الأحد , مايو 16 2021
السيسى

خبير أمريكا تحاول تحجيم دور مصر إقليمياً بممارسة الضغوط .

السيسى 3

الأهرام الجديد الكندى
كشف مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون العربية السفير هاني خلاف، أن “الإدارة الأمريكية تسعى لممارسة ضغوطات على الإدارة المصرية الجديدة”.
الزيارة ستتطرق إلى المطالبة بالتنسيق مع واشنطن قبيل اتخاذ أي قرارات أو القيام بأي تحركات بمنطقة الشرق الأوسط غير أن مصر ترفض بقوة التدخل في شؤونها ولفت إلى أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لمصر، المرتقبة غداً الأحد، لن تخرج عن إطار ممارسة ضغوطات أمريكية على مصر.
وأضاف السفير خلاف، في تصريحات خاصة لـ24: “الضغوط الأمريكية ما زالت تلاحق الإرادة المصرية”، مشيراً إلى أن الزيارة سوف تتطرق إلى المطالبة بالتنسيق مع واشنطن، قبيل اتخاذ أي قرارات أو القيام بأي تحركات بمنطقة الشرق الأوسط، بجانب مناقشة المساعدات الاقتصادية، خاصة بعد تهديدات الكونغرس الأمريكي بتقليص المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر.
ولفت خلاف إلى أن الزيارة هدفها شرح اتجاه الكونجرس الأمريكي بتخفيض المساعدات لمصر من جانب، بالإضافة إلى التوصل لاتفاق بشأن وضع جماعة الإخوان المسلمين ومناقشة طرح المصالحة كحل سياسي بين القيادة المصرية الجديدة والجماعة، من جانب آخر.
وأشار مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، “لن يفوته فتح ملفات ساخنة في منطقة الشرق الأوسط، خاصة ما يحدث في العراق وسوريا”، لافتاً إلى أن واشنطن تهدف لضمان عدم تحرك مصر إقليميًا إلا بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية.
ونوّه أن أمريكا تحاول تحجيم تدخل مصر لحماية الأمن القومي العربي وخاصة بالعراق، والقيام بما تكلفها به الولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح خلاف في السياق ذاته، أن مصر سوف ترفض بقوة التدخل في شؤونها من منطلق السيادة الوطنية في ظل القيادة الجديدة لمصر.
وتعد زيارة كيري المرتقبة غداً، هي أول زيارة لمسؤول أمريكي لمصر منذ فوز وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي برئاسة مصر.

شاهد أيضاً

وصول أول حافلة ركاب فلسطينيين لمصر بعد فتح معبر رفح صباح اليوم

نازك شوقى استقبل معبر رفح البري، صباح اليوم الأحد أول حافلة ركاب فلسطينية وصلت من قطاع غزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *