الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / أخبار العالم / لمحة تاريخية عن البرلمان اللبناني وأهم الأحزاب اللبنانية ( الجزء التاسع 9 )

لمحة تاريخية عن البرلمان اللبناني وأهم الأحزاب اللبنانية ( الجزء التاسع 9 )

كتبت : كرستين عوض

مجلس النواب اللبناني :

هو السلطة التشريعية في الجمهورية اللبنانية ، وكان أغلب رؤساء المجلس من المسيحيون الموارنة ، لكن بناء على اتفاقية غير مدونة بعد الاستقلال تعرف باسم الميثاق الوطني اللبناني، أصبح رؤساء المجلس من المسلمون الشيعة.

وبعد التوقيع على اتفاق الطائف أصبح البرلمان اللبناني يضم 128 عضواً بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين بعد أن كان يعطي منذ الاستقلال نسبة تفوق للمسيحيين على المسلمين.

ويعقد مجلس النواب اللبناني اجتمعين سنويا حسب المادة 32 من الدستور اللبناني ،فالمجلس الاول ينعقد يوم الثلاثاء الذي يلي يوم 15 مارس ويستمر بالانعقاد حتى نهاية مايو ، بينما يبدأ المجلس الثاني في يوم الثلاثاء الذي يلي يوم 15 أكتوبر ويستمر انعقاده حتى نهاية العام، وبحسب المادة 33 من الدستور فإن لرئيس الجمهورية حق دعوة المجلس للانعقاد بجلسات استثنائية ، وتنعقد جلسات المجلس علنية وذلك حسب المادة 35 من الدستور، إلا إنه يجوز عقد جلسات سرية بناء على طلب الحكومة أو خمسة من أعضائه، ويجوز إعادة مناقشة المواضيع التي طرحت بالجلسة السرية بالجلسة العلنية.

وتتم انتخابات البرلمان كل أربعة سنوات ، ولكن نظرا لحساسية وتعقيدات الحياة السياسية بلبنان، يقوم البرلمان بالتمديد لنفسه لدورات متتالية لتعثر إجراء انتخابات.

وتم تصميم مبنى مجلس النواب الحالي في ساحة النجمة والإشراف على تنفيذه المهندس المعماري الأرمني من أصل تركي “مارديروس ألتونيان”عام 1933، وبدأت انعقاد الاجتماعات فيه اعتباراً من عام 1934، بعد أن كانت تعقد في السراي الصغير في ساحة البرج وسط العاصمة بيروت.

 نبذة تاريخية عن البرلمان :

منذ إعلان دولة لبنان الكبير عام 1920، تم تشكيل البرلمان اللبناني تحت تسميات مختلفة خلال مراحل تاريخة متعاقبة، بدأت في 22 سبتمبر عام 1920 عند تأسيس البرلمان تحت اسم اللجنة الإدارية، وكان عدد مقاعده آنذاك 17 مقعداً ودامت ولايته حتى تاريخ 8 مارس 1922. ومن ثم تعدلت تسميته حيث أصبح يعرف بالمجلس التمثيلي الأول من 24 مايو 1925 حتى نهاية 1925 وكان عدد مقاعده 30.

ومن ثم وتحت ذات التسمية اي المجلس التمثيلي الثاني من 13 يوليو 1925 وحتى 23 مايو 1926.

ومن ثم أصبح مجلس الشيوخ من 24 مايو 1926 وحتى اكتوبر 1927، وكان عدد المقاعد (16) اي بانخفاض 14 مقعداً عن المجلس التمثيلي.

ومن ثم أصبح مجلس النواب الأول وعدد مقاعده 46 من 18 نوفمبر 1928 وحتى 13 مايو 1929.

وتلاه مجلس النواب الثاني من 15 يوليو 1929 وحتى 10 مايو 1932 وعدد مقاعده 45 أي ناقص مقعد واحد.

وتلى هذا المجلس الأخير مجلس النواب الثالث من 30 ديسمبر 1932 حتى تاريخ 5 ديسمبر 1937 وكان عدد مقاعده 25 أي ناقص عشرين مقعداً.

اما مجلس النواب الرابع فكان من 29 نوفمبر 1937 وحتى 21 مايو 1939 وكان عدد مقاعده 62 أي زيادة 37 مقعداً.

وحتى هذا التاريخ كل مجالس النواب كانت مختلطة اي عدد من النواب كان منتخباً والعدد الآخر كان معيناً.

أما مجلس النواب الخامس فكان من 21 سبتمبر 1943 وحتى 7 ابريل 1947 حيث أصبح عدد مقاعده 55 على قاعدة كذا أضعاف العدد 11 وهو الرقم الأساسي الذي يعطي ستة مقاعد للمسيحيين وخمسة مقاعد للمسلمين. ومن الآن وصاعداً أصبحت جميع المجالس اللاحقة منتخبة بكاملها وبالتالي لم يعد هناك من نواب معينين.

أما مجلس النواب السادس فكان من 25 مايو 1947 وحتى 30 مارس 1951 وكان عدده كالسابق 55 مقعداً.

أما مجلس النواب السابع فكان من 5 ديسمبر 1951 وحتى 30 مايو 1953 وأصبح عدد مقاعده 77 مقعداً.

أما مجلس النواب الثامن فكان من 13 اغسطس 1953 وحتى 20 اغسطس 1957 وخفض عدد مقاعده إلى 44 مقعداً.

أما مجلس النواب التاسع فكان من 20 اغسطس 1957 وحتى 18 يوليو 1960 وتم زيادة عدد مقاعده إلى 66 مقعداً.

أما مجلس النواب العاشر فكان من 18 يوليو 1960 وحتى 8 مايو 1964 وتم زيادة مقاعده إلى 99 مقعداً.

أما مجلس النواب الحادي عشر فكان من 8 مايو 1964 وحتى 9 مايو 1968 وبقي عدد مقاعده 99.

أما المجلس النيابي الثاني عشر فكان من 9 مايو 1968 وحتى 3 مايو 1972 وبقي عدد مقاعده 99.

أما مجلس نواب قبل اتفاق الطائف كان مجلس النواب الثالث عشر فطال عمره من 3 مايو 1972 حتى مايو 1991 وبالتالي أصبح المجلس الذي ضرب الرقم القياسي في طيلة العمر. وفي خلال هذه الفترة اعتبرت كل أربع سنوات دوراً تشريعياً واحداً، على النحو الآتي:

– المجلس النيابي الرابع عشر الذي مدد له مرتين، الاولى بموجب القانون رقم 1/76 ، والثانية بموجب القانون رقم 3/78 إلى 30/6/1980، وقد استمر حتى يونيو 1980.

– المجلس النيابي الخامس عشر الذي مدد له مرتين، الاولى بموجب القانون رقم 14/80 والثانية بموجب القانون رقم 9/83 1983، وقد استمر حتى ديسمبر 1984.

– المجلس النيابي السادس عشر الذي مدد له مرتين، الاولى بموجب القانون رقم 3/84 والثانية بموجب القانون رقم 11/86، وقد استمر حتى ديسمبر 1988.

 أما المجلس النيابي السابع عشر الذي مدد له مرتين، الاولى بموجب القانون رقم 25/87 والثانية بموجب القانون رقم 1/89، الذي مدد له حتى ديسمبر1994. ولكن هذا التمديد لم يبلغ مداه، فبتاريخ 16 يوليو 1992 أقر قانون الانتخاب الجديد واعتبر هذا المجلس محلولاً إعتباراً من اكتوبر 1992، فكان المجلس النيابي الثامن عشر من اكتوبر 1992 وحتى اكتوبر 1996.

 أما المجلس النيابي التاسع عشر فكان اعتباراً من اكتوبر 1996 ولغاية اكتوبر 2000.

 واستمرت ولاية المجلس النيابي العشرون حتى سنة 2005 وذلك بموجب تعديل لقانون الانتخاب جعل ولاية هذا المجلس أربع سنوات وثمانية أشهر وذلك لغاية 20/6/2005.

 واستمرت ولاية المجلس النيابي الواحد والعشرون حتى سنة 2009.

 وا ستمرت ولاية المجلس النيابي الثاني والعشرون من سنة 2013، الي مايو 2018

• النظام الانتخابي البرلماني الجديد :

في يونيو 2017، صدر قانون جديد للانتخابات النيابية اللبنانية، يستبدل النظام الانتخابي السابق والذي جرى العمل به منذ تأسيس الجمهورية اللبنانية سنة 1920.، و ينص القانون الجديد للانتخابات على تقسيم لبنان إلى 15 دائرة انتخابية، وتقسيم العاصمة بيروت إلى دائرتين بدل ثلاثة دوائر، ويقوم فيها الناخبين باختيار نوابهم بنظام التمثيل النسبي، إذ توزع المقاعد المخصصة لكل دائزة انتخابية على القوائم المرشحة حسب نسبة الأصوات لكل قائمة في الانتخابات.

 قائمة رؤساء مجلس النواب اللبنانى من ( 1922 إلي الآن ) :

قبل الاستقلال:

داود عمون: 22 سبتمبر، 1922 – 8 مارس، 1923

حبيب باشا السعد: 25 مايو، 1922 – 15 اكتوبر، 1923

نعوم اللبكى: 15 اكتوبر، 1923 – 29 اكتوبر، 1924

اميل اده: 21 اكتوبر، 1924 – 13 يناير، 1925

موسى نمور: 13 يوليو، 1925 – 18 اكتوبر، 1927

محمد الجسر: 18 اكتوبر، 1928 – 10 مايو 1932

شارل دباس: 10 يناير 1934 – 31 اكتوبر، 1934

بيترو طراد: 10 نوفمبر، 1934 – 21 اكتوبر، 1935

خالد شهاب: 22 اكتوبر، 1935 0 5 يونيو، 1937

بيترو طراد: 29 اكتوبر، 1937 – 21 سبتمبر، 1939

 بعد الاستقلال:

صبري حماده: 21 سبتمبر، 1943 – 22 اكتوبر، 1946

حبيب ابو شهلا: 22 اكتوبر، 1946 – 7 ابريل، 1947

صبري حماده: 9 يونيو، 1947 – 20 مارس، 1951

احمد الاسعد: 5 يونيو، 1951 – 30 مايو، 1953

عادل عسيران: 13 أغسطس، 1953 – 15 اكتوبر، 1959

صبرى حماده: 20 اكتوبر، 1959 – 8 مايو، 1964

كامل الاسعد: 8 مايو، 1964 – 20 اكتوبر، 1964

صبرى حماده: 20 اكتوبر، 1964 – 9 مايو، 1968

كامل الاسعد: 9 مايو، 1968 – 22 اكتوبر، 1968

صبرى حماده: 22 اكتوبر، 1968 – 20 اكتوبر، 1970

كامل الاسعد: 20 اكتوبر، 1970 – 16 اكتوبر، 1984

حسين الحسينى: 16 اكتوبر، 1984 – حتى 20 اكتوبر، 1992

نبيه برى: 20 اكتوبر، 1992 – إلي الآن

 اهم الاحزاب اللبنانية :

يضم لبنان اكثر من ثمانين حزب وحركات سياسية من مختلف التوجهات السياسية. فلبنان بلد صغير بمساحته، ولكنه كبير بتنوع أطيافه وأحزابه وتياراته.

وترتكز العديد من الأحزاب على قواعد شعبية من طائفة معينة، يمكن تقسيم الأحزاب اللبنانية إلى أربع فئات: أحزاب قومية وأممية غير عربية، وأحزاب قومية عربية، وأحزاب طائفية ، وأحزاب لبنانية ذات قواعد مسيحية وإسلامية.

وتوجد في لبنان 18 طائفة، ست منها أساسية، من منظار حضورها السياسي، وهي الموارنة، الأرثوذكس، الكاثوليك، السنة، الشيعة والدروز. ومن الصعب ايجاد معيار واحد يمكن اعتماده في تصنيف الأحزاب اللبنانية، لكن ما يعرفه الجميع، أنه وبعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري والأحداث التي أعقبته، انقسمت القوى السياسية اللبنانية بين تحالفين رئيسيين: قوى 14 آذار التي يشكل تيار المستقبل عمودها الفقري، وقوى 8 آذار التي تضم القوى الشيعية، والتيار الممثّل للأكثرية المسيحية.

1- تيار المستقبل :

هو جمعية سياسية لبنانية أسسها رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 1995، وبعد اغتياله عام 2005 تسلم قيادته نجله النائب سعد الدين الحريري رئيس الوزراء اللبناني الحالي ، علما أن تأسيسه “القانوني” يعود للعام 2007 وأطلق رسميا العام 2009، أي بعد مضي 4 سنوات على اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

حصد حزب تيار المستقبل نجاحه في انتخابات المجلس البرلماني عام 2009 و حصل على 35 نائباً من أصل 128 اي ما يفوق ربع المجلس النيابي.وفي عام 2018 أُجريت الانتخابات وفقاً للقانون النسبي، مما أضعف كتلة المستقبل حتى أصبحت تضم 21 نائبا.

يدعم التيار العديد من الأنشطة الرياضية مثل المباريات الموسمية بالأخص بطولة عزيز العراق للفرق الشعبية ، كما يدعم انشطة اخري ومنها الأنشطة التربوية

، والأنشطة الطبية .

اهداف الحزب :

 تجسيد ميثاق العيش المشترك الذي ارتضاه اللبنانيون دستوراً لهم، ويتبنى مقدمة الدستور قولاً وعملاً، ويسعى إلى تحقيق مبادئها ويعلن إيمانه .

 حرية وسيادة واستقلال لبنان، وبنهائية الكيان ووحدة الوطن أرضا وشعبا ومؤسسات في حدوده المعترف بها، وبعروبة لبنان وهويته وانتمائه، وبالتزامه المواثيق العربية والدولية، وبتجسيد الدولة لهذه المبادئ دون استثناء.

النظام الديمقراطي البرلماني القائم على احترام الحريات العامة، وفي طليعتها حرية الرأي والمعتقد، والعدالة الاجتماعية والمساواة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين دون تمييز.

 أن الشعب مصدر السلطات وصاحب السيادة يمارسها عبر المؤسسات الدستورية القائمة على مبدأ الفصل بين السلطات وتوازنها وتعاونها، وبالمبادرة الفردية والملكية الخاصة وتوزيع الثروة الوطنية القائمة على الإنماء المتوازن للمناطق ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً باعتبارها ركن أساسي من أركان وحدة الدولة واستقرار النظام من ضمن النظام الاقتصادي الليبرالي الحر.

 إلغاء الطائفية السياسية وبوحدة أرض لبنان وبحق كل لبناني في الإقامة على أي جزء منها في ظل سيادة القانون ويرفض فرز الشعب والتجزئة والتقسيم والتوطين.

2- التيار الوطني الحر :

تأسس عام 1994من قبل مجموعة من الشباب اتسموا بالعونيين لولائهم للعماد ميشال عون رئيس لبنان الحالي ، وأطلق رسميا العام 2006 بعد الترخيص من وزارة الداخلية اللبنانية.

هو تيار سياسي لبناني، منتشر في كل قرية في لبنان ، واصبح أقوى تيار ذات أكثرية مسيحية في لبنان متجسد بثاني أكبر كتلة نيابية و هي تكتل التغير و الاصلاح وأكبر كتلة مسيحية في المجلس النيابي اللبناني. كما أنه التيار الأكثر تنوعا بين أحزب وتيارات الطبقة الحاكمة في لبنان .

هدف هؤلاء الشباب وقف النزاعات الحاصلة بين الطوائف اللبنانية و تحرير لبنان من الهيمنة السورية. وبدأ عملهم يقتصر على المظاهرات الشعبية و التطوع في الجيش و شكلوا ما يسمى انصار الجيش.

و يرأس التيار الوطني الحر حاليا وزير الخارجية جبران باسيل صهر عون ، كما يتحالف التيار مع حزب الله.وقد فاز التيار الوطني الحر بـ19 مقعداً في عام 2009.

3- حركة أمل (أفواج المقاومة اللبنانية):

هي حركة شيعية لبنانية مسلحة، أسسها الامام موسى الصدر في لبنان سنة 1975م لتكون الجناح العسكري لحركة المحرومين (الشيعة)، وللدفاع عن مصالح الشيعة كمذهب متميز عن السنة، في الصراع الطائفي اللبناني، وهي حركة شيعية تتبع المذهب الجعفري الاثني عشري، فهي حركة موالية لإيران.

– موسى الصدر: إيراني الجنسية، من مواليد عام 1928م، تخرج من جامعة طهران، كلية الحقوق والاقتصاد والسياسة وليس العلوم الشرعية، ووصل إلى لبنان عام 1958م، وقد حصل على الجنسية اللبنانية بعد أن منحه إياها فؤاد شهاب بموجب مرسوم جمهوري مع أنه إيراني ابن إيراني،وبقيت حركة أمل تحت قيادة موسى الصدر، إلى أن اختفي سنة 1978م في ظروف غامضة في ليبيا، وهو الأمر الذي أدى إلى نقل قيادة الحركة إلى المحامي نبيه بري، عضو مجلس النواب الحالي.

وكانت حركة أمل الشيعية خصماً لميليشيات حزب الله خلال الحرب الأهلية، إلا أنها أصبحت على علاقة وثيقة بالحزب منذ انتهاء الحرب. ويقود حركة أمل نبيه بري الذي شغل منصب رئيس مجلس النواب منذ عام 1992. كما لدى حركة أمل علاقات وثيقة مع نظام الأسد أيضاً.

وفازت حركة أمل بـ13 مقعداً في عام 2009،

4- حزب الله :

هو جماعة شيعية إسلامية مسلحة وحزب سياسي مقره في لبنان، وهو ميليشيات أنشأها الحرس الثوري الإيراني عام 1982، ووضعتها الولايات المتحدة على قائمة الجماعات الإرهابية.كما صنفته دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية “منظمة إرهابية”.

وبعد وفاة عباس الموسوي احد مؤسسي الحزب في عام 1992، ترأس الجماعة حسن نصر الله، أمينها العام.كما شارك الحزب في النزاع السوري والقتال دعماً لرئيس النظام بشار الأسد.

دخل حزب الله مجلس النواب للمرة الأولى في التسعينيات وله وزراء في الحكومة، ، وله وجود قوي في البرلمان اللبناني ووزراء في الحكومة. فقد فاز بـ13 مقعداً عام 2009 .

 اهداف الحزب :

الغالبية العظمى من أعضاء الحزب من الشيعة ويدين الحزب عقائديا بمذهب ولاية الفقية، وللحزب ارتباط سياسي وعقائدي قوي بإيران.

إلا أن الحزب يرفع دائما شعارات الالتزام بوحدة لبنان، وكثيرا ما ردد أمينه العام حسن نصر الله، في عدد من القضايا، أن الحزب يدافع عن مصالح الشيعة والسنة.

ويبدى الحزب اهتماما كبيرا بالقضية الفلسطينية ويعتبر إسرائيل كيانا غير مشروع ويعتبر الأراضي الفلسطينية كلها محتلة.

ويعد حزب الله أحد أكثر الكيانات اللبنانية تأييدا لسوريا. ويشارك الحزب في الحرب في سوريا ولعب دورا هاما في مساعدة الجيش السوري على مواجهة المسلحين، وتغيير موازين القوى لصالح الجيش السوري في بعض المعارك.

5- حزب القوات اللبنانية :

هي منظومة عسكرية أسسها بشير الجميّل سنة 1976، لكي تكون الذراع العسكري للجبهة اللبنانية.ويترأس حزب القوات اللبنانية حاليا الزعيم المسيحي الماروني سمير جعجع، الذي قاد الحزب خلال السنوات الأخيرة من الحرب بعد اغتيال مؤسسها بشير الجميل عام 1982. وجعجع هو الزعيم الوحيد الذي قضى عقوبة في السجن بسبب العنف في الحرب الأهلية، كما أنه أكبر معارض مسيحي لحزب الله.

وللحزب 16 مقعد في المجلس النيابي الحالي .

قادة القوات اللبنانية :

بشير الجميّل: من أغسطس 1976 إلى سبتمبر 1982.

فادى افرام: من سبتمبر 1982 إلى أكتوبر 1984.

فؤاد أبو ناضر: من أكتوبر 1984 إلى مارس 1985.

ايلى حبيقه: من مارس 1985 إلى يناير 1986.

سمير جعجع: من يناير 1986 وحتى الآن.

6- الحزب التقدمي الاشتراكي :

تأسس الحزب في 5 يناير 1949 م وكان من أبرز مؤسسيه: كمال جنبلاط، وفريد جبران، وألبرت أديب وعبد الله العلايلي وفؤاد رزق وجورج حنا. تحت زعامة كمال جنبلاط انضم الحزب إلى الحركة الوطنية اللبنانية التي كانت جبهة مؤلفة من الحزب التقدمي الأشتراكي وأحزاب أخرى لعبت دورا كبيرا في مواجهة الجبهة اللبنانية المسيحية التي ضمت حزب الكتائب اللبنانية وحزب الوطنيين الأحرار بزعامة كميل شمعون أثناء الحرب الأهلية اللبنانية.

وهو حزب علماني ويتبنى الاشتراكية إلا أن أغلب مؤيديه ينتمون إلى الطائفة الدرزية، ويرأس الحزب حاليا وليد جنبلاط بعد اغتيال والده كمال جنبلاط في 16 مارس 1977 خلال الحرب الأهلية. وقد حصل الحزب التقدمي الاشتراكي على 11 مقعداً عام 2009.

7- حزب الوطنيين الأحرار :

حزب يميني لبناني أسسه الرئيس الأسبق كميل شمعون سنة 1958 بعد انتهاء ولايته ، نادى باستقلالية لبنان و باقتصاد السوق وحرية التعبير و الاعتقاد ينتمي أغلب محازبيه إلى الطائفة المارونية، أساسا في منطقة الشوف.

قاطع الحزب انتخابات 1992، 1996، 2000 ،وفي سنة 2005 لم يحصل على أي مقعد. تراجع تأثيره على الساحة السياسية بعد وفاة مؤسسه سنة 1987 و صعود القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كأحزاب سياسية. يرأسه حاليا الأستاذ دوري شمعون وأمينه العام الياس أبو عاصي.

8- تيار المردة :

حزب سياسي لبناني يرأسها حاليا السياسي المسيحي الماروني سليمان طوني فرنجية ، له علاقة مع حزب الله ،وصديق بشار الأسد فهو معروف باسم الشخصية المدللة لـسوريا. في البداية كان الحريري قد دعم فرنجية للرئاسة في عام 2016 لكن الصفقة لم تحظ بدعم أوسع. وبدلاً من ذلك نسج الحريري صفقة قادت عون إلى رئاسة الجمهورية.

لم يحصل التيار على أي مقعد في الانتخابات النيابية التي أجريت بعد اغتيال رفيق الحريري في يوليو 2005،

ام عام 2009حصل تيارالمردة بثلاثة مقاعد نيابية .

9- حزب الكتائب اللبنانية :

تأسس كحركة قومية شبابية سنة 1936 على يد بيار الجميل، تحول إلى حزب سياسي سنة 1952. وقف الحزب مع الرئيس كميل شمعون خلال أحداث 1958. وشكل سنة 1968 الحلف الثلاثي مع حزب الوطنيين الأحرار والكتلة الوطنية متحصلا على 9 مقاعد خلال الانتخابات النيابية لتلك السنة، يرأس الحزب حاليا السياسي المسيحي الماروني سامي الجميل الذي تولى القيادة من والده الرئيس الأسبق أمين الجميل.

برز سامي الجميل في عالم السياسة بعد اغتيال شقيقه بيار عام 2006 خلال موجة من أعمال القتل استهدفت معارضي النفوذ السوري في لبنان.

وفاز الكتائب بخمسة مقاعد في عام 2009، أما في انتخابات عام 2018 حصل حزب الكتائب على 3 مقاعد في المجلس النيابي لكل من سامي الجميل و الياس حنكش عن دائرة المتن الشمالي، و نديم الجميل عن دائرة بيروت الأولى.

10 – تيار العزم :

أسسه الشقيقين نجيب ميقاتي وطه ميقاتي إلى جانب جمعية العزم والسعادة الاجتماعية ليعملوا على تحقيق رفاه الإنسان عبر الرعاية والتنمية الاجتماعية وفق شعار: إتقان العمل المؤسساتي بعزم أكثر لسعادة أوفر.

شارك تيار العزم في الانتخابات النيابية أعوام 2000 و 2009 عبر ترشيح رئيسه نجيب ميقاتي في دائرة طرابلس عن المقعد السني و استطاع تحقيق الفوز في المرتين. فيما لم يترشح لانتخابات عام 2005 وذلك لأن ميقاتي كان بوقتها رئيساً للحكومة اللبنانية ، وعاد التيار و شارك في الانتخابات النيابية عام 2018 في دائرة طرابلس-المنية-الضنية التي أجريت وفق النظام النسبي الجديد و فاز التيار بأربعة مقاعد .J’

شاهد أيضاً

وداعاً للخضرة فى كندا حتي مايو القادم

تساقطت السيول علي مدينة تورنتو  في إعلان عن بدء موسم تساقط الثلج وقبل حلول فصل الشتاء. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *