الخميس , أكتوبر 10 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / ذعر أهالى المنوفية بسبب انتشار حيوانات ماصة لدماء الكلاب والإنسان

ذعر أهالى المنوفية بسبب انتشار حيوانات ماصة لدماء الكلاب والإنسان

نازك شوقى

انتشرت أعداد كبيرة من حيوانات ماصة لدماء الكلاب والانسان هاجمت  قرى مركزى قويسنا وبركة السبع بالمنوفية مما أدى الى حالة من الذعر بين المواطنين خاصة بعد انتشارها بشكل كثيف فى قري مركز قويسنا..

قد تعددت البلاغات وقام على الفور  اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية بتوجيه أجهزة الوحدات المحلية بالتعاون مع الطب البيطري والطب الوقائي بمديرية الصحة وادارة المكافحة بمديرية الزراعة برش المناطق المذكورة بالكامل..

كما كلف بتنظيم حملات توعية للمواطنين عن كيفية الوقاية منها خاصة انها تنتشر في الأماكن التي يتم فيها تربية الحيوانات وخاصة الكلاب.

والقراد اسم شائع لكائنات مفصلية الارجل صغيرة الحجم تعود لصف العنكبيات فهي ذات ثمانية أرجل ولهذا فهى تندرج تحت الحيوانات وليس الحشرات
وهي تمتص دماء الحيوانات، وتنقل الأمراض، من خلال نقل الدم الذي تحمله في فمها من مخلوق إلى آخر، الحشرة قد تمتص دم الإنسان أيضاً إذا تواجد في بيئتها،
  
وهي غالباً ما تلتصق بأجسام الحيوانات المنزلية كالكلاب والقطط  وتنشط عادة في فصلي الربيع والصيف.

ومن الأمراض التى تنقلها  «الأمراض البكتيرية» وتتمثل في الإصابة بداء اللايم و الحمى الراجعة والحمى النمشية (التيفوس) وحمى الأرانب (داء التوليري) وحمى الجبال الصخرية المبقعة  وداء إيرليخ .. فضلًا عن أمراض فيروسية حمى كولورادو القرادية والتهاب الدماغ  وحمى القرم النزفية والكونغو.
يشار إلى أن من أعراض الإصابة بالفيروس الذى تحمله حدوث حمى مرتفعة وتقيؤ وإسهال وفشل متعدد في أعضاء الجسم ومشاكل أخرى متعلقة بالدم..
وتؤكد الابحاث أنها في مصر لاتصيب الا الحيوانات .. ولكن في أمريكا تصيب الإنسان الذى لايستطيع اخراجها من جسده الا بمعرفة الطبيب حتى لا ينكسر ضلعها في جسمه ..
وأكد الدكتور السيد عوض وكيل الوزارة مدير مديريه الطب البيطري أنه جارى تنظيم حملات مكثفه ليليه للقضاء علي الكلاب الضاله بمدن وقرى المحافظة
وتتلخص أهم طرق الوقاية من القراد في التخلص من الحشائش، وأكوام الورق، والقمامة حول المنازل، وذلك لأن مثل هذه المناطق تعتبر بيئة مناسبة لظهور القراد كما يجب الحرص علي استعمال المبيدات الحشرية في المناطق التي من الممكن أن تختبئ بها القراد مثل الأسوار، والحظائر والحرص علي رعاية الحيوانات الأليفة والمحافظة علي نظافتها، ومراجعة الطبيب البيطري بشكل مستمر.
 
ويجب الحرص على إزالة القراد وذلك عن طريق تخفيف تمسكها بالجلد، مع عدم هرس الحشرة على الجلد قبل إزالتها، وفي حال بقيت الأذرع والفم على الجلد، فقد يستغرق العلاج عدة أسابيع متتالية، وهنا يجب الحرص على إمساكها بواسطة ملقاط، أو بقفازات، ثم سحبها مباشرةً ببط إلى الخارج مع الضغط المستمر، وبعدها التوجه مباشرة إلى الطبيب للحصول على العلاج المناسب، وعدم الإصابة بالمضاعفات الخطيرة.

شاهد أيضاً

رسالة محامى المهندس على أبو القاسم الى النائب العام ووزيرة الهجرة

أرسل المستشار حمدى الهلالى  المستشار القانونى والعمالى بالمملكة العربية السعودية والمسئول عن الدفاع عن المهندس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *