الثلاثاء , يونيو 9 2020
طالب المنصورة الغارق

العثور على جثمان طالب الطب الغارق ـ عالقة بين الصخور ـ

أمل فرج

ظهرت جثمان أحمد مجدي صبري طالب طب جامعة المنصورة، معلقة بين الصخور بالقرب من ميناء دمياط، ووجهت قوات مباحث دمياط الجديدة برئاسة الرائد محمد مجاهد دوريات للبحث عنه، بالاشتراك مع منقذين جلبهم أسرة الفقيد للبحث عنه، حيث جرف التيار الجثمان ليظهر بين الصخور، فيما انتقلت قوات حرس الحدود بالاشتراك مع لنش من ميناء دمياط توجه، اليوم، للبحث عنه بعد استغاثة ذوي الفقيد بهم.

وتوفي طالب بكلية الطب جامعة المنصورة غرقا، أول أمس الأربعاء، بشاطئ مدينة دمياط الجديدة، ولم يخرج جثمانه بعد حيث لازال محشور بين الصخور حتى كتابة هذا التقرير.

شاهد أيضاً

هل ستسمح أونتاريو بالتناول في الكنائس الطقسية بدءا من يوم الجمعة؟

الأهرام الكندي: قررت حكومة أونتاريو اليوم السماح بعودة الصلاة بكل دور العبادة في أونتاريو نسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *