الجمعة , نوفمبر 22 2019
الرئيسية / مقالات واراء / احنا مش متنمرين خالص
محفوظ مكسيموس

احنا مش متنمرين خالص

بقلم / محفوظ مكسيموس

حادثة جون الشاب السوداني و اللي إتعاطف

معاه كتير من الناس ع الفيسبوك بسبب

( التنمر و العنصرية ) أنا شايفها حادثة عادية جدا و طبيعية جدا

و أقل حاجة عندنا و بلاش كم المثالية و الإنسانية

الغير متوافق أبدا مع طبيعة شعبنا.

إحنا شعب مش بس عنصري و طبقي

و متنمر ضد الأجانب. لا حضرتك إحنا أساسا شعب

كله عنصري ضد بعضه و طبقي من الطراز الأول و متنمر علي نفسه.

إحنا الشعب الوحيد اللي بيقول

فلان ده ( إبن ناس ) و فلان ده ( فلاح )

و سيبك منه دا ( عربجي ) وعارف الواد المسيحي

والبنت السمرا و حتي المرضي يا مؤمن لم يأمنوا

من تنمرنا و طبقيتنا لدرجة مرضي متلازمة داون

بنقول عليهم المعتوهين و مريض التوحد ( عبيط )

و مرضي الصرع ( مجانين ).

و حتي الناس اللي عندهم Cretinism خلل

في الغدة الدرقية بتسبب لهم تقزم بنقول عليه ( عبيط )

إحنا اللي سبنا موهبة أحمد زكي العبقرية و أطلقنا عليه ( الفتي الأسمر ) كنوع من التكريم و لما كنا بنحب نشتم شيكابالا ( اللاعب الموهوب ) كنا بنشتمه بلونه.

إحنا الشعب اللي بيقول ( واحد صعيدي ) في بداية كل نكتة و الصعايدة شايفين سكان القاهرة عيل نايتي و فافي و تافهين و أولاد القاهرة شايفين الصعايدة مابيفهموش.

إحنا الشعب الوحيد اللي بيقول ( إنت نسيت نفسك ولا إيه ) و ( إنت ماتعرفش إنت بتكلم مين؟ ) و ( الله يرحم أبوك كان……. ) السيساوية شايفين الإخوان ( خرفان ) و الإخوان شايفين السيساوية بهايم.

يا راجل دا إحنا لما بنحب ننصف المرأة في خناقة بنقول ( خلاص يا عم دي واحدة ست ) و لما بنحب نتعاطف مع مريض نفسي بنقول ( معلش دا عبيط ) و لما بنحب نعبر عن تكاتف الشعب المصري بنقول ( عنصري الأمة ) !!!!

إحنا الشعب اللي حتي دور العبادة فيه بتصنف الناس لدرجة أن المقاعد الأولي دايما محجوزة ( لصفوة المجتمع ) رغم ان تعبير ( صفوة المجتمع ) تعبير طبقي بإمتياز بس مش مهم.

إحنا الشعب الوحيد اللي بيستعمل بعض المهن المحترمة كشتيمة ( فلان ده فلاح ) و ( علان ده عربجي ) و كفتجي و طعمجي و طواب و بواب و خدام. إبن المدينة شايف اللي جاي من الأرياف جاي من ورا الجاموسة وإبن الأرياف شايف إبن المدينة مستهتر و طايش و فلاتي.

المسلمين شايفين أنهم ( الأعلون ) و المسيحيين تأكدوا أنهم ( المُضطُّهدون ) و كل واحد من الطرفين متأكد أنه هو بس اللي معاه مفتاح الجنة و كل دين قسم نفسه طوائف وكل طايفة شايفة نفسها علي حق و الباقي على باطل.

إحنا الشعب الوحيد اللي إدي ألقاب عظمة لرجال الدين مسلمين ومسيحيين( فضيلة ، قداسة ، سيدنا و مولانا ) و دايما الأغنياء بيخافوا من الفقراء و الفقراء شايفين أن كل الأثرياء حرامية و لصوص.
إحنا الشعب الوحيد اللي التنمر عنده أسلوب حياة و العنصرية دين و الطبقية حق و التنوع الطائفي بدع و هرطقات !!!

شاهد أيضاً

الحجاب.. ما بين الوسطية و جلادين التدين الظاهري!!

انستاسيا مقار  دعونا نتفق أولا أن مجتمعنا الحالي أصبح أكثر انفتاح لحرية الرأي و التعبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *