السبت , نوفمبر 16 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / مصادر تؤكد : النطق بالحكم غدا ـ الأحد ـ في قضية قاتل ” شهيد الشهامة ” ..
محمد راجح قاتل "شهيد الشهامة"

مصادر تؤكد : النطق بالحكم غدا ـ الأحد ـ في قضية قاتل ” شهيد الشهامة ” ..

أمل فرج

تعقد محكمة جنايات الطفل المنعقدة بشبين الكوم، غدا   ـ الأحد ـ  ثالث جلسات محاكمة المتهم محمد عبد الغني راجح، و3 آخرين، لاتهامهم بقتل محمود محمد البنا المعروف إعلاميا بـ”شهيد الشهامة”، يوم 9 أكتوبر الماضي، بمدينة تلا في المنوفية.

وانطلقت محاكمة المتهمين يوم 20 أكتوبر الماضي، وسط إجراءات أمنية مشددة شهدتها مدينة شبين الكوم بالمنوفية، وأحضرت قوات الأمن المتهمين مكبلين بقيود حديدية وسط حراسة مشددة، وكانت جلسة إجرائية واجهت خلالها المتهمين بما هو منسوب إليهم، واستجابت لطلبات دفاع المتهمين والمدعين بالحق المدني، باستخراج كافة الوثائق المطلوبة والأوراق الثبوتية التي تدل على سن المتهم الأول والرئيسي “راجح”.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة بجلسة الغد لمرافعات فريق الدفاع عن المتهمين في القضية، فيما رجّحت مصادر أن تصدر المحكمة حكمها بذات الجلسة، بعد الانتهاء من سماع مرافعات الدفاع.

شهيد الشهامة

وبالجلسة الماضية التي عُقدت بتاريخ 27 أكتوبر، أعلنت المحكمة سن المتهم الحقيقي وهو 17 عاما و11 شهرا و6 أيام، واستمعت خلالها لأقوال شهود الإثبات ومنهم الطبيب الشرعي الذي شرّح جثة المجني عليه تنفيذا لأمر النيابة العامة، وأرجع وفاة “البنا” إلى طعنة بالفخذ الأيسر وما صاحبها من نزيف أدى للوفاة.

كما استمعت المحكمة بالجلسة ذاتها لشهادة مفتش ورئيس مباحث تلا، مجريا التحريات والقائمان بضبط المتهمين.

وشهدت الجلسة الماضية هدوءًا بمحيط المحكمة وعموم المدينة، مقارنة بالجلسة الأولى التي شهدت تظاهرات دون تصريح نظمها وحرّض عليها عناصر تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، حيث تمكن قطاع الأمن الوطني من تحديدهم والقبض عليهم.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود البنا، عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

شاهد أيضاً

ضبط تشكيل عصابي لتبادل الزوجات و الأعضاء يعترفون” صورة الزوجة وقسيمة الزواج شرط الانضمام “

أمل فرج “ضروري تبعت صورة مراتك وقسيمة الجواز” جملة لخصت مضمون رسائل متبادلة بين زعيما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *