الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / أخبار العالم / بالفيديو .. الأعداء يستخدمون الشعب المصري ؛ فلا تكن إمعة

بالفيديو .. الأعداء يستخدمون الشعب المصري ؛ فلا تكن إمعة

كتبت : أمل فرج

الفيديوهات الداعية للثورة ، كثير منها ، عبارة عن فيديوهات مفبركة ؛ يتم تركيب الصوت عليها ، وينسب لها كذبا ، كما حدث مع فيديوهات الاحتفال بفوز الأهلي الجمعة الماضية ، الأمر ليس صعبا بالمرة ، وحتى الأطفال ـ الآن ـ يستطيعون ذلك ، وببراعة ، نحن شعب عاطفي ،يستجيب لمشاهد البكاء ، والعويل من الغلاء ، والفساد ، وما إلى ذلك لكن لابد من إعمال العقل ، وبغض النظر عن أي سلبيات مطروحة بالفعل ـ وليس من مجتمع ، أو دولة تخلو من سلبيات ، وفساد ـ نحن لا نعيش بالجنة بعد ـ إن مايحدث الآن ما هو إلا تصفية حسابات ، وهناك من يريد أن يركب الموجة ممن يتربصون باستماتة أيضا لتصفية حساباتهم الخاصة ، منذ 2011 ، لا تجعل نفسك آداة لخدمة أهداف الأعداء لمصر ، وما أكثرهم ، هؤلاء الآن يستميتون لإحداث ثورات من أجل الدم ؛ لأن الدم سيشعل الرأي العام ، وينتفض له الشعب ؛ احذروا مخطط الأعداء المحيطين بمصر من كل جانب ، ويتربصون لاصطياد الفرص بنهم ، مهما وجد في سياسة بلادنا من سلبيات ، سواء اتفقت أم لم تتفق مع الرئاسة إلا أن مصر لابد أن تظل هي الهدف الذي يستوجب حماية الجميع ، لا مجال للثأر أو تنفيس الانفعالات ، أو الغضب من أي سلبيات مهما تكون ، إن كنت مع السيسي أو ضد السيسي لكن في مثل هذه المواقف لابد أن نكون جميعا قبضة رجل واحد ؛ العدو ، بل الأعداء يستخدمون الشعب ؛ فلا تكن إمعة ..

و المثير أنه قد اعترفت مذيعة الجزيرة بأنه تم تركيب أصوات الهتافات ضد النظام وتركيبها على فيديوهات لمشجعى النادى الأهلى بعد فوزه بكأس السوبر فى مباراته ـ يوم الجمعة ـ مع النادى الزمالك.

وحول هذا الشأن كانت قد استعرضت قناة “إكسترا نيوز”، فيديو لاعتراف قناة الجزيرة ـ التي أنكرت هذه الفيديوهات لاحقا ـ بأن الفيديوهات التي تم بثها أول أمس الجمعة، قديمة ومفبركة، والتي زعمت فيها وجود مظاهرات في بعض الميادين، مما يؤكد زيف هذه الفيديوهات.حيث بثت قناة الجزيرة إحدى الصور بالمحلة وصورا لتواجد المواطنين، والتي أذاعتها الجمعة والادعاء بأنها مظاهرات، لكن القناة اعترفت بأن الفيديو تم تركيب الصوت عليه ، وإن كان تنويه الجزيرة صدقا بأن هذا البث ، الذي أذاع هذا الاعتراف لا ينسب لها ، إلا أن ما تم استعراضه من فبركة هي الحقيقة ذاتها ، والتي يستطيع أن نتعرف عليها بمشاهدة الفيديوهات الأصلية ، فالأمر ليس معقدا لكشف الحقائق ، وتلفيقات الإخوان ، وبقية الاعداء المتربصين للانتقام من مصر ، ومن يتحينون الفرصة لإسقاط البلاد ، وإقامة مشاريعهم ، و مصالحهم الخاصة على أنقاض الوطن .

شاهد أيضاً

غموض حول وفاة شرطى سودانى سابق بالقاهرة والخرطوم تحقق فى الأمر

حالة من الغموض تحيط بوفاة شرطى سودانى سابق بالقاهرة   والخرطوم تفتح تحقيقًا بعد ضغوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *