السبت , يوليو 2 2022
كوم الراهب

” الصلاة على الميت المسيحى فى الشارع حدث فى كوم الراهب “

كتب / محمد فتحى

توفى  أحد الأشخاص المسيحيين بقرية كوم الراهب مركز سمالوط محافظة المنيا

و تمت الصلاة عليه فى الشارع لأن الكنيسة تم أغلاقها سابقا لأرضاء المتطرفين المتشددين الذين أعترضوا فتحها و رافضين وجود كنيسة فى هذه القرية

و كأن مسيحيين القرية من كوكب أخر او من بلاد غير البلد أو ليس لهم حق فى تواجد كنيسة لممارسة الشعائر الدينية .

كيف ينتصر المتطرف فى حق ليس من حقه على حساب المسيحيين أصحاب الحق ؟

لأنه لا يجد من يقف فى وجهه ( الدولة ) و يعرفه حجمه الطبيعى

بل بالعكس يتم نقاشه و شورته و يطلب رضاه

كأنه صاحب الحق الأصلى و الحقيقى

و هذا هو أعلى قمم الظلم

لأن للمسيحى حق و للمتطرف السجن و للأسف هذا لم يحدث الأن

بل يعطى الحق لغير أصحابه و كأنهم ليس لهم حق

أين حق الأحياء و حق الأموات من المسيحيين ؟

من حق المسيحى أن يكون له ( كنيسة ) لممارسة شعائره الدينية و ليس من حق أحدا أن يحرمه من ذلك

و يجب على الدولة أن تعطى و تحمى حق المسيحى

و لكن للأسف الشديد العين ترى غير ذلك

ترى المتطرف هو صاحب الحق

المتطرف هو من له الكلمة

و المسيحى صاحب الحق يضيع حقه و يتم أسكاته لارضاء التطرف و الأرهاب

شاهد أيضاً

أحمد أبو عدى يهنىء يمنى أحمد عياد بعد حصولها على المركز الأول فى بطولة إفريقيا

تهنئه من احمد حامد الغريب ابو عدي وشهرته احمد الغريب ابو عدي كفر العرب مركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *