الأحد , نوفمبر 10 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / تحويل مقر جمعية الشبيبة أقدم ثانى جمعية فى تاريخ الصعيد الى مخزن للعصير والشيبسى
جمعية الشبيبة

تحويل مقر جمعية الشبيبة أقدم ثانى جمعية فى تاريخ الصعيد الى مخزن للعصير والشيبسى

بقلم صفوت سمعان

جمعية الشبيبة القبطية بالأقصر تعتبر ثانى أقدم الجمعيات فى الصعيد

وهى مسجلة فى الشئون الاجتماعية لها أنشطتها الخيرية

الكثيرة وقامت برعاية الطلبة ماليا وخصوصا الطلبة الجامعيين

وتخرج على يدها كثيرون يدينون لها بالجميل

بخلاف دورها الأساسي فى رعاية الفقراء أخوة الرب

وكانت قبل هدم مقرها القديم أمام طريق الكباش تقوم بعمل

الصناديق الخشبية للموتى بأدنى التكاليف وكل ذلك نظير اشتراكات شهرية

وأنشطة بيع الصور والكتب الدينية والأسطوانات والشرائط وأيضا مدارس الأحد

بخلاف توزيع اللحوم فى الأعياد على أخوة الرب

ومن ضمن أنشطتها لها مكتبة فى مبنى بدير مارجرجس الرزيقات

منذ عام 1930 قبل ان يكون للدير غير مبانيه الأثرية القديمة

وأسوار طينية لبنية وفى عام 1963 قامت الجمعية على يد روادها الأوائل

ببناء المبنى متسق مع نفس طراز مبانى الدير

وتركيب توصيلة المياه والمجارى و الكهرباء على نفقة الجمعية بكاملها

مقابل استخدام المبنى أسبوع واحد فقط فى السنة فى موسم ما يسمى بمولد مارجرجس الرزيقى والباقى يستخدمه الدير طوال السنة

وحتى عندما طور بناء الدير الأنبا بموا الراحل فى السبعينات وما بعدها كان مبنى الجمعية هو الوحيد الذى سمح بتواجده ..

لأنها جمعية ترعى الفقراء وهو نفس بعض دور الدير نفسه خدمه من حوله من الفقراء

وفى سنة 2018 طالب المسئولين عن الدير بعدم استخدام

مبنى الجمعية فى موسمه لأنهم قرروا يعملوا بدل نشاط مكتبة الشبيبة

عصير قصب ولكن بعد محاولات جرى أقناعهم بالسماح لهم فى تلك السنة مع استخدام الدير للجزء الجانبى من المبنى لتخزين المشروبات

ولكن فى سنة 2019 قرر المسئولين عن الدير منعهم تماما من استخدامه برغم ما جرى من واسطات كثيرة ولكن ظل قرار الرفض هو السارى بدعوى ليس لها اى حق وكان ردهم لو عايزين يشتكوا فليذهبوا

وتحولت القضية لخلافات شخصية

واستمرار فى التعنت تم استخدامه هذا الموسم الحالى لتخزين كراتين الشيبسى بالرغم ان هناك أماكن كثيرة يمكن استخدامها كمخزن بدلا من ذلك المكان الحيوى واستمرار للتعنت تم فك كل الفتارين والأرفف المتروكة الخاصة بنشاط الجمعية والقائها خارج المكتبة هى ويافطة الجمعية

هل يجوز من مسئولين الدير استخدام ذلك الأسلوب مع جمعية خيرية طمعا فى مكانها ويصل الخلاف لهذه الطريقة التى تتسم بعدم الاحترام لمكان ومكانه الجمعية والتى تستخدمها سبعة أيام فقط من366 يوم فى السنة ، وهو يعتبر حق ولو من الناحية التاريخية منذ عام 1930

مع العلم ان ذلك المكان مثبت كنشاط تمويلى للجمعية فى الشئون الاجتماعية

هل أصبح فرض الأمر الواقع والقوة هو سمة التعامل مع جمعية ذات نشاط خيرى تقوم بنفس الدور الذى يقوم به الدير مع الفارق الضخم للأخير

فخدمة الجمعية هى خدمة خيرية ولا تتعلق بمكسب او خسارة ولا تتعلق بالشخصنة

لا يملك من يديرون الجمعية غير ان يطلبوا من الله أن يسامح المسئولين عن ذلك

شاهد أيضاً

شركات أدوية عالمية تعلن التوسع فى استثماراتها فى مصر

كتبت_ سماح صلاح   التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بعدد من الشركات العالمية …

تعليق واحد

  1. الحقيقة المكشوفة ومحدش يزعل
    أحب أضيف الى الكلام و أقول
    الكل ىعلم من هى جمىعية الشبيبة
    آلتى آخرجت اجيال منهم الأساقفة و الرهبان و العلمانين
    اذكر مثالا الانبا باخو اسقف سوهاج و اخرون
    اخر اسقف كان الانبا إبرام اسقف الاقصر و هو اللى كان مسؤول عن الدير وهو الذى أسس الوضع القانوني الجمىعة فى الدير
    و من بعدة سلمت الادارة للبابا
    ولما سيم الانبا امونىوس انتزعت الادارة بالكامل للبابا و معها إدارة دير الشايب أيضا
    و اخير رسم الانبا بموا و الذى قام بإعمار الدير ولكن الرىح لا تاتى بما تشتهى السفن و حدث المشاكل الادارىة
    و كان الانبا بموا ىحب الجمىعة و يقول دى بيتى الثانى
    ولما الانبا بموا انتقل و عاش فى المزرعة اللى هى الان دير الخطاطبة حليت هى أيضا فى عىن الادارة العلية و عقبة تم الاعتراف بة دير
    ولكن على مرور ٨٠ عام كل لما ىحى ربيته للدير اول شى ىعملة هو الاحتكاك بالجمىعة
    و اذكر كلمة الوالد المرحوم جاد الرب رئيس الجمىعة اللى ىجى على الغلبان و الجمىعة عمرة ما ىكسب
    لقد تشرفت و تحدثت مع الأب المسؤول عن الدىر عبر الهاتف من امرىكا و لا ارىد ان أزعل احد
    وكانت نتجية المحادثة ان مجمع الرهبان قرر خروج الجمعية و التى هى اقدم من اقدم راهب حاليا فى الدىر
    وان كل الاعزار هى الجمىعة بتجىب كام فلوس ىعنى و انا سوف اعطيكم فلوس بدلا منة و خلافة أيضا من الاستاذ عماد و اخرة…
    والمسول نسى ما هى أهداف الجمىعة
    الحق هو الا حق
    المكان ملك للدير و لكن احاقا للحق
    انة مكان ملك للجمعية و بنى على نفقة الجىعىة
    و العجيب كل العجب ان الدير ىستخدمة مخزن للماء و الشبشى و استثمارات عصير القصب
    لقد كبرت فى احضان الجمعيه و الدير أيضا
    هذة امى /الجمعية و هذا ابى / الدير
    اضىف ان سياسة عاش الملك مات الملك لازالت تحكم الادارة الكنىسة المركزية الممثلة فى البابا
    انا اعلم ان البابا لا ىرضى بهذا
    ولكننى أخبرت ان الوصول للبابا الحالى شى من المستحيل و انة محاط بكماشة سياسية
    وللاول مرة اشعر بالغربة و اكاد أقول ليس لى الرغبة لزىارة الدىر أبدىا
    لقدكانت الجمعىة تبث دورة مارجرجس عبر الانترنت لكل ابناها فى كل بقاء الارض
    ولكن لن اهدا حتى ان ىرجع الحق و سوف أقابل البابا ىوما ما
    لأنة لا يلق ان ترمى اساسات الجموعية و الىافطة الخاصة للجمعية هكذا و كانة زبالة فى الحوش
    كل ىوم و لية نهاية
    انا اسف أستاذ صفوت على الكلمة الطويلة و اسمح لى ان اعمل مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *