الأحد , يونيو 7 2020
محمد راجح " قاتل شهيد الشهامة "

بالصور : كواليس محاكمة قاتل ” شهيد الشهامة ” اليوم ، بعد تنحي محاميه عن القضية ..

أمل فرج

مشهدان لم يختلفا سواء من داخل المحكمة أو من خارجها أثناء نظر قضية المتهمين بقتل محمود البنا ـ ابن مدينة تلا ـ ضحية الشهامة بمحافظة المنوفية.
فمن داخل المحكمة … نصف ساعة من الإثارة داخل جلسة مغلقة بمحكمة جنايات شبين الكوم أبطالها 4 متهمين بقتل أحد الشباب ضحية الشهامة محمود البنا انتهت بتأجيل القضية للاطلاع.
بدأت الجلسة بوصول المتهمين الأربعة وسط حراسة أمنية مشددة وتم دخولهم إلي قاعة مغلقة داخل قفص الاتهام، حيث بدأ المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح في حالة بكاء هستيري وسط تماسك باقي المتهمين الثلاثة، حيث حضروا بنفس الملابس التي تم القبض عليهم بها منذ 10 أيام.
لم يتوقف المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح عن البكاء طيلة الجلسة نادما علي ما فعله وسط عدم حضور لأى من أهل المتهم الرئيسي من والدته أو والده بينما حضر معه أحد المحامين الموكلين من القاهرة.

من كواليس محاكمة قاتل ” محمود البنا ” اليوم ..


كما شهدت الجلسة حضور ممثلي الدفاع عن باقي المتهمين حيث إن المتهم الثاني والثالث يتولي عنهما الدفاع محامي واحد من مدينة شبين الكوم بينما محامي المتهم الرابع من مدينة بركة السبع.
حضور أمني مكثف كان هو السائد داخل الجلسة التي اقتصرت علي المحامين ووالد المجني عليه فقط محمد البنا دون حضور أي من أقاربه، حيث بدا والد المجني عليه مكلوما لا يتحدث سوى مع موكليه حيث أنه يترافع عن المجنى عليه 5 من المحامين وهم “نضال مندور – عادل طايل – عبد العزيز نصير – سعيد عوض – رضا شلبي”، وجميعهم من أبناء مدينة تلا مسقط رأس المجني عليه وكذلك المتهم عدا الأول.

الضحية ” محمود البنا ”


تقدم كل من المحامين للمتهمين والمجني عليه بالعديد من الطلبات كان علي رأسها طلب تأجيل الجلسة لحين الاطلاع علي أوراق القضية، حيث أن كلا منهما لم يطلع علي أوراق القضية نظرا لسرعة إحالتها لمحكمة الأحداث.
كما حرص دفاع المجني عليه علي طلب استخراج شهادات رسمية من المصالح الحكومية التي تثبت سن المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح، ووافقت عليه المحكمة.
وافقت المحكمة علي كافة الطلبات المقدمة من المحامين وتم تأجيل القضية إلى جلسة 27 أكتوبر للاطلاع علي المستندات واستخراج أوراق رسمية للبت في موضوع وجود تزوير في سن المتهم من عدمه.
خرج المتهمون من الباب الخلفي للمحكمة وذلك بعد التواجد والزحام الشديد أمام باب الجلسة وذلك وسط إجراءات أمنية مكثفة.

المتهم الرئيسي ” محمد راجح ”


لم يختلف المشهد من داخل المحكمة عن خارجه، حيث أغلقت قوات الأمن كافة الشوارع المؤدية إلى محكمة شبين الكوم الجزئية، وانتشرت قوات الأمن المركزى وسيارات الإطفاء وتم إغلاق الشوارع بحواجز وسط انتشار مكثف من قوات المباحث والبحث الجنائي وكافة الأفراد خوفا من اندلاع مظاهرات.
كما تم منع الصحفيين والإعلاميين من دخول المحكمة وحضور جلسة المتهمين بقتل البنا بحجة أن المتهمين أحداث لا يجوز حضور الجلسات.
مظاهرات وهتافات تطالب بإعدام المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح اندلعت في الشوارع الجانبية بمدينة شبين الكوم حتي ساد الكر والفر وتفريق المتظاهرين من الشباب وانتهت بالقبض علي عدد كبير منهم وصل الى 50 متظاهرا ومنهم فتيات.

شاهد أيضاً

تحذير من تطبيق يسرق جهازك المحمول ..

مرة أخرى، أصبح مستخدمو هواتف أندرويد في حالة خطر بشأن التطبيقات الموجودة على أجهزتهم، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *