الجمعة , سبتمبر 25 2020

بالصور.. وزير التعليم يلتقى المدرسين المصريين فى مسقط

التقى الدكتور محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، أمس الثلاثاء، عددا من المعلمين والمعلمات العاملين بسلطنة عمان، فى إطار زيارته الحالية لسلطنة عمان، بحضور على بن حميد بن سيف الجهورى، مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط بالسلطنة، وعمرو الزيات السفير المصرى.

واستمع الوزير، فى بداية اللقاء إلى أسئلة وطلبات ومقترحات المدرسين المصريين العاملين بسلطنة عمان، والمشاكل التى تواجههم ومقترحاتهم، وسجلها جميعا، ووعد ببحث كل الطلبات والمقترحات مع وزيرة التربية والتعليم العمانية، فيما رد السفير عمرو الزيات، على الأسئلة الخاصة بالسفارة وطلبات واستفسارات المدرسين.

وفى نهاية اللقاء أجاب على بن حميد الجهورى، على الاستفسارات التى تخص وزارة التربية والتعليم، ووضح للمدرسين المصريين القوانين والمراسيم العمانية، ووعدهم بحل مشاكلهم وتحسين أوضاعهم فى بداية العام المقبل.

وأشاد “الجهورى”، بالتعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم فى سلطنة عمان ومصر، وسبل تعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين، وأشاد بعمق التعاون بين البلدين على المستويين الشعبى والرسمى، وتقدير السلطنة للمواقف التاريخية المصرية، مؤكدا أن هناك لجنة مشتركة تدرس كيفية دعم المشروعات والاحتياجات المصرية فى قطاع التعليم.

أعرب الدكتور محمود أبو النصر، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، عن سعادته بالنتائج المثمرة لمباحثاته اليوم مع المدرسين والمسئولين العمانيين فى وزارة التربية، ولقائه المثمر مع وزيرة التربية والتعليم بالسلطنة، مؤكداً أن زيارته تهدف إلى تنمية وتدعيم وتعميق أواصر التعاون والصداقة والعلاقات الأخوية التاريخية، لافتا إلى أنها شهدت مناقشات مثمرة للعديد من المشروعات المشتركة، والتباحث والتشاور حول العديد من القضايا التعليمية.

يذكر أنه حضر اللقاء وكيل وزارة التربية والتعليم، وحسن محمد المستشار الثقافى للسفارة المصرية بمسقط، وعدد من مسئولى وزارة التربية والتعليم العمانية، وعدد كبير من المدرسين.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

وزارة التعليم المصرية توضح ما تردد بشأن الحضور و الغياب في العام الدراسي الجديد

متابعة / أمل فرج أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *