الأربعاء , أكتوبر 9 2019
الرئيسية / تويته وستاتيوس / فاشل وليس فاسد
هانى رمسيس
هانى رمسيس

فاشل وليس فاسد

اتحاد الكرة ليس فاسد فهم جميعا ظروف عملهم واسرهم من صفوة المجتمع ولكن

هم فاشلون.. فشلوا إدارة الكرة المصرية

١- كان يجب إنهاء الدورى فى شهر أبريل ولكن

للأسف احد رؤساء الأندية كان يخرج لإهانتهم يوميا ولا رادع له

٢- هل كنا نتوقع ان حال الدورى فى مصر كان يمكن أن يخرج فوز ببطولة بعدم انتظام مواعيده.

٣ – اغلب وأهم المهاجمين وخط الوسط أجانب نربى لمنتخبات أخرى لتفوز علينا وكل فريق

الأن به اربع لاعبيين محترفين جميعهم فى خط الهجوم.. وعندما يدخل المنتخب فى بطولة تجد اضعف نقطة فيه الآن الهجوم والوسط

٤- من عجائب الدنيا السبع أن أعضاء اتحاد الكرة فى الصباح يديرون المنظومة وفى المساء جميعهم يعملون فى تقديم برامج تنتقد المنظومة

فى الصباح يصدرون القرارات وفى المساء ينتقدونها

٥- يحتاج الأمر الأن لجنة فنية تشارك فى اختيارات اللاعبين فليس لدينا رفاهية التجارب الفاشلة

فشل المنتخب منذ اختيارات اللاعبين لأن المواهب محدودة فكان من العجب تجاوز رمضان صبحى وكهربا وصالح جمعه وهم فى أعلى مستوياتهم

اجيرى وهانى رمزى فشلوا ليس فى مباراة أمس بل فشلوا منذ بدء اختيارات اللاعبين

٦- البطولات المجمعة الكبرى لها نظام خاص فى إدارتها وتختلف من بطولات دولية وبطولات قارية وقد ابدع فى الاثنين المرحوم الكابتن الجوهرى ومتعه الله بالصحة كابتن حسن شحاته

واجيرى لم يكن لديه خبره فى البطولات الأفريقية

٧. الاعداد النفسى للمباراة

.للأسف شاهد وجوه اللاعبين امس قبل المباراة لتعرف انهم ذهبوا ليحتفلوا ويحفلوا على منتخب جنوب أفريقيا بتعالى غريب لا تعترف به كرة القدم

فى المقابل تابع منتخب جنوب أفريقيا منذ دخوله الأستاد بالأغانى والرقص المنظم

 لتعرف كيف تم إعداد هذا الفريق للفوز فقط

٨- شاهد المباراة لتعرف كيف تم إعداد فريق جنوب أفريقيا لمراحل المباراة مابين الهجوم والدفاع والكرات المرتدة وكيف استفادوا من جميعها وكيف كان فريقنا مندفع وغير منظم يغيب عنه الجانب التكتيكى التنظيمى للجهد والوقت

٩- لنكن أكثر صراحة هل هذا المستوى ان مر من جنوب أفريقيا كان سيمر من فريق نيجيريا

بهذا المستوى الرائع الذى ظهر به فى مباراة الكاميرون

١٠- ما يصدره الناس لاخبار غريبة من تولى الجهات السيادية إدارة الكرة والبلاغات للنائب العام وهذا النوع من الأخبار هو يضاف لضعف مواجهتنا لقضايانا

فالجهات السيادية لديها ماهو اهم بكثير جدا

وكل شخص فى مصر لو ركز فى عمله كان الأمور اختلفت تماما

الجهات السيادية لها عملها ومنظمة الرياضة أيضا لها المتخصصين فيها والقادرين على تطورها والنهوض بها

والكره فى مصر ليست رياضة فاشلة بل تحتاج تنظيم وإدارة وهذا أصبح له تجارب سابقة وليس فيه  معجزات

١١- الحل الاستفادة من خبراء اللعبة من خلال إعداد تقاير مكتوبة تبحث وتنقح ويتم تكون لجنة من أهم وأفضل الخبراء فى هذا المجال

و الأهلى عندما وجد أن الأزمة الفنية تتفاهم رغم تغير المدربين والتعاقد مع اللاعبين قرر تكوين لجنة فنية للمشاركة فى اختيار اللاعبين وإعداد مستقبل الفريق فما المانع من تكوين مجموعة بنفس المستوى الفنى للبحث فى اختيار اللاعبين فلا ينفرد المدرب وحده بها فالأمر مرتبط بمنتخب مصر

١٢- لو استقال هذا الاتحاد وجاء بدلا منه ألف اتحاد والإدارة والمنظومة تدار بنفس المستوى والعشوائية ورئيس نادى تخصص فى إهانة كل المنظومة دون رادع فليس هناك حل وسنظل معانى حتى لو وصلنا إلى كأس العالم

واقصد هنا أنهم يستفيدوا من وجودهم فى اتحاد الكره إعلانات وبرامج بالملايين بدلا من سرقة ملاليم المال العام لإثبات سرقته يضيع كل شيئ بين اياديهم

شاهد أيضاً

استشهاد ماجد فتحي القبطي من قرية بني محمديات الشهابية باسيوط وإصابة أقباط آخرين

جيهان ثابت استشهد شاب مسيحى يدعى ماجد فتحى وإصابة عدد من الأقباط على آثر أحداث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *