الإثنين , أكتوبر 7 2019
الرئيسية / مقالات واراء / ( البعض بيقول الصورة دي من سوريا .. وأنا بقول حتى لو من سوريا هي هي نفس الجرائم و نفس الإرهاب الغبي )

( البعض بيقول الصورة دي من سوريا .. وأنا بقول حتى لو من سوريا هي هي نفس الجرائم و نفس الإرهاب الغبي )

كتب : شريف رسمى

هذا المشهد الرهيب لطفل مريض من مرضي معهد الاورام أو من مستشفي في سوريا يهرب من التفجير الإرهابي

الم يكفي ما يعانيه من شدة الألم و من وطأة المرض حتى يأتي إرهابي حقير يكمل عليه

سيستمر هذا المشهد بل سينتشر و أري بعين المستقبل فرد من البرلمان أو من رئاسة الوزراء أو حتى من رئاسة الجمهورية يحمل محاليله و يحاول الهرب بسبب تفجير إرهابي من شخص مؤمن يري الجميع كفار .. يري كل من يختلف معه كافر وجب تصفيته

طالما تحالف النظام مع رؤوس السلفيين والوهابيين و أطلق الجهاديين من سجونهم في عفو رئاسي سيستمر الوضع

طالما استمر إرضاع الطفل الصغير في حضانته و مدرسته كراهية الآخر و تكفيره و التلذذ بقتله سيستمر الوضع

طالما استمرت القنوات الظلامية الفضائية تبث سمومها بمنتهي الإريحية سيستمر الوضع

طالما استمر الشيوخ الأزهريين أيضا من نوعية عبد الجليل و مجانص مطلوقي اليد كالكلاب المسعورة في تكفيرنا ولا من محاسب ولا من مراقب سيستمر الوضع

طالما اختار اكبر رأس في البلد ان يستقبل المتبرعة بالحلق و صاحبة الكارو و يرفض استقبال قبطية جردوها من ثيابها سيستمر الوضع

طالما فرقوا في البناء بين دور العبادة و فصلوا قانون لبناء الكنائس سيستمر الوضع

القضاء علي الإرهاب مستحيل بالطريقة الأمنية فقط لكن لابد من القضاء علي الفكر نفسه .. القضاء علي التعصب من جذوره منذ الطفولة .. القضاء علي الإرهاب قرار دولة تستطيع أن تقضي عليه إن ملكت ارادة ذلك و تملك من ادوات ما يحقق هدفها .. تملك التعليم ووسائله و الثقافة و قصورها و مسارحها و الإعلام بقنواته و فضائياته و صحفه

الدولة تملك كل ادوات التغيير الا ارادة التغيير

شاهد أيضاً

حامد الأطير

أهالي بيلا ينتفضون ضد بثينة كشك وكيلة وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ

د. حامد الأطير بعد الاهانة التي الحقتها بهم بثينة كشك وكيلة وزارة التربية والتعليم بكفر …

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    الف الف الف لعنة على الإرهاب
    الف لعنة على من يروعون الآمنين من الأطفال والشيوخ والشباب
    اللهم عليك بكل من يستهدف عبادك المسالمين فأنت القادر الوهاب
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات….رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *