الخميس , أكتوبر 21 2021

أسباب انفجار الهواتف الذكية

نازك شوقى

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن انفجارات واشتعالات طالت الهواتف الذكية وبطارياتها،
فكثير من الأحيان يقوم مستخدمو الهواتف الذكية بشحن الهاتف أثناء الليل، بوضع هاتفه بمقبس الشاحن بجواره على السرير أو تحت الوسادة بحجة عدم استخدامه في تلك الفترة، لكن هذه العادة مليئة بالمخاطر وقد تكون مميتة.
قد يؤدي إلى حادث مأساوي  مثل ما حدث لهذه الفتاة في  بكازاخستان، بسبب انفجار هاتفها الذكي الذي كان متصلا بالشحن الكهربائي وموضوع على وسادتها وهي نائمة وانفجر وأدى إلى مصرعها
فما الذي يجعل بطاريات الهواتف الذكية تحمل تلك المخاطر وما هي طرق الوقاية منها؟

بداية، أي نوع من البطاريات لديه القدرة على الانفجار حتى وإن كانت بطاريات الليثيوم أيون، كلها تحمل مخاطر. ولا نقصد بذلك إخافتك من هاتفك الذي بين يديك، فمن المحتمل ألا تحدث تلك المشاكل معك أبداً. ولكن عليك معرفة مسببات تلك المشاكل والوقاية منها.

قام موقع “how to geek” بتوضيح السبب المحتمل لانفجار الهاتف المحمول والذي يحدث نادرًا، أنه عندما تنفجر بطارية أيون الليثيوم Li-ion   تسمى “الطرد الحراري”، وعندما يحدث هذا يكون من الصعب تجنب الانفجار.

ولوصف العملية، أوضح الموقع أن خلايا بطارية الليثيوم Li-ion، تتكون من بطاريات Lithium-ion، ولكل من هذه الخلايا درجة حرارة قصوى، إذا تراكمت الحرارة الزائدة داخل البطارية تصل الخلايا إلى درجة الحرارة الحرجة  مما يعني أن الخلية تبدأ في إطلاق الكثير من الحرارة،  وفي النهاية ستصل أيضًا إلى درجات الحرارة القصوي المسببة للانفجار.

ويمكن أن تصيب بطارية الهاتف المحمول حريقًا أو تحدث انفجارات بسيطة وفقًا لسرعة عملية التسريب، ويمكن أن تساهم عدة عوامل في وصول تلك الخلايا إلى ذروتها مثل:

الشحن الزائد: ويحدث ذلك عند ترك الهاتف موصولا حتى شحن البطارية بنسبة 100%.

التلف: يمكن أن يتسبب وجود تلف داخلي بالبطارية، قد ينتج عن وقوع الهاتف أكثر من مرة في تضخيم البطارية أو إلى انفجار، لأن السقوط قد يكون سببًا لتلف المادة المضغوطة داخل البطارية التى تفصل الخلايا.

سوء التصنيع: من المحتمل أن يحدث خلل في البطارية أثناء التصنيع والتى لا تظهر إلا أثناء الاستخدام الفعلى للجهاز، خطأ في خط التجميع أو تلف أحد المكونات، وعندما يحدث هذا يكون من الصعب تجنب الانفجار.

الحرارة الخارجية: يمكن أن تؤدي الحرارة الزائدة في الطقس إلى تحطيم الخلايا الداخلية للبطارية، وقد يتسبب ذلك أيضًا في حدوث ماس كهربائي داخلي، ولكن فقط في درجات حرارة عالية، ويمكن أن تنتج الحرارة الزائدة عن الشحن أيضا، أو أن البطارية تستقبل تيار أكثر مما تستطيع معالجته، ما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة.

وبالتالي يجب ألا يترك المرء هواتفه داخل السيارة أو في أي مكان مع درجات حرارة شديدة، وينصح الخبراء المستخدمون أيضًا باستخدام معدات الشحن الأصلية الخاصة بنوع الهاتف،  وألا يترك  الهواتف موصلًا بمكونات الشحن لفترات طويلة. وبخلاف خطر الانفجار بسبب ارتفاع درجة الحرارة ، قد يؤدي الشحن الزائد للهاتف إلى تقليل عمر البطارية، وفقًا لما ذكرته صحيفة “Business Insider”، وإذا كان الهاتف غالبًا ما يتم شحنه خلال الليل فقد يؤدي ذلك إلى زيادة عملية شيخوخة بطاريات ليثيوم أيون الهاتف.
وينصح الخبراء بشحن الهاتف في الصباح  حتى تعمل بشكل صحيح، ولا يجوز تركها تشحن بنسبة 100 ٪ لفترة طويلة.

شاهد أيضاً

المحافظون الكنديون يعلنون معارضتهم للتطعيمات الإلزامية لنواب مجلس العموم

كتبت ـ أمل فرج عبر المحافظون في أكثر من مناسبة عن اختلافهم مع قرار منع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *