الأحد , يونيو 7 2020
اثيوبيا

المتظاهرين الاثيوبين يواجهون الشرطة بالشوارع

جيهان ثابت

ذكرت إذاعة “فويس أوف أميركا” أن آلاف المحتجين خرجوا إلى الشوارع في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ومدن رئيسية أخرى، احتجاجًا على حصار قوات الأمن الإثيوبية لمنزل الناشط السياسي جوهر محمد بالعاصمة، ومحاولتها إبعاد أفراد حرسه الخاص عن منزله. 


وتجمع أكثر من ألف متظاهر في محيط منزل جوهر محمد للتصدي لقوات الشرطة الإثيوبية ومنعها إبعاد حرسه الخاص، حيث اتهم الناشط قوات الأمن بمحاولة إخلاء الطريق لمجموعات من البلطجية لاقتحام منزله. 


وكتب محمد علي صفحة يديرها بموقع “فيسبوك”: “لماذا حاولوا إبعاد حرسي الخاص في الليل؟ عندما كانوا يريدون تغيير أفراد حراستي في الماضي كانوا يبلغونني أو يبلغون قائد حرسي. ما الذي تغير؟”. 
ونفى مفوض الشرطة الجنرال إنديشاو تاسيو أن يكون الناشط جوهر محمد مستهدفًا، وأوضح أن تغيير طواقم الحراسة الخاصة إجراء يسري عليه وعلى غيره من الشخصيات.


وأضافت الإذاعة أن الناشط جوهر محمد المولود في إثيوبيا والذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة لعب دورًا أساسيًا في وصول رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى السلطة عام 2018، وقد عاد من الولايات المتحدة إلى بلاده في العام ذاته.


وبينما تجمع المئات حول منزل جوهر محمد في أديس أبابا، خرج متظاهرون في مدن رئيسية من ولاية أوروميا، مثل أداما وشاشامين وجيما وآمبو وهرار.


وتابعت الإذاعة أن التطورات الأخيرة في إثيوبيا تثير تساؤلات حول مدى نجاح حكومة آبي أحمد في فرض الأمن والاستقرار، لا سيما في ولاية أوروميا التي تضم العاصمة أديس أبابا.

شاهد أيضاً

الاختبارات السريرية تؤكد فشل احد أشهر أدوية الكورونا

 قام الطبيب المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد الباطنة والقلب بجامعة تاوفتس الأمريكية ،والمقيم بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *