الثلاثاء , نوفمبر 12 2019
الرئيسية / توب ستوري / مقُتل بهاء أبو العطا الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة

مقُتل بهاء أبو العطا الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة

جيهان ثابت

بهاء أبو العطا ويُعرف أيضًا باسمِ أبو سليم هو قيادي عسكري وميداني في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة. اغتِيلَ وزوجته جرّاء قصفٍ صاروخي مُركّزٍ لمنزلهِ في حي الشجاعية بِقطاع غزة

ذلك في صباح يوم الثلاثاء الموافق لـ 12 /نوفمبر 2019؛ شنَّت قوات الاحتلال عددًا من الغارات على قطاع غزة استهدفت أهدافًا متفرقة بما في ذلك مبنى تواجد في داخله أبرز قادة الجهاد الاسلامي؛ وردًا على ذلك أَطلقت المقاومة الفلسطينيّة رشقات صاروخية اتُجاه «اسرائيل» حيثُ سمع ذوي انفجارات كبير عقبَ محاولة القبة الحديدية اعتراض تلكَ الصواريخ والتصدّي لها.سويعاتٌ بعد ذلك حتى أعلنت وزارة الصحّة الفلسطينية مقتلَ رجلٍ وامرأة في أحد المنازل جراء قصفٍ جوي قبل أن تُصدر سرايا القدس بيانًا رسميًا أكَّدت فيهِ أن الذي قُتل هو القيادي بهاء رفقةَ زوجته. في السياق ذاته؛ أعلنَ المتحدث باسمِ جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبرَ حسابه الرسميّ على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقتلَ بهاء في ما سمَّاها «عملية مشتركة لجيش الدفاع وجهاز الأمن العام» متهمًا بهاء أبو العطا بالوقوفِ وراء معظم أنشطة حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة وهو العقل المدبّر للعديدِ من العمليات والمحاولات التي استهدفت جنود جيش الدفاع فضلًا عن وقوفه وراء إطلاق قذائف صاروخية وعمليات قنص وإطلاق طائرات مسيرة وغيرها.

توعّدت سرايا القُدس عقبَ مقتل بهاء بـ «ردٍ مزلزلٍ» على إسرائيل دون تقديمِ مزيدٍ من التوضيحات؛ فيمَا اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسانِ المتحدث باسمها فوزي برهوم اغتيال أبو العطا «عملًا جبانًا» مُحمّلةً الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع. وكانت عددٌ من مساجد غزة قد نعت عبر مكبرات الصوت «القائد الكبير بهاء أبو العطا».

شاهد أيضاً

خلي بالك من العيال .. آخر كلمات أمين الشرطة في أنفاسه الأخيرة أسفل عجلات القطار

أمل فرج  “خلي بالك من العيال”.. آخر كلمات أمين الشرطة “مصطفى آدم” 39 سنة، قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *