الأحد , يونيو 7 2020
عصام أبو شادى
عصام أبو شادى

محي عبيد نقيب صيادلة مصر ظالما أم مظلوما


كتب عصام أبوشادي

لا تختلف الصراعات كثيرا وبنفس الأساليب التي تنتهجها الأحزاب وكذلك النقابات فلم نري حزب أو نقابة مرت إنتخاباتها بسلام،بل وصل الأمر بالاستعانة بالبلطجية والبودى جاردات في السيطرة علي الكرسي، هذا الكرسي الذي قلما ما تجد شريفا يجلس عليه،حتي وأن وصل اليه بعض الشرفاء تجد هناك من يحاربونهم دون هوادة حتي يسقطوهم بأي ثمن طالما هناك من يساعدوهم علي ذلك،والمأجرون كثر في الصحافة والاعلام والفسدة يدفعون ولكن أين الحقيقة تجدها تضيع والبقاء للأكثر بلطجة.

وهنا نجد نقابة من النقابات وهي نقابة الصيادلة،والتي سجن فيها نقيبهم نتيجه ممارسات زج فيها زجا نتيجة صراع مرير للاستحواذ علي النقابة من قبل أخرين،وهنا أوجه سؤال للصيادلة هل كان نقيبكم فاسدا،؟ هل سلب حقوقكم،؟ ولكن أعضاء الجمعية العمومية للصيادلة في الجانب السلبي،فأضاعوا نقيبهم محي عبيد،ولكن لكي نعلم جميعا ويعلم الصيادلة من هو نقيبهم وتلك شهادة من وكيلة نقابة الصيادلة بالسويس السيده منال حامد عبد اللطيف تبين لنا في شاهدتها من هو نقيب الصيادلة محي عبيد،وماذا فعل لصيادلة مصر لعل من لا يعرف من الصيادلة الحقيقة يعرفها الأن، نحن نوضح الحقيقه من أفواه أصحابها فتتحدثت الدكتور منال حامد عبد اللطيف وكيل نقابة الصيادلة بالسويس فتقول:

حكاية دكتور محي عبيد نقيب الصيادلة المحبوس بإختصار

من ميراث عهد مبارك والنقابة العامة للصيادلة مثلها مثل جهات و هيئات كثيرة في مصر كانت تدار لحساب جماعات و أشخاص منتفعين ممن ترضي عنهم الدولة العميقة و التي كانوا ينفذون لها ما تريد .

و بعد هذا العهد و إرتخاء سطوة الدولة العميقة جاء د محى ليعمل لصالح صيادلة مصر فقط ،فضاعت السبوبة و مع كل يوم كان يمر علي الرجل كنقيب كنا نري إنجازات متعددة مقرات جديدة و نوادي للصيادلة و مدن سكنية للصيادلة و الأهم أن هذا الرجل أعاد لمهنة الصيدلة هيبتها و حقوقنا المسلوبة، فهو صاحب حرب تقسيم مدخلات المهن الطبية بين النقابات الأربعة و التي كان للأطباء نصيب الأسد منها بغير وجه حق مما استعدي نقابة الأطباء عليه و كلها أيضا منتفعين و إنتهازيين و خصصت ضريبة الدمغة الطبية و لأول مرة لصالح صيادلة مصر مما إستتبعه زيادة في المعاشات

و ميزانية العلاج الأسري ،من منا كان يحلم أن يكون الصيدلي مدير مستشفى أو وكيل مستشفي أو حتي وكيل وزارة في مجال غير الصيدلة و الله العظيم هذا الرجل هو من انتزع للصيدلي حقه في تولي أرقي المناصب الإدارية في الوزارة و الله و لو تكلمت حتي الصباح عما فعله مع الضرائب و جهات تسجيل الدواء و مشاريعه لحصر ملكية شركات الأدوية و المؤسسات الصيدلانية بل و مهنة الدعاية الطبية للصيادلة فقط و كانت كل تلك الاحلام علي وشك أن تتحقق و أمام و علي مشهد من الجميع كل تلك الحروب التي خاضها مع جهات مختلفة و متعددة لاجلنا صيادلة مصر .

و لكن هل إرتضي اصحاب السبوبة و المصالح الشخصية بذلك لا , فقد قام بعض من السادة أعضاء مجلس إدارة النقابة العامة و بتخطيط و تنسيق مع المستفيدين من إقصاء دكتور محى عبيد من المشهدالنقابى، فقام هؤلاء بعمل إجتماع مجلس نقابه و إتخذوا فيه بما يخالف صحيح القانون قرارا بعزل الدكتور محي عبيد عن منصبه وأحضروا شركه أمن لمنع نقيب صياظلة مصر من الدخول الى النقابه، وبالتالى كانوا هم أول من ابتدعوا وجود شركات امن و احتلوا النقابة لمدة شهرين ذهب فيهم الرجل للقضاء المصري الذي أنصفه و أبطل قرار أعضاء المجلس المنشقين و حكم بعودته لمنصبه

و عندما توجه للنقابة لتنفيذ الحكم منعه البلطجية بالعافية من حتي الدخول من باب النقابة و ظل الرجل علي هذا الحال ثلاثة أيام لا يستطيع تنفيذ الحكم و العودة لمكتبه و عليه فقد احضر قوة أمنية لتنفيذ الحكم و تم تمكينه من النقابة ومن يوم دخوله فى مارس 2018 الى 14/5/2018لم يستقرالعمل بالنقابه لاستمرار هؤلاء المتأمرين فى عرقله العمل بالنقابه فماكان من دمحى إلا عمل جمعيه عموميه لعزلهم ولكنهم لم يكتفوا بما فعلوا ويعرفوا انهم غير مرغوب فيهم ولكنهم كانوا معتبرين النقابه دى ورث ومصدر رزقهم فتمادوا فى عمل المؤامرات وعملوا هجوم على النقابه ببلطجيه و كسروا باب غرفة النقيب و احتلوها بالقوة مما اضطر الرجل لابقاء شركه الامن لحمايه النقابه ثم جاءت المؤامره الكبرى فى2/10التى اتقنوا فيها السيناريو الذى ادان النقيب

واستغلوا انشغاله بعمل انجازات للصيادله ولم يلتفت لهم او يأخذ حذره منهم وقاموا بتمثليه حقيره أمام الدوله ان د محى هومن جاء بالبلطجيه واحتل النقابه منهم واعتدى عليهم ولم يفطن د محى للمؤامره واعتبرها مثل المؤامرات السابقه وجاءت اخر المؤامرات ونهايه السيناريو بعدجمعيه 30/11و تقديم ورق الترشح فى 5/12وجاء دكرم كردى مرشح على مقعد النقيب ومعه رهط من الصحفيين المأجورين و منهم صحفية ليست فوق مستوي الشبهات و استفزوا مديرالنقابه وبعض اعضاء المجلس و كان المخطط مرسوم بدقة متناهية الصحفية ألقت ببلاها عليه و أصيب أحد الزملاء الصحفيين

و بعدها قامت الصحافة المكتوبة و المرئية و المسموعة و الإلكترونية مع نقابة الأطباء و دكرم كردي عضو مجلس إدارة نادي الزمالك و اتحاد الكرة و قامت الدنيا علي الرجل و لم تقعد حتي تم القبض عليه بتهمة الاعتداء علي الزميل . و بظروف بلدنا الحبيب و المعارف و الوسائط و اعضاء المجلس الموقرين تم تلفيق تهمة البلطجة للرجل و إحالته في ظل قانون الطوارئ الي محكمة أمن الدولة العليا و بالتلفيق و شهود الزور و المعارف من أصحاب المصالح و النفوذ تم التكتل علي الرجل وحيدا و حبكت الحبكة الفنية و حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات بتهمة البلطجة و الإرهاب من محكمة لا نقض فيها و لا استئناف و حتي عندما أحس كل هؤلاء

أنه سوف يأخذ عفو رئاسي فجاءة و بقدرة قادر تم التنصل و الرجوع عن القرار و نقيبنا الان في غياهب السجن مع المجرمين و تجار المخدرات و ماذا فعلنا له كلنا تخلينا عنه و نسينا أن ما حدث له كله كان لاجل مصالح شخصية تريد انتزاع حقوق صيادلة مصر التي انتزعها الرجل من بين انيابهم .وتناسى الصيادله افعال بعض اعضاء النقابه العامه ومن يساعدوهم من المستفيدين من الاطاحه بدكتور محى عبيد المتأمرين على المهنه

والنقيب من عمل جمعيات مزوره ومؤامرات وتلفيق التهم للنقيب العام واهدار مال عام من اجل فقط الحفاظ على كراسيهم التى يستفيدوا من ورائها والعجيب ان ترى الصيادله بتتعامل عادى معهم وتستقبلهم وتناسوا افعالهم المشينه واللاخلاقيه وبدل ان يحاسبوهم على جرائمهم فى حق المهنه وحق دكتورمحى أن يتم استبعادهم من المشهد النقابى تجدهم مصرين على تواجدهم والتعامل بمنتهى الجرأه مع الصيادله كأن شيئا لم يكن !!

هذه هي الحقيقة المثبتة موقف موقف و حادثة حادثة بالشهود و الفيديوهات زملائي الاعزاء .

و لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

تلك هي شهاده الدكتورة الصيدلانيه منال حامد عبد اللطيف وكيل نقابة الصيادلة بالسويس 

شاهد أيضاً

جيهان ثابت

هل يمكنني أخذ بلازما متعافي من كورونا لتجنب الإصابة ؟

مصل كورونا هو أجسام مضادة لمريض كورونا فيروس يتم استخلاصه من دم الإنسان الذي اصيب …

تعليق واحد

  1. كلامك د..منال حقيقي واشكرك من قلبي لانك انسانه محترمه وبالف رجل قلتي مالم يقله الرجال وانصفتي نقيبك
    وانا اضيف الى ماقلتيه ان د. محي شخص محترم رجل في زمن قلت فيه الرجال وابن بيت وقدم الكثير للمهنه وكان سيجمع كل الصيادله العرب تحت مظلة الاتحاد كونه رئيس اتحاد الصيادله العرب وكان سيقدم الكثير للمهنه كالبورد العربي ومعمل مواد اوليه والسوق المشتركه للدواء لكن يد الغدر والشر تكالبت عليه من الجميع من كل من حس بكفأة سيادته وقدرته على العطاء رغم صغر سنه وللامانة اعطى صوره مشرفه عن مصر وعن حبه لبلده ورئيسه كان يقول مصر اولا وثانيا وثالثا والرئيس السيسي سيجعل مصر ام الدنيا وسيرفع شان مصر في العالم ونحن معه وتحت جناحه ونكون للوطن عونا
    هل هذا الرجل الذي،يقضي وقته في خدمة زملاءه بلطجي اذا هيك البلطجي ياريت كل الشعب العربي يكون هيك بلطجي
    انا شد السيد رئيس الجمهوريه الاب للجميع انصاف ابنه ابن الجيش المصري الشريف المحترم اسد صيادلة مصر والعرب ومعرفة الحقيقه والاعتماد عليه لانه رجل المواقف والافعال والله على مااقول شهيدا والله المستعان وولي التوفيق
    ربنا يفك كربك د..محي وينصرك وترجع لنا ولااسرتك.سالما غانما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *