الأحد , أغسطس 18 2019
الرئيسية / توب ستوري / بالصور و الفيديو ..شهود عيان يفصحون عن أسباب حريق المعهد القومي للأورام
المعهد القومي للأورام بعد الحريق

بالصور و الفيديو ..شهود عيان يفصحون عن أسباب حريق المعهد القومي للأورام

أمل فرج

بقايا زجاج مُحطم، بعض الأشجار المقطوعة، وزحام يغطي المياه الموجودة إثر الإطفاء، وبقايا حطام من واجهة مبنى معهد الأورام، هو المشهد أمام المعهد، الذي شهد محيطه انفجارا مدويًا، مساء أمس. 

وقال إسلام علي، سايس بأحد الجراجات بشارع قصر العيني، وأحد شهود العيان على انفجار معهد للأورام، إن الحادث وقع في حوالي الساعه 11 مساءً.

شاهد عيان

وأضاف إسلام  أن الحادث ناتج عن اصطدام سيارات أمام المعهد وتسببت في تهشم السيارات حولها في الشارع، كما تسبب الانفجار فى تهشم زجاج معهد الأورام.

كما أشار أحمد عبد القوي، عامل بالجراج المجاور لمبنى المعهد، إلى أنه فور سماعه صوت الانفجار، هرول سريعا إلى هناك، ليجد مشهدا مهولا على حد وصفه.. “شوفت واحدة ست محروقة تحت عربية، وعربيات واقفة على جنب صحابها ملهمش ذنب اتكسرت وناس كتير ميتة”.

لم يتمكن عبد القوي ومن معه من السيطرة على الحريق برغم محاولاتهم المستميتة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه حسبما قال، “مفيش أنابيب أكسجين فرقعت، ميكروباص ماشي عكس هو اللي تسبب في الانفجار، وفضل واقف زي ما هو بعد ما اتفحم”. كما أشار  شهود عيان إلى أن تصادم ثلاث سيارات تسير بالاتجاه العكسي هي سبب الانفجار والحرائق المندلعة ..

وأصيب “عبد القوي” صاحب الـ22 عاما، وغيره من الأشخاص الذين حاولوا إنقاذ الموقف إثر الانفجار ببعض الشظيات النارية في القدم واليد.. “وأنا بجري كنت بحس بحاجات غريبة بتلسع في جسمي ولقيتها سايبة علامات”.

وشهد آخر أن محيط معهد الأورام بالمنيل انفجارًا مدويًا، مساء الأحد، ناتجًا عن اصطدام سيارات أمام المعهد، وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، إن الحادث أسفر عن مصرع 19 مواطنًا وإصابة 30 آخرين، بينهم 5 حالات حرجة، مشيرة إلى احتمالية وجود جثث في مياه النيل.

وكانت ترددت أنباء عبر مواقع التواصل بأن الانفجار وقع داخل المعهد نتيجة انفجار خزان أكسجين، إلا أن جامعة القاهرة نفت ذلك، حيث أكد المكتب الإعلامي للجامعة، أن المعلومات المبدئية لسماع دوي انفجار ناحية معهد الأورام التابع للجامعة تؤكد أن هذا الانفجار جاء بسبب تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بمجموعة سيارات أمام معهد الأورام.

ونفى المكتب الإعلامي للجامعة، أي حديث عن انفجار داخل معهد الأورام، مشيرا إلى أن الانفجار وقع نتيجة حادث التصادم بالشارع الرئيسي أمام المعهد وليس بداخله كما يحاول البعض التصريح بذلك، مشيرا إلى أن الحماية المدنية وهيئة الإسعاف تقومان بعملهما حاليا لاحتواء الأمر.

أسفر الحادث عن تلفيات كبيرة بالمبنى المقابل له بشارع كورنيش النيل، حيث تهدمت واجهاته بالكامل وتأثرت واجهات معهد الأورام.

كما أسفر الانفجار عن حفرة متوسطة بنهر الطريق، وتطاير جزء من السور الحديدى لكورنيش النيل، وتطاير أجزاء من السيارات بمحيط المكان مع انتشار أثار الحريق على الأرض، فى الوقت الذى أغلقت فيه الجهات المعهد القومى للأورام.

كانت قد أعلنت وزارة الصحة ارتفاع أعداد مصابى حادث معهد الأورام إلى 19 حالة وفاة، و32 مصابًا، وتم نقل المصابين إلى مستشفيات معهد ناصر، المنيرة، والقصر العينى، بالإضافة إلى وجود كيس أشلاء، موضحًا أنه تم الدفع بـ42 سيارة إسعاف فور وقوع الحادث لنقل المصابين.

وأوضحت أن هناك من 3 إلى 4 حالات حرجة موجودين بالرعاية المركزة بمستشفى معهد ناصر، وتنوعت باقى الإصابات ما بين كسور بسيطة إلى متوسطة، بالإضافة إلى وجود حالات حروق بدرجات مختلفة، وجروح قطعية فى أماكن متفرقة بالجسم.

شاهد أيضاً

سوزان مبارك تخضع لعملية جراحية ..

أمل فرج قال حسن الغندور، أحد مؤسسي رابطة “أبناء مبارك”، إن سوزان ثابت ـ حرم …

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    رحم الله كل من مات أو جرح بسبب هذا الإستهتار
    من فعل ذلك باستهتاره لم يكن يتخيل أبدا هذا الإنفجار
    يجب ان تشدد القوانين والعقوبات لضبط الشارع المصري من كل المستهترين الصغار والكبار
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *