الإثنين , يونيو 8 2020

إحذر هذا التصرف فقد يؤدى الى الوفاة

نازك شوقى

العطس حركة لا إرادية لا يمكن التحكم فيها، وهى عبارة عن خروج الهواء من الأنف والفم نتيجة وجود أجسام غريبة فى الأنف ، فالعطس يساعد على طرد الجراثيم والبكتيريا من الجهاز التنفسى، ولكن فى بعض الأحيان يكتم الإنسان العطس منعا للتعرض للحرج أمام الآخرين الامر الذى يسبب مشاكل صحية عديدة.

ولكن ثبت علميا أن هذه العادة لها أضرار مؤذية جدا، وأحيانا يمكن أن تؤدي للموت.

وجدت دراسة، أجريت عام 2013، أن العطس يمكن أن يدفع الهواء خارج الأنف بسرعة 10 ميل في الساعة، وأثناء العطس، يخرج كل ضغط الهواء، الذي تراكم في الرئتين، من الأنف، وعند وقف أو سد مسار خروج الهواء، عن طريق غلق الأنف أو الفم أثناء العطس، فهذا يجبر الهواء على الدخول للأذن، فيرتد هذا الهواء المضغوط ويعود من خلال الأنابيب الأذنية في الأذن الوسطى، ممكن  أن  يسبب مزق طبلة الأذن، كما يمكن أن ينتج عنه فقدان السمع أو الدوار لفترة طويلة، وفقا لموقع “howstaffworks”.


يمكن أن يصل ضرر كتم العطس إلى أكثر من الأذن، ويسبب منع العطس كسر الأوعية الدموية في العيون، مما يؤدى إلى فرط في التبول، وهناك آثار أخرى محتملة مثل إصابة الحجاب الحاجز (العضلات الأفقية التي تمتد عبر الجزء السفلي من القفص الصدري)، وبالإضافة إلى ذلك، الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم بسبب كتم العطس ربما يتسبب في تمزق الأوعية الدموية في الدماغ.


ربما يؤدي كبت العطس إلى إلحاق الضرر بالرقبة، أو يجبر الهواء على الخروج من حول العينين وفينتج انتفاخ للعين، وهذا بالنسبة إلى شخص خضع لجراحة جيوب أنفية، وفي أقسى الظروف، يمكن لكتم العطس أن أن يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية تؤدي إلى الموت.
أفضل حل لهذا الأمر هو السماح للعطس بالخروج، فجانب تجنب الأضرار، هناك فوائد عدة للعطس، فهو يخدم دورا هاما في إزالة البكتيريا والفيروسات.

شاهد أيضاً

أسرة متوفى كورونا تعتدي على طاقم التمريض بمستشفى بنها التعليمي ..

كتبت / أمل فرج كورونا أفقد العالم وعيه ، في مشاهد متعددة ، وكان من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *