الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / مقالات واراء / النيكتوفيليا وعشق الليل المرضى
ماريا ميشيل

النيكتوفيليا وعشق الليل المرضى

النيكتوفيليا وعشق الليل المرضى

الليل ذلك الذى فى عشقه قيلت المواويل,, و كثرت فى وصفه القصائد و الاقاويل ,,أنه أغنية كل جيل,, كلا يجد فيه للراحة سبيل,, المتعب لإرهاقه يزيل,, و نجماته الفضية تبهج ذا القلب العليل,, للحائر يكون الملهم و الخليل,, و للساهر بالساعات معه يطيل,, و لا يتركه إلا مع آخر بديل,, و يؤنس الدراس فى الاستذكار و التحصيل,, و يقود المبدع الى تميز لا يضارعه مثيل,, و فى ظلمه استاره يأوى إليه العاشق و يكون لسره الوكيل,, يرصد دمعاته و يسجل خفقاته و يضمها الى مخادعه الخفية بكل التفاصيل,, و لكن احيانا ما تجعل الضغوط وجداننا عن حيز السواء تميل,, فيعشق المرء الظلمة و الليل الى حد مرض رذيل,, و لا تطيق أذنه ايه أصوات و لو بوقع ضئيل ,, و يفضل العزلة عن المكوث مع الصديق المفضل و الزميل ,,و يصير تحت وطأة آسر النيكتوفيليا ذليل,, فهيا نخترق استار الظلام و نعرف المزيد عن النيكتوفيليا

النيكتوفيليا Nyctophilia
حالة نفسية غير شائعة يعشق فيها الشخص الليل والظلام تحديداً و يفضلونه عن النهار ويشعر فيها بالراحة و للتمتع بالليل يظل ساهرا حتى بزوخ النهار ، وهي تعتبر الجو المثالي للإبداع والتفكير,, وهي كلمة من أصل يوناني تعني “صديق الليل” أو الشخص العاشق لليل,, و تكثر هذة المتلازمة لدى بعض الكتّاب و الباحثين حيث اجواء الليل

التى تساهم بشكل كبير فى تحفيز وعى الانسان الداخلى و جعله اكثر ابداعا فالنيكتوفيليا شكلت الجو المثالى لبزوغ اعظم المفكرين و العلماء

و من اهم السمات المميزة للمتلازمة:
حب العزلة والمكوث وحيداً في الظلام الحالك ليلا ,, الشعور بالضيق و التوتر من ضوء الشمس او المصابيح
اضطرابات النوم و النوم لساعات قليلة تحت تأثير المنومات,, المعاناة من كوابيس مفزعة مما يساعد على استيقاظ المرء سريعا ,, تظهر على صاحبها سمات الحزن الشديد ، وعدم الرغبة في الكلام أو مجالسة الاخرين ، ويفضل المكوث وحيداً متأملاً ,, اعتبار الاصوات العادية ضوضاء يتجنبها
التفوق و الابداع فى الاعمال الليلية و خاصة ان ارتبطت بأماكن مظلمة مقابل ساعات نوم نهاية بعيدا عن الضوضاء
و تختلط متلازمة النيكتوفيليا مع اضطرابات نفسية اخرى فيصنفها بعض الاطباء بأنها حالة اكتئاب ، بينما تتعارض بعض أعرض الاكتئاب و”النيكتوفيليا”، مما يؤكد أنها متلازمة قائمة بذاتها

و ايضا تتداخل اعراض النيكتوفيليا مع الارق و لكن ما يفصل بينهم ان مصاب النيكتوفيليا ”
بالرغم من تناوله للمهدئات و المنومات لا يتأثر بها، و ان تأثر الجسم بالدواء لا ينام المصاب سوى ساعة أو ساعتين كثير ما تتخللهم كوابيس فتوقظه سريعا
و الى الان لم يصل الباحثون لاسباب واضحة لتلك المتلازمة لقلة المصابين بها ,, او لعدم ادراك المصابيون او اعترافهم بأن هناك اضطرابا بحياتهم
و لكن من اكثر الاسباب التى ادت لهذة المتلازمة
الضغط النفسى لمدة طويلة, فشل العلاقات الاجتماعية, حالة من الاكتئاب او ادمان الجنس , رفض الواقع و العيش بالخيال

و الى الان المعالجون النفسيون لم يجدوا عقاقير أو أدوية خاصة لعلاج هذه الحالة النفسية النادرة، بينما يكتفي معظمهم باستخدام الأدوية الخاصة بمرض الاكتئاب الشديد و جلسات العلاج السلوكى للمريض لافكار المريض المغلوطة


ما ان يأتى الليل و ينسدل استار الظلام التى تخفى تحت خبأها ذلك الذى يأوى لفراشه و يغلبه النعاس و ذلك الساهر العاشق للظلام الذى يحار لامره المعالجين هل سلوكه هذا أهو تفضيلات مزاجية ام ناقوس خطر لعلة نفسية؟؟ و لكن اذا تزايد اى امر عن الحد المقبول اصبح ظاهرة مرضية تسترعى الانتباه و العلاج

اخصائية نفسية
ماريا ميشيل

[email protected]

شاهد أيضاً

نوفرى شاى

منذ عدة سنوات كان لي حديث مع سفير مصري سابق لكندا عن اضطهاد الأقباط في …

تعليق واحد

  1. الكاتب الأديب جمال بركات

    أحبائي
    عشق الليل عند البعض هو العشق الأكبر
    ولكل شخص أسبابه التي قد تصغر أو تكبر
    وأكبر عاشقي الليل هو من ينفرد بحبيبه السوي أو المنكر
    أحبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه…واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

اترك رداً على الكاتب الأديب جمال بركات إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *