الإثنين , أغسطس 19 2019
الرئيسية / مقالات واراء / دكتور لذيذ استنكر طلب الرحمة في وفاة زميلته
ماجدة سيدهم
ماجدة سيدهم

دكتور لذيذ استنكر طلب الرحمة في وفاة زميلته

دكتور لذيذ استنكر طلب الرحمة في وفاة زميلته وقت مباشرة عملها كطبيبة بسبب اختلاف الدين والملة ..مش مشكلة خالص .. لاحايقدم ولا حايأخر ..

* لكن المشكلة بجد أن اللذيذ دا هو نتيجة وحصاد تربية سنين في مستنقع الجهل والخزعبلات والوضاعة والتدمير النفسي لقطاع ضخم من الشعب ..

* اللذيذ دا مش فرد ..دا أجيال كاملة المفروض أنها مستقبل مصر .اي والله بيمثلوا المستقبل المنفتح والأمل الوردي ..شوفتوا المستقبل شكله أيه ..؟

والألذ أن التخريب العقلي مستمر بكفاءة وبجاحة وتحدي وقوة وتحت حماية ورعاية وإشراف كمان ..مايمنعش نستنكر شوية ..ندين حبتين ..دي أصول الشغل طبعا ..

والألذ أكتر أن كل وسائل الدعم والإعلام متوفرة وبلا جهد لانتشار تغييب اغلب الشعب ..والمصيبة ان الكائنات دي فخورة أوي بجهلها .. معتزة أوي بتراث الكراهية ونصوص الجهاد والعداء والفشل والنقص ..بس المهم أوعى تسالم مسيحي ..دا مش كخة وبس .لأ ..دا واجب وفرض عليك يامؤمن تكرهه وتؤذيه وتشمت فيه لو اتأذى أو مات ..

يا وجعي عليك يابلد كل دول ميتين ولسه بيتنفسوا . كل دول شباب عواجيز وأبعد مايكونوا عن الإنسانية . كل دول مسؤولين مجرمين في حق البلد ..كل دا مستقبل من غير مستقبل ..

لكن رغم الغمقة دي والعفن دا لازم حاتنضف ومن جذورها .

( الفكر السلفي اللي ودا البلد في ستين داهية )

شاهد أيضاً

مصر التي تحتضن ولا تطرد أحد

محمد السيد طبق كنت دائما اسمع كلام الكثير من اخواتنا العرب وهم يسخرون من جملة …

5 تعليقات

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    أختنا العزيزة ماجدة سيدهم تهاجم بعض ظواهر سلبية وقد تظن أن هذا هو العلاج والإصلاح
    ونحن نختلف معها في طريقة علاج الأمور التي قد تحتاج فترة طويلة للوصول الى طريق النجاح
    وعندما أصدرت كتاب( في حب سيدنا المسيح )ثم في كتاب (في حب أقباط مصر )كان الإبداع الراقي هو السلاح
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه….واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • نعم أستاذنا الأديب الكبير الرمز جمال بركات…الحق ماقلت…فطريقة التصعيد والتصعيد المضاد وصب الزيت على النار ليست هي مايوصل الى الغايات العليا التي عبرت عنها في كتابك الجميل الجميل – في حب أقباط مصر – والذي أهديت منه نسخا كثيرة للكنيسة المصرية وللأنبا مرقس…..ونحن نتمنى بالفعل أن تختفي الظواهر السلبية من مصرنا الحبيبة في قادم الأيام….تحياتي

    • أماني ساويرس

      أستاذنا الأديب الكبير الرمز جمال بركات
      لاشك انك تعرف كم السلبيات الموجودة في المجتمع المصري والذي يتغطى بعضها بغطاء ديني مزيف
      أستاذنا الكبير نحن نلمس الجهد الكبير الذي تبذله انت والمخلصون المحبون لمصر وللإنسانية المحبة للسلام
      ولكن أستاذي سأقولها لك صريحة وأعرف انك لن تغضب…ياسيدي أنت ومن يحذو حذوك امكانياتكم محدودة محدودة
      وأصحاب الإمكانيات الكبيرة في المجتمع والدولة المصرية اما يصمتون واما يتحدثون بضع عبارات تنتهي أثرها بمجرد خروجها من السنتهم…..هل هذا هو الحل ياسيدي العزيز …العزيز جدا

      • د حسين الرشيدي

        أستاذنا وأديبنا الكبير الرمز جمال بركات…هناك بالفعل بعض الإساءات من قلة قليلة ولكن يجب ان لانقابل هذه الإساءات بإساءات مضادة لنعطي هذه القلة الحجج بزيادة الإساءة وجر بعض السذج الى ميدان الإساءة تحت الغطاء الديني….ويجب تدافع عن القضايا العادلة بسلاح الرقي كما قلتم ….تحياتي

    • الأديب عبد الغني صالح معوض

      أخي الحبيب وصديقي الصدوق واستاذي الأديب الكبير الرمز جمال بركات
      كلنا نعرف مايوجد في مجتمعنا المصري من سلبيات بعضها طائفي بغيض يسبب الألم والنكد لبعض البسطاء في مصرنا الحبيبة
      ولكن رغم ذلك مصر أقل البلاد في هذه التفرقة الطائفية والعنصرية….ويكفي أن فيها من هم مثلك ككاتب مسلم أصدرت كتبا تحمل عنوان(في حب سيدنا المسيح ) و ( في حب أقباط مصر ) و( في حب السيدة العذراء ) وكم كانت سعادتي وأنا أتسلم منك ومن مركز ثقافة الألفية الثالثة هذه الكتب المجانية لأهديها لأصحابي وأحبابي….
      مصر بخير وستظل ان شاء الله بخير الى الأبد….وستزول المظاهر السلبية ويعم الوئام بين كل أبنائها….تحياتي ومحبتي الدائمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *