللامركزي للأقطار العربية.

رئاسته :

انتخب دباس من قبل المجلس النيابي ومجلس الشيوخ برئاسة الشيخ محمد الجسر في 26 مايو 1926 ، وذلك لمدة ثلاث سنوات على ما كان ينص الدستور حينها. وتم انتخابه لولاية أخرى في يوليو 1929. شكل حكومته الأولى في 31 مايو 1926 برئاسة أوغست أديب باشا.

هدفت فرنسا من اختيار شارل دباس رئيسا للجمهورية، تخفيف حدة المعارضة الطائفية في لبنان، فهو أرثوذكسي معتدل يرضي كافة الطوائف محباً لفرنسا وكان من اعضاء لجنة باريس ساهم في تحقيق استقلال لبنان، وكان من نتائج “تفاهم” شارل دباس مع الانتداب تعطيل الحياة النيابية مما ادي الي أن نشأت معارضة شديدة في طول البلاد وعرضها، وضمت للمرة الأولى جميع الطوائف اللبنانية في مناهضة أعمال الانتداب.

فاستقال دباس في 2 يناير 1934، وبعد تقديم استقالته، عين المفوض السامي دي مارتيل بصورة موقتة بريكا اوبوار رئيسا فرنسيا للدولة، ثم تعيين حبيب باشا السعد رئيسا للجمهورية مجاراة لرغبة قرية بكركي بلبنان ، وفي العام 1935 توفي دباس في باريس بعد مرض قصير.

أبرز منجزاته:

– تم تشكيل الوزارة الأولى برئاسة أوغست أديب

– وضع النشيد الوطني اللبناني من تأليف الشاعر رشيد نخلة

– صدر مرسوم انشاء البكالوريا اللبنانية ومرسوم انشاء المتحف الوطني

– عدل الدستور مرتين:

– عام 1927 حيث دمج مجلس الشيوخ بمجلس النواب؛

– عام 1929 حيث أصبحت ولاية الرئيس ست سنوات غير قابلة للتجديد بدلاً من ثلاث، علمًا أنّ الرئيس دبّاس رفض أن يستفيد من هذا التعديل.

2- أنطوان بريفا أوبوار 1934 :

أنطوان بريفا أوبوار هو قائد لبناني فرنسي عين بالنيابة رئيسا للبنان من 2 يناير 1934 وذلك بعد الرئيس شارل دباس وحتى تعيين الرئيس حبيب باشا السعد في 30 يناير 1934، وتوفي في نفس العام 1934 .

3- حبيب باشا السعد 1934 :

ولد حبيب باشا السعدعام 1867 ينتمي الي الطائفة المرونية ، درس في جامعة القديس يوسف الخاصة بلبنان ، وهو سياسي وإداري لبناني ترأس المجلس النيابي في الفتره ما بين 25 مايو 1922 إلى 15 أكتوبر 1923، ثم عين رئيسا للجمهورية وذلك أثناء فترة الانتداب الفرنسي. كان قبل عهد الانتداب إداريا في حكومة متصرفية جبل لبنان، ثم عين رئيسا للحكومة العربية في جبل لبنان بعيد انهيار الدولة العثمانية وقيام المملكة العربية السورية.

دامت فترة رئاسته المجلس النيابي ما بين 25 مايو 1922 إلى 15 أكتوبر 1923، أما رئاسته للجمهورية فقد استمرت من 30 يناير 1934 إلى 20 يناير 1936. وتوفي عام 1942 .

4- ايميل اده 1936 :

نشأته :

ولد اميل اده في 5 ايار 1883 في دمشق وكان والده وجده يعملان بصفة (ترجمان ووسيط) في القنصلية الفرنسية في دمشق. تلقى علومه لدى الاباء اليسوعيين في بيروت . تابع دروسه في الحقوق في فرنسا في جامعة اكس-ان-بروفانس حيث اقام من سنة 1902الى1909 .اضطر إلى العودة إلى لبنان بسبب وضع والده الصحي وذلك قبل أن يتقدم باطروحته لنيل الدكتورة في الحقوق ، وكان محاميا وزعيما سياسيا، أسس حزب الكتلة الوطنية اللبنانية، ولعب دورا سياسيا بارزا خلال النصف الأول من القرن العشرين. تزوج من لودي جورج سرسق وانجب منها بثلاثة اولاد ريمون 1913 ، اندره 1917 وبيار 1921.

رئاسته :

في 20 يناير 1936 انتخب إميل إده رئيسا للجمهورية في ظل الانتداب الفرنسي. وقد فاوض ووقع على معاهدة مع فرنسا سميت معاهدة الصداقة والتحالف بالإضافة إلى اتفاق عسكري وخمسة بروتوكولات وتبادل رسائل (عددها 12).

وكانت هذه الرسائل تعتبر السند القانوني لتوزيع المناصب في الدولة اللبنانية بصورة متساوية بين جميع الطوائف. كان لنشوب الحرب العالمية الثانية، وخسارة فرنسا وموقفها الضعيف تجاه البريطانيين تأثير هام على صعيد الوضع والقوى المتواجدة في لبنان مما دفع الرئيس إميل إده إلى الاستقالة في 4 أبريل 1941.

في 11 نوفمبر 1943 أقدم المندوب السامي الفرنسي في لبنان على حل المجلس النيابي وتعليق الدستور وتعيين إميل إده رئيسا للجمهورية. وافق إميل إده لأنه كان يخشى من أن ينتقل لبنان إلى السيطرة البريطانية مما كان سيؤدي – وفقا لاعتقاده – إلى زيادة التدخلات الأجنبية على حساب استقلال لبنان. إلَّا أنه عاد واستقال في 22 نوفمبر 1943.

توفي إميل إده في 27 سبتمبر 1949 ، وخلفه في العمل السياسي ولداه ريمون وبيار. وانتخب كل منهما نائبا في المجلس النيابي عدة مرات. وقد مارس كل منهما المسؤوليات في عدة وزارات في العديد من الحكومات اللبنانية. وخلفه ريمون على رأس حزب الكتلة الوطنية اللبنانية.

5- بيار جورج أرلابوس 1941 :

ولد الجنرال بيار جورج أرلابوس عام 1891 ،وهو قائد عسكري فرنسي تولى رئاسة الدولة اللبنانية بصفة مؤقتة من 4 إلى 9 نيسان/أبريل 1941، حين كان برتبة كولونل، خلفاً للرئيس إميل إده، واصل الترقي في الرتب العسكرية حتى أصبح جنرال لواء في 1942، ثم جنرال فرقة في 1946، ثم رئيس أركان الجيش الفرنسي في 1949، حصل على وسام “قائد جوقة الشرف”.

6- ألفرد جورج النقاش 1941:

ولد ألفرد جورج النقاش 1888 في بيروت ينتمي للطائفة المرونية ، درس قانون في جامعة سوريون بباريس ، تولى رئاسة لبنان خلال فترة الانتداب الفرنسي من 9 أبريل 1941 إلى 18 مارس 1943. كما عمل رئيسا لوزراء لبنان بعد استقالة إميل أده.توفي ألفرد في سبتمبر 1978 .

7- أيوب ثابت 1943 :

ولد ايوب ثابت في 1874ببلدة بحمدون في جبل لبنان واستوطن بيروت فيما بعد ، وكان من الذين اشتركوا في المؤتمر العربي الأول في باريس (يونيو 1913).

تولى رئاسة الجمهورية خلال فترة الانتداب الفرنسي من 19 مارس 1943 إلى 21 يوليو 1943. كما تولى رئاسة الوزراء من 30 يناير 1936 إلى 5 يناير 1937. بقي عازبا، وكان يؤثر العزلة ويصطاف في بحمدون بعيدًا عن الناس.

8- بترو طراد 1943 :

ولد بترو طراد 1886 في بيروت ، وهو ينحدر من عائلة أرثوذكسية أرستقراطية من بيروت ، التحق بكلية القديس يوسف اليسوعية ،وكان سياسي ورئيس لبناني في فترة الانتداب الفرنسي. امتدت فترة حكمه بين 22 يوليو 1943 و30 سبتمبر 1943،. وهو ثالث رئيس للبنان لا ينتمي للطائفه المارونية. ، وانضم إلى جمعية بيروت الإصلاحية، التي نادت بالامركزية الإدارية ضمن نطاق الدولة العثمانية، ثم تواصل سرا مع فرنسا بالاتفاق مع جماعة من أعلام الفكر المسيحيين، بشأن استقلال بلاد الشام عن الدولة العثمانية وأن تقع تحت الإدارة الفرنسية فصدر حكم بالإعدام عليه وعلى رفاقه من قبل جمال باشا، ففر إلى مصر حتى انتهت الحرب العالمية الأولى. وبعد انهيار الدولة العثمانية عاد إلى بيروت ليصبح عضوا في اللجنة الإدارية سنة 1920 ثم نائبا عن المدينة سنتي 1922 و1929 ثم سنة 1937، ورئيس لجنة العدل سنة 1934، وتولى رئاسة المجلس النيابي سنة 1934 ثم سنة 1939، واخيرًا أصبح رئيسًا للبلاد لمدة شهرين واستقال من منصبه سنة 1943.

– الجمهورية اللبنانية بعد الاستقلال 1943 والي الآن :

1- بشارة الخوري1943 :

ولد بشارة خليل الخوري في 10اغسطس 1890 ، لعائلة مارونية عريقة في السياسة، ودرس في جامعة القديس يوسف اليسوعية في بيروت وتخرج محاميا. مارس مهنته في كل من بيروت و القاهرة حتى تعيينه عام 1926 وزيراً للداخلية في حكومة أوغست أديب باشا. متزوج من لور شيحا، وأنجبا ثلاثه أبناء: خليل وميشال وأوغيت.

تميزت سياسته الداخلية بمعارضة حزب الكتلة الوطنية الذي يترأسه إميل إده، كما أنشأ حزبأ أسماه الحزب الدستوري يهدف إلى المحافظة على أسس النظام اللبناني والمحافظة على استقلاله ، انتخب لولايتين مرة اثناء الانتداب الفرنسي علي لبنان في 21 سبتمبر 1943 ،والثانية انتخب أول رئيس للجمهورية اللبنانية بعد الاستقلال في 22 نوفمبر 1943 ، كان قد شغل مرتين منصب رئيس الوزراء أثناء الانتداب الفرنسي (الأولى كانت من 5 مايو 1927 – 10 اغسطس 1928 / الثانية من 9 مايو 1929 – 11 اكتوبر 1929).

وفي عام 1948 عدل الدستور بصورة استثنائية وأعاد مجلس النواب إنتخابه، إلا أنه لم يتمكن من إكمال عهده إذ أجبر على الاستقالة عام 1952 تحت ضغط المعارضة والاضطرابات. ومنذ عام 1952 وحتى وفاته عام 1964 عاش بعيداً عن السياسة مكرساً جهوده لكتابة مذكراته حقائق لبنانية.

2- كميل شمعون 1952 :

ولد كميل نمر شمعون 3 ابريل 1900 بدير القمر ، ينتمي للطائفة المرونية، درس الحقوق في جامعة القديس يوسف، وتخرج سنة 1923، تدرج في مكتب اميل إده ، في عام 1930تزوج من زلفا تابت وانجب منها : دوري ، وداني .

.انتخب كميل شمعون رئيساً للجمهورية في 23سبتمبر 1952 ،وهو مؤسس حزب الوطنيين الأحرار وترأسه من 1958 إلى 1985.

أسس حزب الدستور مع كل من مجيد أرسلان ، حميد فرنجية، ميشال زكور، صبري حماده، سليم تقلا، وبشارة الخوري.

هو أحد أبرز طرفي الصراع أثناء الحرب الأهلية اللبنانية ، توالي ارئاسة الجمهورية بين 23 سبتمبر 1952 و22 سبتمبر 1958.

3- اللواء فؤاد شهاب 1958 :

ولد فؤاد عبد الله شهاب 19 مارس 1902 ، في بلدة غزير الكسروانية في جبل لبنان، من عائلة مارونية. هوالابن البكر للأمير عبد الله شهاب والشيخة بديعة حبيش .

.تخرج في 20سبتمبر1923 برتبة ملازم من المدرسة الحربية بدمشق

.عين قائداً للجيش اللبناني عند تسلمه للحكومة اللبنانية اعتباراً من 1اغسطس1945

.قـاد بصفته القائـد الأعلى للجيش اللبنانـي والقوى التابعـة له الأعمال الحربيـة في فلسطيـن اعتباراً من 14مايو1948 ولغاية 21مارس1949

عين رئيساً للحكومة اللبنانية ووزيراً للداخلية والدفاع الوطني اعتباراً من 18سبتمبر1952 مع احتفاظه بقيادة الجيش اعتباراً من 18 سبتمبر1952 ولغاية 30سبتمبر1952.

.عين وزيراً للدفاع الوطني اعتباراً من 18 نوفمبر1956 وهو محتفظاً بقيادة الجيش

.أحيل على التقاعد اعتباراً من 23سبتمبر1958 بمناسبة انتخابه رئيساً للجمهورية

تم انتخابه بعد أحداث 1958 خلفا للرئيس كميل شمعون.

4- شارل حلو

ولد شارل إسكندر حلو 25 سبتمبر في بيروت ، حائز على شهادة في الحقوق من جامعة القديس يوسف سنة 1934، وتدرج في مكتب بترو طراد ، متزوج من نينا طراد . تزوج من نينا طراد، وظل مرتبطا بها إلى وفاتها في سنة 1989.

ساهم سنة 1936 في تأسيس حركة الكتائب، لكنه انسحب منها بعد فترة قصيرة ،عين بين عامي 1946 و1949 سفيراً لدى الفاتيكان، انتخب نائباً عن بيروت في دورة سنة 1951.

وفي 18 أغسطس 1964 انتخب رئيساً للجمهورية خلفاً لفؤاد شهاب ، وقد شهد عهده عدة أحداث رئيسية في تاريخ لبنان، مثل حرب 1967 وبداية الاصطدام بين الجيش اللبناني والفصائل الفلسطينية والتي أدت إلى توقيع إتفاق القاهرة بعام 1969. كما عرف عهده هزة اقتصادية بعد إفلاس بنك إنترا سنة 1966.

5- سليمان فرنجية 1970 :

15ولد سليمان قبلان فرنجية في يونيو 1910 بإهدن ، تزوج من السيدة إيريس هنديلي وانجب منها: لمياء ، صونيا ، مايا ، طوني، وروبير.

أنتخب سنة 1960 نائباً عن قضاء زغرتا، وأعيد إنتخابه عام 1964 وعام 1968. وكان عضواً في لجان المجلس.

عين وزيراً للداخلية، في فبراير سنة 1968 في حكومة الرئيس عبد الله اليافي.

عين وزيراً للأشغال العامة والنقل، والتعليم العام، في اكتوبر سنة 1968 في حكومة الرئيس عبد الله اليافي.

عين وزيراً للاقتصاد الوطني، في نوفمبر سنة 1969، في حكومة الرئيس رشيد كرامي.

انتخب رئيساً للجمهورية في 17 اغسطس سنة 1970.وتوفي 23 يوليو 1992 .

6- إلياس سركيس1976 :

ولد الياس يوسف سركيس في 20يوليو 1924 بالشبانية ، تخرج من كلية الحقوق في العام 1941، في العام 1953، عين مديراَ عاماَ لغرفة رئاسة الجمهورية اللبنانية حتى منتصف عهد الرئيس شارل حلو.

ومع اشتعال نار الحرب الأهلية اللبنانية، فاز بالانتخابات الرئاسية اللبنانية في 8 مايو 1976 ، وقبل أنتهاء فترته الرئاسية وقعت أحداث غزو لبنان 1982، توفي في عام 1985 عن عمر يناهز 61 عاماً في سويسرا، ولم يتزوج طيلة حياته.

7- الشيخ بشير الجميّل :

ولد بشير الجميّل 10 نوفمبر 1947 بكفيا، وهو الابن الأصغر للزعيم المسيحي بيار الجميل مؤسس ورئيس حزب الكتائب اللبنانية وأخ أمين الجميل. تلقى دروسه الجامعية بكلية الحقوق في جامعة القديس يوسف، ونال في عام 1971 شهادتين في الحقوق والعلوم السياسية. وفي عام 1972 سافر إلى الولايات المتحدة لمتابعة دراسته، إلا إنه قطعها وعاد في سبتمبر من العام تفسه، وفتح مكتبًا للمحاماة. إلا إنه أقفل المكتب مع بداية الحرب الأهلية وتفرغ للعمل العسكري. وتدرج في حزب الكتائب حتى أصبح قائده العسكري، ومن ثم أسس القوات اللبنانية وتولى قيادتها والتي كانت طرف أساسي في الحرب الأهلية اللبنانية ، تزوج من صولانج توتنجي وأنجب منها: نديم ويمنى ومايا الجميّل (اغتيلت وهي بعمر السنتين بمحاولة تفجير لسيارة والدها).

اغتيل قبل تسلمه منصب رئاسة الجمهورية اللبنانية في سبتمبر ، 1982، وبينما كان يخطب بشير زملائه أعضاء الكتائب، انفجرت قنبلة مما أدى إلى مقتل بشير و26 سياسيا آخر من الكتائب.

8- الشيخ أمين الجميّل 1982 :

ولد أمين بيار الجميّل 22 يناير1942 بكفيا ، حصل على شهادة في الحقوق من جامعة القديس يوسف ومارس المحاماة ابتداءً من العام 1965 ، تزوج من جويس تيان وأنجب منها: نيكول مكتف وبيار الجميّل (اغتيل عام 2006) وسامي .

بعد اغتيال أخيه رئيس الجمهورية المنتخب بشير اجتمع المكتب السياسي لحزب الكتائب بغياب رئيسه بيار الجميل وقررو بالإجماع ترشيحه ليخلف أخاه بشير على الرغم من رفض والده بيار لترشحه ، وعند توليه الرئاسة كان جنوب لبنان ومعظم مناطق الجبل وبيروت وجزء كبير من البقاع الغربي تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي عقب غزو لبنان، وكان الجيش السوري مهيمنا على شمال وشرق لبنان وكانت الحكومة اللبنانية فاقدة للسلطة والسيادة العملية على الأراضي اللبنانية.

واستمر عجز حكومته في فرض الهيمنة على لبنان طوال فترة عهده، وباقتراب نهاية فترته الرئاسية في 23 سبتمبر 1988 ، توجه بعد نهاية رئاسته إلى المنفى 22سبتمبر1988 ، وانتقل من سويسرا إلى فرنسا وعمل محاضرًا في جامعة هارفارد، ولم يعد إلى لبنان إلا عام 2000 لينضم إلى تيار معارض للرئيس إميل لحود الذي اعتبره رئيسًا تحت الهيمنة السورية.

9- رينيه معوض 1989 :

ولد رينيه معوض في 17 مارس 1925 بزغرتا ، تخرج من كلية الحقوق في جامعة القديس يوسف، وتدرج في مكتب دولة الرئيس عبد الله اليافي. تزوج في العام 1965 من السيدة نائلة عيسى الخوري (الوزيرة نائلة معوض)، وانجب منها ولدين هما: ريما وميشال.

انتخب رئيساً للجمهورية اللبنانية بعد اتفاق الطائف في 5 نوفمبر 1989 في مطار القليعات في الشمال، واغتيل يوم عيد الاستقلال في 22 نوفمبر 1989، أي بعد سبعة عشر يوماً من انتخابه، بعد خروجه من القصر الحكومي المؤقت في منطقة الصنائع.

10- إلياس الهراوي 1989 :

ولد إلياس الهراوي في 4 سبتمبر 1926 بزحلة ، حصل على شهادة البكالوريوس في التجارة من جامعة القديس يوسف، تزوج في العام 1947 من إيفلين الشدياق وانجب منها: رينا وجورج وروي ، ثم تزوج من منى جمال في 13 فبراير1961 وأنجب منها: زلفا ورولان .

انتخب رئيساً للجمهورية اللبنانية بتاريخ 24 نوفمبر1989، وشهدت بداية عهده نهاية الحرب الأهلية ،

وعند انتهاء مدة رئاسته اجتمع مجلس النواب بتاريخ 19اكتوبر1995 وعدلت المادة 49 من الدستور ومدد للرئيس الياس الهراوي فترة ثلاث سنوات إضافية انتهت بتاريخ 23 نوفمبر 1998، وتوفي في 7 يوليو عام 2006 بمرض السرطان .

11- أميل لحود 1998 :

ولد إميل لحود 12 يناير 1936 ببيروت ، والده العماد جميل لحود، ضابط في الجيش اللبناني، نائب ووزير سابق. متزوج من السيدة اندره امادوني، وله ثلاثة أولاد هم: كارين ، اميل ، رالف .

انتخب رئيساً للجمهورية في 15 اكتوبر 1998 ومدد له لفترة رئاسية ثانية بعام 2004، وقام خلال ولايته بدعم المقاومة اللبنانية ورفض التدخلات الأجنبية في شؤون لبنان الداخلية. ومن جانب آخر نشطت في عهده حملة اعتقالات من قبل مخابرات الجيش ضد المتشددين الإسلاميين حتى جرهم ذلك إلى مواجهة الجيش والقوى الأمنية في منطقة جرود الضنية في شمال لبنان. وانتهت ولايته الدستورية بتاريخ 23 نوفمبر 2007 وغادر القصر الرئاسي بعبدا 24 نوفمبر .

12 – ميشال سليمان 2008 :

ولد في عمشيت، قضاء جبيل، محافظة جبل لبنان في 21 نوفمبر 1948 ،متزوج من السيدة وفاء سليمان ولهما ثلاثة أولاد؛ ريتا، لارا، شربل ، حصل علي شهادة في العلوم السياسية والادارية من الجامعة اللبنانية.

انتخب رئيساً للجمهورية اللبنانية بعد ظهر يوم الأحد الموافق 25 أيار 2008 بأغلبية 118 صوتاً من مجموع أصوات المجلس النيابي البالغة 128 صوتاً. حضرت الجلسة شخصيات عربية ودولية غير مسبوقة في تاريخ لبنان، وكان قبلها يتولى قيادة الجيش اللبناني وذلك منذ 21 ديسمبر 1998 ولغاية 24 مايو 2008.

أختتم عهده يوم السبت الموافق 24 أيار 2014 باحتفال أقيم في القصر الجمهوري حضره كبار المسؤولين وعدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى السلك الدبلوماسي والقنصلي ألقاء خلاله خطاب الوادع.

13 – ميشال عون 216 حتي الآن :

ولد ميشال عون 18فبراير 1935بحارة حريك ببيروت ، ينتمي للطائفة المرونية ، متزوج في 30 يونيو 1968 من نادية سليم الشامي ولهما ثلاث بنات هنّ : ميراي ، كلودين ، شانتال .

بدايه دخوله إلى السلك العسكري كانت عندما تطوع بصفة تلميذ ضابط وذلك عام 1955، وتدرج في الترقية إلى أن وصل إلى رتبة عماد مع تعيينه قائدًا للجيش في 23 يونيو 1984 ، كما أنه أثناء خدمته العسكرية اجتاز عدد من الدورات في داخل لبنان وخارجه في كل من فرنسا والولايات المتحدة، كما نال العديد من الأوسمة .

بعد شغور منصب الرئاسة دام أكثر من عامين ونصف تم انتخب ميشال عون رئيس للبنان بعد تصويت مجلس النواب اللبناني في الاثنين 31 أكتوبر 2016. وحصل عون على 83 صوت وجاء ترشيح عون بعد توافق بين الكتل السياسية في البلاد.

شاهد أيضاً

غموض حول وفاة شرطى سودانى سابق بالقاهرة والخرطوم تحقق فى الأمر

حالة من الغموض تحيط بوفاة شرطى سودانى سابق بالقاهرة   والخرطوم تفتح تحقيقًا بعد ضغوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *