الجمعة , نوفمبر 8 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / البرلمان يتخذ عددا من الإجراءات ضد الحكومة بسبب الأمطار ..
علي عبد العال ـ رئيس البرلمان ـ

البرلمان يتخذ عددا من الإجراءات ضد الحكومة بسبب الأمطار ..

أمل فرج

شهدت مصر أمس، الثلاثاء، كارثة كبيرة بعد غرق عدد من المحافظات نتيجة تراكم مياه الأمطار، في أول اختبار حقيقي لاستعدادات الحكومة لمواجهة الأمطار في فصل الشتاء، الأمر الذي كشف عن إهمال المسئولين فى التصدي لهذه الأزمة، خاصة في ظل تحذير هيئة الأرصاد الجوية من توقعات بسقوط أمطار، الأمر الذي دفع عددًا من النواب لتقديم مجموعة من البيانات العاجلة للمسئولين أمام البرلمان، بشأن غرق بعض المحافظات نتيجة لمياه الأمطار، ومطالبتهم بضرورة محاسبة المقصرين في هذه الأزمة.

استجواب وزير التنمية المحلية 

تعكف الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري على إعداد استجواب ضد وزير التنمية المحلية، بشأن غرق شوارع محافظة القاهرة بمياه الأمطار، وما تسببت فيه الأمطار من غرق الشوارع في بداية موسم الشتاء، على الرغم من التحذيرات لهيئة الأرصاد الجوية بشأن التقلبات الجوية.

وقالت الهيئة البرلمانية لحزب الحرية المصري، في بيان اليوم، الأربعاء، إن غرق الأنفاق وتكدس المياه داخلها نتيجة عدم عمل صيانة للصرف المتواجد بها، وهذا طبيعة عمل الأحياء، التي كان من المفترض أن تقوم بعمل خطة صيانة شاملة ودورية لجميع المصارف في الشوارع والطرق الرئيسية وتلك الموجودة في الأنفاق والكباري، خاصةً أن هيئة الأرصاد سبق وأن حذرت قبل ذلك أن هناك تقلبات جوية، وتوقعات بسقوط أمطار تصل لحد السيول.

وأوضحت الهيئة البرلمانية، أن وزارة التنمية المحلية لابد أن يكون لديها خطة عاجلة للتعامل مع هذه المواقف التي أصبحت غير مفاجئة، وخلال الفترة الأخيرة تخرج تقارير من هيئة الأرصاد لتحذر من وقوع مثل هذه الوقائع، وبالتالي كان من باب أولى أن يتم وضع خطة قبل بداية فصل الشتاء لإجراء صيانة لجميع المصارف، وعدم العمل بخطة رد الفعل، التي فشلت في إنقاذ الموقف، وتساءلت الهيئة في بيانها: “هل ستظل الأحياء تتعامل بلامبالاة مع الملفات والقضايا وتصدر المشاكل”.

فشل الحكومة

ووجه النائب محمد المسعود طلب إحاطة عاجلا إلى حكومة الدكتور مصطفى مدبولى استنادا لحكم المادة 134 من الدستور والمادة 212 من اللائحة الداخلية بسبب حالة “الفوضى” التي ضربت شوارع القاهرة والجيزة، وأدت إلى غرق العديد من الشوارع وتوقف الحركة المرورية وشلل الشوارع على الرغم من تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من حدوث تقلبات جوية وسقوط أمطار على القاهرة، إلا أن سقوط الأمطار لمدة لم تتجاوز الساعة كشف عن فشل جديد للحكومة.

وقال النائب محمد المسعود في طلب الإحاطة: “إن ما حدث نتيجة الأمطار كشف عن عجز الحكومة في الوقت الذى كان يرد فيه وزير الإسكان والمرافق على طلبات الاحاطة والبيانات العاجلة ويستعرض إنجازات الحكومة في جلسة أمس، الأمر الذى عكس الرؤية تمامًا وتبين ضعف البنية التحتية المتهالكة لشبكات الصرف الصحي”.

وطالب النائب محمد المسعود الحكومة بوضع خطة عاجلة لمواجهة الأمطار حتى لا تغرق البلد في “شبر ميه”.

شلل مرورى

وقدم النائب عبد الحميد كمال صباح اليوم بيانا عاجلا إلى وزير التنمية المحلية والنقل حول غرق شوارع طريق السويس القاهرة وطريق السخنة ومعظم شوارع القاهرة، مما تسبب فى خسائر مادية كبيرة للمتلكات الخاصة والعامة.

وقال النائب عبد الحميد كمال، فى بيان صحفى له، إن ما حدث بالأمس من حدوث شلل فى الحركة المرورية وتوقف تحرك السيارات لساعات طويلة وعدم وجود خطة لإدارة الأزمة، بالإضافة إلى عدم اهتمام الجهات المعنية بالأمر بتقارير هيئة الأرصاد الجوية التى حذرت منذ أيام من وجود تغير فى الطقس وسقوط أمطار كثيفة على مستوى الجمهورية، خاصة القاهرة والمحافظات الساحلية.

محاسبة المقصرين

وتقدم النائب حسن عمر، عن دائرة الخصوص والخانكة والعبور، ببيان عاجل إلى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لوزير التنمية المحلية ووزير الإسكان، بشأن غرق بعض المحافظات نتيجة لمياه الأمطار.

وقال حسن عمر، فى بيانه، إنه رغم تحذيرات هيئة الأرصاد حول موجة هطول الأمطار، إلا أن مسئولى المحافظات التى تضررت بسبب الأمطار، لم تتخذ أى خطوات جادة من شأنها مواجهة الآثار المترتبة على سقوط الأمطار بغزارة.

وأضاف البرلمانى أن ما حدث نتيجة الأمطار من غرق الشوارع والأنفاق وإغلاق طرق رئيسية، واحتجاز مواطنين داخل سيارتهم، هو فشل واضح لإدارة التعامل مع الأزمات بالمحافظات المضارة.

وشدد على أن ما حدث من المسئولين بالمحافظات المضارة من الأمطار يتطلب تحركا سريعا من الحكومة لمحاسبة المقصرين منهم، خاصة أننا فى بداية فصل الشتاء، ولو استمر الأمر بهذا الشكل فسوف تزداد الأمور سوءا.

غياب المسئولين

ووجّه المستشار الدكتور حسن بسيوني، عضو مجلس النواب، بيانا عاجلا إلى الدكتور على عبد العال، موجه لكل من رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، حول أزمة غرق شوارع القاهرة في أول اختبار لأمطار فصل الشتاء.

وقال الدكتور حسن بسيوني، في بيان، الأربعاء، إن ما حدث يكشف عن الغياب التام للمسئولين، حيث لم يكن هناك أي استعدادات للتعامل مع الأمطار، رغم إعلان هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات مسبقة بإمكانية سقوط أمطار.

وأضاف أن الامطار تسببت في توقف حركة السير في شوارع القاهرة التي أصيبت بالشلل في أكثر من منطقة، رغم أن الأمطار لم تستغرق وقتا طويلا.

واستنكر النائب حسن بسيوني، تصريحات المسئولين، بأنه سيتم التعامل مع الأزمة لمنع تكرارها، قائلا “إلى متى ستعمل الحكومة بسياسة رد الفعل، ولا تقوم بالاستعداد الكافي للتقلبات الجوية.

وتساءل المستشار حسن بسيوني: “أين هي الاستعدادات لموسم الشتاء التي أعلنت عنها الوزارات المعنية ومحافظة القاهرة؟”، وطالب بسرعة محاسبة كل المسئولين المقصرين في التعامل مع الأزمة.

شاهد أيضاً

لأول مرة ننشر صورة الأخ الوحيد للفنان هيثم أحمد زكى

غيَّب الموت الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، في الساعات الأولى لصباح أمس الخميس ـ ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *