الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / تويته وستاتيوس / حقائق حول الصحة النفسية العالمية
ماريا ميشيل

حقائق حول الصحة النفسية العالمية

يوضح على الرأس كأكليل, لا يضارعه مثيل,, و لا يعوضه اى بديل,, به تكتمل صورة الصحة و تتضح التفاصيل,, أنها الصحة النفسية الوجه الآخر للصحة الجسدية و الزميل,, الجانب الصامت و غير المرئى الذى تكثر حوله الاقاويل,, و لطبيعته هذة نضغط عليه بكثير من التحميل,, دون ان ندرى ان هذة الضغوط تصيره عليل,, يئن بصمت و يتوجع دون شكوى لمدى طويل,, لعلنا نشعر بآلامه و نخفف عنه و لو بقدر ضئيل, و طالما يشكو بصمت نواصل ان نلقى على كاهله بحملنا الثقيل,, و عندما ييأس من شعورنا بشكواه بكل سبيل ,,قد يلجأ الى الجانب الجسدى لينوب عنه بالتمثيل,, و يرفع شكواه بلغة واضحة و يقوم بالتوصيل,, و هنا يبدأ المرء بأن يعانى اضطرابات صحية لا اساس عضوى لها و لا تشخصها التحاليل,و او تكشر الصحة النفسية عن انيابها بشكل رذيل,, و تعبر عن معاناتها بباقة من الامراض النفسية متنوعه التفاصيل,, فهيا نتعرف عن حقائق عالمية حول الصحة النفسية

Psychological Healthالصحة النفسية

هى المعيار الذى يصنف عبره سلامة الشخص النفسية الذي يتمتع بمستوى عاطفي وسلوكي جيد و خلوه من أي إضطرابات ومشاكل تنعكس عليه سلوكيا و وجدانيا و عاطفيا كما أن للصحة النفسية دور فى خلق توازن بين متطلبات الحياة ومشاكلها والتعامل مع الضغوط دون أي اضطراب سلوكيّ و تختلف باختلاف البيئة و القافة و الاحقاب الزمنية ..الخ

و من ابرز الحقائق عن الصحة النفسية حول العالم:

بحلول عام 2020 سيكون الاكتئاب السبب الرئيسي للإعاقة في العالم… باعتباره من اكثر الامراض النفسية تفشيا فى العالم وفقا لتوقعات منظمة الصحة العالمية و سيكون له انعكاسات على الصحة الجسدية و العقليه

حوالي 20٪ من الأطفال والمراهقين في العالم يعانون من اضطرابات أو مشاكل نفسية حيث ان نصف الاضطرابات النفسية تبدأ قبل سن الـ 14

و تعد من بين الأسباب الرئيسية للأمراض الخطيرة في جميع أنحاء العالم خصوصاً عند المراهقين والشباب. و تعتبر بلدان العالم التي لديها أعلى نسبة من السكان تحت سن 19 عاما تعاني كثيراً من مشاكل خطيرة على صعيد الصحة النفسية.

و ما يزيد الامر سوءا ضعف موارد الصحة النفسية لهذة الفئة العمرية حيث نجد طبيبا نفسيا واحدا لكل 1 الى 4 مليون طفل..و يزيد الوضع صعوبة فى البلدان النامية

ينتحر كل عام حوالى 800 ألف شخصاً و يعتبر الانتحار هو سبب الوفاة الاول للفئة العمرية ما بين 15-29 سنة..

75% من حالات الانتحار تحدث في البلدان النامية بسبب اهمال علاج الاضطرابات النفسية والإدمان و عدم الاقبال على العلاج النفسى

العديد من الامراض الجسدية الخطيرة سببها اضطرابات نفسية اهمل علاجها …امراض القلب و الاوعية و الدموية و السكرى و ضغط الدم…الخ

الحروب و الكوارث و الازمات الاقتصادية التى يشهدها العالم مؤخرا كانت سببا فى تضاعف معدلات الاضطرابات النفسية المختلفة

هناك نقص كبير فى العاملين بمجال الصحة النفسية و ذلك يعيق توفير الخدمات النفسية اللازمة لوقاية المجتمع و بالاخص فى البلدان النامية حيث لا توفر سوى 0,05 من المعالجين النفسيين و 0.42 ممرضة لكل 100 الف مريض

غياب الصحة النفسية عن برامج الصحة العامة و عدم ادراج خدمات الصحة النفسية ضمن الخدمات الصحية الاولية

الصحة النفسية الجانب غير المرئى من الصحة العامة …و لطبيعته الخفية كثيرا ما يتعرض للاهمال لصمته عن متطلباته فيسئ الكثيرين فهم طبيعتها و يتجاهلونها فى حين لم يصح الانسان الا بالاهتمام بمطالب الجانب الصامت من صحته و هو الصحة النفسية الذى لا تقل اهمية عن الصحة الجسدية فحسب بل انها تشارك فى سلامتها و صونها

اخصائية نفسية

ماريا ميشيل

[email protected]

شاهد أيضاً

سلة الدموع والتجاهل القاتل

بقلم / ماجدة سيدهم فيه مثل بيقول “ياحبيبي وفر مدامعك ..في الحياة مانفعتني وف الممات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *