السبت , أكتوبر 12 2019
الرئيسية / مقالات واراء / محمد علي .. اللعب مع الحرام

محمد علي .. اللعب مع الحرام


 بقلم : أشرف يسى

محمد علي ليس زعيما سياسيا وحتي لا يصلح لذلك و ليس هناك علي ما أعتقد جهة ما وراءه تقف خلفه !

محمد علي ليس إلا مقاول قد وضع في مفرمة المقاولات فخسر مئات الملايين , قد يكون مظلوما من وجهة نظره و قد تكون اليد التي وضعته في المفرمة يد فاسدة لكنه أرتضي منذ البداية أن يلعب لعبة الحرام و يجلس بكل إرادته علي مائدة الفساد فما ادراكم بفساد المقاولات

محمد علي يقول و يقر أن الجيش اللي عمله .. و قد بدأ عمله مع الجيش حسب كلامه منذ خمسة عشر عاما و ثروته تتخطي 2 مليار جنيه , يعني محمد علي كان يتربح سنويا أكثر من مائة مليون جنيها

و حسب كلامه أنه يمتلك قصورا و فيلات و سيارات باهظة السعر مثل فيراري و مرسيدس .. يعني عيشة أبهة لا يعيشها إلا الباشاوات .. و كله من الجيش

إنما حين أصطدم مع ضباط الهيئة الهندسية و المخابرات العامة و أدرك أخيرا أن أمواله لن يستطيع إستردادها بدأ يصرخ و ( يبعبع ) و يهرب للخارج حتي لا يدفع قروض البنوك و مستحقات شركات التوريد الشركات التي كانت تتعاون معه

لكن الغريب في الأمر أنه حول خصومته إلي شخص السيسي و ليس مع الضباط و هي ( تحويلة ) جعلته يتكلم في السياسة بشكل لا يخلو من جهل يقوده الغضب ثم نراه يفجر في خصومته و يتكلم عن قرينة الرئيس بكلام لا يصدقه إلا غبي و أخرق

فمثلا يقول أن السيدة إنتصار السيسي ( اتقرفت ) أن تستعمل غرفة نوم سوزان مبارك .. طيب و النبي ده كلام !!! أيه السفالة دي ؟؟؟

و هل السيدة إنتصار حين تقول ذلك ( إن قالته ) لا تقوله إلا في غرفة مغلقة و ليس في موقع مشروع يعج بالعمال و الصنايعية و المهندسين و الضباط ؟؟؟

هل هو سمعها ؟؟؟ هل وقف أمامها مرة واحدة لتحادثه و يحادثها ؟؟؟

الغريب أنه يقدم نفسه أنه ( ابن بلد ) و متربي في العجوزة ثم يتسافل و يسقط في مثل هذه الهوة

عيب .. أين شرف الخصومة و إن كنت أراها خصومة وهمية .. سقطة ما ينبغي أن تكون !

لذلك لا أعتقد أن هناك جهة ما وراءه و إلا لكانت نصحته بألا يقول مثل هذا الهراء

ثم في موضع آخر نراه يقول أن السيسي أراد مجاملة صديقه ( الإنتيم ) السيد اللواء مدير إدارة فنادق تريومف فأقترح عليه أن يعمل له فندقا مواجها لمنزله في التجمع .. شوفوا العبط و الهبل ؟؟؟

لا أنفي الفساد عن قصة محمد علي و لكنه من طبائع الأمور أن يكون هناك فساد في مشاريع المقاولات حتي لو كانت في مقر قضاء المدينة الفاضلة و لكنه ليس فساد كل الجيش و لا فساد الرئيس و عائلته

ظني أن السيسي ليس فاسدا ماليا و كل الخلافات معه خلافات علي الأولويات و ملف الحريات فضلا عن خلاف عميق معه لتحالفه مع السلفيين

أما عن الجيش حتي لو كان فاسدا فعلينا أن نصمت و نسكت فسيطهر نفسه بنفسه فليس في مقدورنا أن نعيش في مصر بدون جيش أو مع جيشين متقاتلين

كنت أتمني أن يرضخ الرئيس لنصيحة أجهزته الأمنية و ألا يتعرض لهذا الأمر و ألا يرتجل مرة أخري

كنت أتمني أيضا أن يصدر الرئيس تعليماته بفتح تحقيقا في الأمر

أما أنت يا محمد علي فعليك أن تخرس فأنت أرتضيت أن تلعب مع الحرام و تجلس بكامل إرادتك علي مائدة الفساد

شاهد أيضاً

الدكتورة نسرين ميشيل

الدكتورة نسرين ميشيل : مرض السيلياك أشبه بالحرب الأهلية داخل جسم المريض “نيران صديقه “

السيلياك مرض تم كشف غموضه فى السنوات الأخيرة وأصبح تشخيصه متاحاَ وسهلا نظراَ لتقدم وانتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *